الشريط الإعلامي
  • تحولت إحدى الهيئات الصحية إلى مزرعة تنفيعات من بوابة الانتداب وشراء الخدمات لصالح مديرها العام الذي لم يتوان منذ تسمله دفة القيادة من رد "الجمايل" التي كانت تقدم له ولعائلته قبيل المنصب، حيث كشفت وثيقة حصلت أخبار البلد على نسخة منها، عن شراء خدمات نحو 16 موظفًا، منهم الأقرباء، وآخرون مقربون من عطوفة المدير، كما وانتدب نحو 112 موظفًا من الدوائر الرسمية الأخرى، فيما تعاني هذه الهيئة من نقص حاد في عدد موظفي الرقابة والتفتيش وغيرها من المسميات.  
  • وزير سابق كان يتولى مناصب اعلامية في مسيرته المهنية ومن الرغم ان له موقف من الهمجيه ضد الصفحيين ليتحول ضد صحفيين اداة لمقاضاة ورفع القضايا ضد الصحفيين ليتسبب بتوقيف 3 صحفيين   
  • شهدت شركة البلاد للأوراق المالية الأيام الماضية حركة تبادل أسهم بين شركة دوم الرياض وهي إحدى الشركات التي تملك أكثر من مليون سهم من أسهم الشركة إلى شخص آخر.... الغريب في الأمر أن دوم الرياض المملوكة مناصفةً بين شركاء أحدهم شريف الرواشدة هو الذي قام بشراء الأسهم المتبادلة او المتناقلة مما حرك شهية ولعاب البعض وخصوصاً الحاسدين والحامدين الذين طالبوا بتبرير هذه الحركة وأسباب لجوء شريف الرواشدة اليها في هذا الوقت تحديداً .... المناقلات في السهم وبين كباره مسألة مشروعة وهدفها دوماً تعزيز الملاءة المالية او تعزيز محافظ العملاء. 
  • شركة منكوبة أو في طريقها للإندثار والانشطار والانفجار جرّاء فشل كل محاولات التسوية مع احد المتهمين الذي اغلق هواتفه وأوصد أبواب الحوار بإحكام وبات خارج التغطية عفوا خارج التسوية التي انعكست على مكانة الشركة المحتضرة والخالية من أية نوافذ أمل أو عمل الشركة تعرضت لهزة وزلزال ضرب أسهمها وأوصلها الى الحدود الدنيا والتي كان آخرها قيام إحدى الشركات برمي مئات الآلاف من الأسهم مكتفية بحفنة قروش بعد ان ملت من الوعود والعهود والحبال المعلقة مما صعب المهمة على السهم الذي سيتراجع كثيراً بسبب قيام من يدافع عن السهم من ناحية وبسبب ان حبال المحاكم الطويلة قد بخرت كل الوعود التي كانت مجرد وهم وتضليل وخداع حيث من المتوقع أن يصل سعر السهم إلى قروش معدودة.
  • عين رئيس إحدى الهيئات المستقلة مهندسًا مدعيًا أنه يحمل شهادة دكتوراة غير معترف بها من قبل وزارة التعليم العالي، رئيس الهيئة لم يكتفِ بالتعيين لصاحب شهادة الدكتوراة المشبوهة فحسب، بل جعله حاملًا لحقائبه ومدالية أحيانًا أخرى يأخذها الرئيس معه أينما حل على مستوى الدولة وخارجها منذ السنوات الثلاث الماضية، حيث بلغت عدد أيام سفر الدكتور المزيف خلال فترة جائحة كوفيد_19 نحو 90 يومًا دون انتباه من قبل الوزير المسؤول عن هذه الهيئة والسؤال لماذا هذا الشخص دائمًا؟  
  • شركة ألبسة معروفة على علاقة تجارية مع أحد القنوات التلفزيونية المحلية قدمت فستان أحمر لإحدى المذيعات لارتدائه في برامجها شريطة أن يتم وضع عبارة أن ملابس المذيعة من الشركة التي قدمته .. الغريب في أمر الفستان الأحمر أنه جرى تدويره وتوزيعه بين أكثر من مذيعة ودون معرفة الشركة التي طالبت من إدارة المحطة بعدم توزيع الفستان لأكثر من مذيعة أو في حال تم ذلك أن يتم الإشارة لمصدر الفستان الأمر الذي أثار سخرية واستهزاء العاملات في القناة اللواتي كشفن "الطابق" والحقيقة التي حاولت بعض المذيعات التحايل عليها على اعتبار أن اللون الأحمر الفاقع الذي يليق بأحد المذيعات ولا يليق بالأخرى .  
  • من المتوقع أن يمثل رئيس مجلس إدارة إحدى شركات التعدين أمام القضاء للإدلاء بإفادته حول القضية التي أقامها ضد شخصية نقابية ، رئيس مجلس الإدارة قام برفع القضية على النقابي بتهمة الذم والقدح والتحقير، ومن المنتظر أن يمثل الرئيس أمام القضاء بعد عودته من السفر ..  
  •   مسؤول إعلامي من العيار الثقيل كان يتولى قبل سنوات منصب هام بموقع حساس للغاية قرر بعد إنتهاء صلاحيته إنهاء عمله السابق والتوجه للقطاع الخاص لعمل مشرف بإحدى الشركات الإعلامية التي تعمل في مجال الديجيتال الرقمي مقابل مبلغ مالي من أربع خانات. 
  • هيئة رقابية قامت بتحويل مجلس إدارة شركة متعثرة إلى القضاء لارتكابه عدة مخالفات من بينها تفويت منفعة بقيمة 34 مليون دينار، وإلحاق أضرار جسيمة بمؤسسات محلية مثل البنوك الدائنة التي أصبحت غير قادرة على تحصيل مستحقاتها، والاستثمار الوظيفي، ونشر افصاحات مضللة وكاذبة، ومعاندة قرارات قضائية، والافتراء في شهادة.  
  •   ممثل الصناعات الغذائية لغرفة صناعة الاردن احمد الخضري قال كلاماً غير مفهوم رغم مشروعية ما قال في تصريحاته بالتلفزيون الاردني مؤخراً عندما طالب بضرورة دعم الحكومة للصناعة الاردنية والتخفيف من الضرائب وما شابه ... الخضري طرح مثالاً مقارناً حصل في معرض شاركت به الغرفة في المانيا عاقداً مقارنة مع ما قدمته الحكومة التركية لوفدها المشارك في نفس المؤتمر مندهشاً بما قدمته الحكومة التركية بوفدها الصناعي المشارك في المانيا ذاكراً ان الحكومة اقامت مصلى ووفرت طباخاً على مدار اليوم مع مشاركة دائمة للسفير التركي هناك ولا نعلم ان كان توفير المصلى في الجناح الاردني او التعاقد مع طباخ سيزيد من حجم الصادرات الاردنية ... مفارقة او مقارنة الخضري في غير محلها لأن بإمكان المشارك اقامة شعائره وطقوسه الدينية بأي مكان كما ان الطباخ لا ضرورة له الا اذا كان الوفد مشارك في بوفيه مفتوح وليس في معرض صناعي.
  • أخبار البلد-   شركة الخزف الاردنية والتي لها عراقة وتاريخ طويل في القطاع الصناعي كانت قد اختفت قبل فترة لأكثر من ست سنوات متواصلة بسبب اجراءات التصفية الاختيارية التي جاءت بناء على قرار من الهيئة العامة في حينه ... الشركة التي خلعت مشاكلها وسددت مديونيتها ورفعت قرارات الحجز التي حاصرتها من كل مكان بفعل الرؤية لمجلس ادارة الشركة والمصفي معاً ستعود قريباً الى الاسواق من جديد حال الانتهاء من الاجراءات الادارية والقانونية التي ستنعكس ايجابا على الف مساهماً ممن فقددو الامل والثقة خلال السنوات الماضية والآن تعود الشركة بكامل اناقتها ولياقتها ونظافتها في انطلاقة جديدة
  • يتداول البعض معلومة أو ربما إشاعة تتعلق بمدرسة خاصة في عمان الغربية أقامت مؤخراً إحتفالاً لطلابها بمناسبة عيد الهلوين وليس غريباً أن تحتفل بعض المدارس الخاصة بهذا النوع من الاعياد فكل حر بإقامة مناسباته ونشاطاته ولكن الغريب في أمر هذه المناسبة أن المدرسة طلبت من طلابها التنكر بملابس مقاتلي داعش الإرهابي من خلال إحضار لحى مستعارة ودشاديش وخمار أسود وأشياء مشابهة بحيث تشعر الطلبة بأنهم يرتدون ملابس لها علاقة بداعش دون معرفة السبب الذي دفعت الادارى أو القائمين على النشاط باستخدام هذا النوع من الاحتفالات بالهلوين
  • النيابة العامة في دولة خليجية وجهت بلاغاً و كتاباً إلى هيئة الأسواق المالية تطلب منها الحجز على ثلاثة رجال أعمال أردنيين و زوجاتهم ومنعهم من التصرف في جميع الأموال العقارية و المنقولة و السائله والنقدية و الأوراق المالية و الأسهم المملوكة لهم في أي شركة تحت طائلة المسؤولية كما تم التعميم على هؤلاء من قبل المصرف المركزي بمنع التعامل مع هؤلاء بإعتبار أن المحجوز عليهم متورطين في قضايا لها علاقة في غسيل الأموال و مخالفات مالية أخرى وفقاً لقضايا منظوره أمام نيابة الجرائم الإقتصادية و غسل الأموال في تلك الدوله .  
  •   من المتوقع أن يتم تحويل أكثر من 40 مليون سهم خاصة بملياردير عربي كان مساهماً في شركة مساهمة عقارية الى شخص آخر كان قد كسب قضية كبيرة من المحاكم التي أصدرت قرارها القطعي النهائي لصالحه ودفعه الى تنفيذه بالحال فما كان خياراً لديه سوى الحجز التنفيذي على ممتلكات الملياردير في الشركة الضخمة ليصبح المالك الأكبر والأوحد للشركة المساهمة بصدد تغيير شكل إدارتها.   
  • محامي شركة تدقيق محاسبة عالمية يؤمن بأن قراراً وشيكاً سيصدر لصالح شركته في القضية المرفوعة ضدها حيث طلب مهلة جديدة لتقديم معلومات هامة وخطيرة يعزز وتؤكد موقف شركة التدقيق من القضية المرفوعة عليها مما سيشكل انتكاسة غير طبيعية لادارة الشركة التي تراهن منذ فترة طويلة على الحكم والقرار الصادر بإعتباره مضمون وفي صالح الشركة المنكوبة  
imgadv