رفح آخر ورقة في يد نتنياهو

رفح آخر ورقة في يد نتنياهو
بهاء رحال
أخبار البلد -  

اجتياح رفح يعني مواصلة حرب الإبادة على غزة، ولا يعني توقف مباحثات الهدنة التي تدار من قبل الوسطاء، وقد يكون بداية اجتياح رفح، هو للضغط على حماس من أجل قبول شروط الاحتلال على الصفقة، بعد أن تعثرت المفاوضات وتعطلت، ثم عادت ثم تعثرت ثم عادت، وحتى اليوم لا تزال جهود الوساطة من أجل موافقة الطرفان على صيغة ما، تفضي إلى هدنة تثمر في نهايتها إلى وقف هذه الحرب، وهذا يدفع للاعتقاد أن هذا الدخول إلى رفح قد يكون محدودًا وليس شاملًا.


نتنياهو لا يزال يدفع من أجل اجتياح كامل لرفح، وهو أحد الذين عطلوا التوصل إلى هدنة طيلة الوقت، ضاربًا بعرض الحائط كل الاحتجاجات الداخلية التي يقوم بها الجمهور من ذوي الأسرى، والمعارضين والرافضين لاستمرار الحرب، ورافضًا لكل الدعوات الدولية المحذرة من هذه الخطوة، وما يمكن أن يترتب عليها من نتائج، وفي خطوة سريعة أحكم سيطرته على معبر رفح البري، والذي دخلته الدبابات وقامت بتخريبه وتدمير بنيته وإخراجه عن العمل، وهذا يسقط من يد نتنياهو آخر ورقة ظل يلوح بها طيلة الوقت.

نتنياهو باجتياحه لرفح يفقد آخر أوراقه، فلم يعد لديه بعد اجتياح رفح ما يلوح به، وهو بذلك يخسر ما كان يراهن عليه، خاصة إذا فشل في الوصول إلى الأسرى الرهائن، وهذا سيضعه في موقف صعب، ولن يكون بإمكانه تجاوزه، سيسفر عن تكفيك تحالفه الحكومي وسقوط حكومة الحرب.


صحيح أن اجتياح رفح يفقد المقاومة آخر حصن لها، إلا أن الاجتياح لا يعني القضاء على المقاومة، ولا يعني تفكيك قدراتها العسكرية، ولا يعني تحقيق وهم الانتصار الذي يبحث عنه الاحتلال، بل يعني سقوط نظريات التهديد والوعيد والحصار، وسقوط كذبة أخرى من الأكاذيب التي رفعها الاحتلال طيلة أشهر الحرب، وربما يكون بداية لمرحلة جديدة، سيكون لها شكلها ومحدداتها ونوعية عملها وأدواتها.
------------
سيطرت قوات الاحتلال على معبر رفح، بالنسبة للناس العاديين لا تعني شيئًا، هذا المعبر الذي في أشد أوقات الجوع والعطش كان مغلقًا ولم يفتح، وفي أيام فقدان المستشفيات للوقود والأدوية والمستلزمات الطبية بقي مغلقًا، ولم يسمح بدخول المساعدات الغذائية منه لأشهر طويلة، ولكن الأمر المخيف أن أعداد النازحين وقد تجمعوا في هذه البقعة والمساحة الجغرافية الضيقة، هو كبير جدًا، وتشهد المنطقة حالة من الاكتظاظ البشري الكبير، وهذا يعني أن الاجتياح الكامل لرفح سيؤدي إلى مجازر ومذابح كبيرة بحق النازحين.


عملية الدخول الهادئ إلى أطراف رفح، تشي بأنها قد تكون عملية محدودة، الهدف منها الضغط العسكري على عملية المفاوضات غير المباشرة، والتي لم تتوقف بل تراوح بين شد وشد، وبالتالي فإن الاحتلال قد يراهن على عملية محدودة من أجل تحقيق نتائج تفاوضية وتحسين بنود الصفقة لصالحه، وليس بالضرورة لتحقيق نتائج على الأرض، وأيضًا هي محدودة كي لا يخسر نتنياهو آخر ورقة في يده، فهو يعلم ما الذي يمكن أن يحدث له، إذا ما خسر آخر أوراقه.


التفاوض تحت النار هذا ما يحدث الآن، وهذا ما يراهن عليه نتنياهو وحكومة حربه، ولكن هذا الأمر قد يفجر المفاوضات ويعيدها إلى نقطة الصفر، خاصة في ملف تبادل الأسرى، وهو الملف الأهم بالنسبة للاحتلال والذي يسعى لإنجازه، والساعات والأيام القادمة مليئة بالتطورات، فإما أن تشهد عملية كبيرة في رفح، نتائجها كارثية على كافة الأصعدة، وإما أن نشهد صفقة شاملة وفق الشروط التي يتفق عليها.
----------------
نتنياهو باجتياحه لرفح يفقد آخر أوراقه، فلم يعد لديه بعد اجتياح رفح ما يلوح به، وهو بذلك يخسر ما كان يراهن عليه، خاصة إذا فشل في الوصول إلى الأسرى الرهائن

شريط الأخبار إربد.. أفعى تتمكن من شاب عشريني وحالته خطرة أسر تتناول وجبة واحدة كل يومين.. المجاعة تهدد مئات الآلاف في غزة أرمينيا تعلن اعترافها بالدولة الفلسطينية مبيضين: تحريات حول ملابسات سفر مواطنين للحج أفضت إلى تعرضهم للتغرير من ضعاف النفوس وبعض المكاتب الصبيحي: 60 ألف متقاعدة "ضمان" حتى تاريخه.! العدوان في يومه ال259 على غزة.. وكمائن توقع جرحى وقتلى في صفوف قوات الاحتلال متى يتراجع تأثير الكتلة الحارة عن المملكة ويبدأ انحسارها؟.. الأرصاد توضح القسام تعلن عن كمين ثان وتدمير دبابة ومقتل طاقمها "مصدوم وبعينين جاحظتين".. حالة مرعبة لأسير غزي أفرج عنه الاحتلال حماس: نعد مذكرة للرد على اتهامات الجنائية الدولية الباطلة الصفدي: إسرائيل باتت منبوذة بعد جرائم الحرب التي ارتكبتها في غزة القوة البحرية والزوارق الملكية تنقذ أشخاص تواجدوا على متن بدّالة مائية في خليج العقبة استشهاد طفل فلسطيني برصاص الاحتلال في قلقيلية إخماد حريق ساحة خارجية لاصطفاف الآليات الثقيلة في عمان الاردن .. 1278 حريقا خلال عيد الاضحى الخارجية: ارتفاع وفيات الحجاج الأردنيين إلى ٦٨.. والعثور على ٩١ حاجا واستمرار البحث عن ١٦ اخرين بعد خطاب نصر الله.. هذه السيناريوهات المتوقعة لوقوع حرب شاملة القسام تكشف تفاصيل الاجهاز على عدد من جنود العدو بعد فرارهم من دباباتهم الملك يغادر أرض الوطن في زيارة خاصة كيف تدمر ضربة الشمس الجسم دقيقة بدقيقة وصولا إلى الموت؟