ما غايتكم؟

ما غايتكم؟
ناجح الصوالحه
أخبار البلد -  

نمعن النظر ونعمق التفكير بما يريده ممن خرجوا عن دائرة الصواب والفعل الرشيد، كنا أول من خرج ليرفع صوته ويقول كلمته التي قلناها منذ بداية الحرب على غزة، منذ بدايات هذه الإبادة الجماعية والشعب بأكمله ينادي في كل مكان وخرج للشوارع يهتف من أجل إعطاء أهلنا في غزة الحق في الحياة الطبيعية ووقف هذه المجازر الدموية، واختلفت حياتنا وعيشتنا وكأننا في غزة نشعر بما يشعرون.

مناطقنا في مملكتنا المنتمية لأمتها، كانت مسرحا حيا ومباشرا للتعبير عن دعمنا ومساندتنا لأهلنا في غزة، لم يغب الصوت الشعبي الأردني عن ساحات هذا الوطن وبكل قوة كان صوتنا هو المعبر والمنتمي لما يمر به قطاع غزة، طفلنا وشيخنا شبابنا ونساؤنا كنا نبعث رسائل يومية للعالم بأن غزة لن تكون لوحدها في مواجهة كيان خرج نهائيا من الطبيعة البشرية، كيان بدأ يتلاشى من الحضور العالمي بعدما بدأت دول راعية له بالانسحاب من هذا رعاية ودعم هذا الكيان الذي يعبر عن سوداوية هذه الحياة، لهذا شاهدنا كيف لفظ العالم هذا الكيان.

يقابل هذا الجهد الأردني غير المسبوق في الوقوف مع الأشقاء في غزة بوقفات من القلة تحارب هذه الدولة، عندما يكون جلالة الملك بنفسه يقوم بعمليات الإنزال الجوي لتقديم المساعدات، أليس هذا فوق المعقول ولم نشاهد مثله من أي جهة أخرى، كان الملك بيده يقوم بالتجهيزات لتلك الإنزالات وشاهد العالم جسارته وشموخه وهو يبذل وقته لأجل مساندة الأهل في غزة.

ما يحدث في الأيام الأخيرة في بعض مناطق المملكة شيْ يجبرك أن تفكر جيدا، هل ما نقوم به لا يكفي أو لا يستفيد منه أهلنا في غزة؟ هل كثافة التحرك السياسي والأردني لا يرتقي لمستوى الحدث؟ هل فعلنا لا يرقى لمستوى ما يقدمه الاخرون؟ هل التعدي على الوطن ورجال الأمن والممتلكات والهتافات المسيئة للوطن يفيد أهل غزة؟، كثيرة الأسئلة التي أجبرنا هؤلاء القلة على البحث عن أجوبة لها.

لهم ولمن يوجههم نقولها وبكل وضوح أننا نختلف عن الآخرين في هذا البلد، نحن تربينا منذ التأسيس على أن نكون إلى جانب شقيقنا العربي بكل ما نمتلك من قدرات ولا نبالي بمن يغرد خارج السرب، هذا الوطن تحمل الكثير وسيبقى يتحمل الكثير لإيمانه الراسخ بقوة التعاضد والتماسك بين أبناء هذه الأمة، اختفوا وابتعدوا لنعمل لأجل من يحتاج الدعم والمساعدة, لنكون جميعنا في صف غزة وإنقاذها مما تمر به.

شريط الأخبار يديعوت أحرونوت": ليلة الهجوم الإيراني كانت مهزلة استراتيجية ل"إسرائيل بمشاركة أطباء من 20 دولة في العالم.. "جمعية جراحة السمنة" تقيم مؤتمرها الرابع في 24 نيسان القادم بفندق الرويال عمان الملك يحذر.. ما تشهده المنطقة قد يدفع لمزيد من التصعيد ويهدد أمنها واستقرارها منظمات "الهيكل" المتطرفة تدعو إلى اقتحامات جماعية واسعة للمسجد الأقصى وزارة العمل: العفو العام لا يشمل غرامات تأخير تجديد تصاريح العمل الاردن في المرتبة 60 عالميا من حيث تعداد الأسرة الواحدة الرياطي: رئاسة الوزراء توقف الإعفاءات الطبية من خلال النواب لتزيد العبء والمشقة على أبناء العقبة والجنوب راتب مضيفة الطيران بالأردن 35 دينارا عام 1967 .. وثيقة قرارات هامة في شركة الديرة للإستثمار والتطوير العقاري .. أبو الحسن رئيساً لمجلس الإدارة والمبيضين والعبداللات عضوان وإعادة تشكيل اللجان الداخلية قرارات هامة في شركة الديرة للإستثمار والتطوير العقاري .. أبو الحسن رئيساً لمجلس الإدارة والمبيضين والعبداللات عضوان وإعادة تشكيل اللجان الداخلية وزير الخارجية: لا ينبغي السماح لنتنياهو استحضار مواجهة أخرى وجر المنطقة لمزيد من التصعيد التنسيب بتعيين الأستاذ الدكتور خالد هشام الحياري رئيساً للجامعة الهاشمي سلطة إقليم البترا: لم نتخذ قرارًا برفع سعر تذكرة دخول المدينة الوردية بعد القـوات المسـلحة الأردنـية تنفذ 3 إنـزالات جـوية علـى غـزة بمشاركة دوليـة طالبة مدرسة تحاول الانتحار بشفرة والتربية تمتنع عن الإجابة إذلال بملف الإعفاءات الطبية ومطالبات بسحبها من وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية من يعوض المسافرين الذين تأجلت رحلاتهم بسبب إلغاءها جراء القصف الإيراني الإسرائيلي؟ إيران : العلاقات مع الأردن ودية الخارجية: لا أردنيين بين ضحايا سيول عُمان الملك يستقبل الرئيس العراقي لدى وصوله المملكة