درجات الحرارة في أجسامنا تنخفض منذ 160 عاما.. دراسة تكشف عن سبب محتمل لذلك

درجات الحرارة في أجسامنا تنخفض منذ 160 عاما.. دراسة تكشف عن سبب محتمل لذلك
أخبار البلد -   أخبار البلد-
 

انخفض متوسط درجة حرارة جسم الإنسان بشكل مطرد منذ منتصف القرن التاسع عشر، والعلماء ليسوا متأكدين من السبب

تقترح دراسة جديدة أحد العوامل الرئيسية التي قد تلعب دورا في هذا: ميكروبات الأمعاء

من خلال فحص البيانات من المرضى في المستشفى الذين يعانون من تعفن الدم - حيث يتفاعل الجسم بطريقة خطيرة للغاية مع العدوى - وكذلك من الاختبارات التي أجريت على الفئران، نظر الباحثون وراء الدراسة في العلاقة بين بكتيريا الأمعاء، والتغيرات في درجة الحرارة، والنتائج الصحية

وهذا الاختيار لمرضى الإنتان متعمد لأن الحالة يمكن أن تؤدي إلى تقلبات متنوعة في درجات الحرارة في الجسم والتي غالبا ما ترتبط بفرص تعافي الشخص وتعافيه

ويقول عالم الأحياء الدقيقة وعالم المناعة روبرت ديكسون من جامعة ميتشيغان: "نحن نعلم أن استجابة درجة الحرارة مهمة في حالة الإنتان لأنها تتنبأ بقوة بمن يعيش ومن يموت. لكننا لا نعرف ما الذي يدفع هذا الاختلاف وما إذا كان يمكن تعديله لمساعدة المرضى"

ودرس الفريق عينات بكتيريا الأمعاء المأخوذة من 116 شخصا مصابا بالإنتان، واكتشفوا أن هناك اختلافات واسعة في الكائنات الحية الدقيقة - وأن الاختلافات مرتبطة بالتغيرات في مسارات درجة حرارة المرضى

وكانت البكتيريا من فصيلة Firmicutes أكثر ارتباطا بارتفاع درجة الحرارة. وتنتج هذه البكتيريا مواد مهمة لنمو الجسم وصحته وتؤثر على استجابة الجسم المناعية والتمثيل الغذائي

وفي حين أنه لا يكفي إظهار أن بكتيريا الأمعاء هي السبب وراء برودة دواخلنا على مدار الـ 150 عاما الماضية، إلا أنها فرضية مثيرة للاهتمام - وهي توضح كيف يرتبط ميكروبيوم الأمعاء بدرجة حرارة الجسم

ويقول الطبيب الباطني، كالي بونجيرز، من جامعة ميتشيغان: "يمكن القول إن مرضانا لديهم تباين في الكائنات الحية الدقيقة لديهم أكثر من تنوعهم في الجينات الخاصة بهم. أي مريضين متطابقان بنسبة تزيد عن 99% في الجينوم الخاص بهما، في حين أنهما قد يتداخلان حرفيا بنسبة 0% في بكتيريا الأمعاء"

وفي مزيد من الاختبارات التي أجريت على فئران سليمة مع ميكروبيوم البكتيريا وبدونها، لوحظ انخفاض درجات حرارة الجسم الأساسية في الحيوانات التي لا تحتوي على البكتيريا - بينما أدى العلاج بالمضادات الحيوية أيضا إلى خفض درجة حرارة الجسم في الفئران

علاوة على ذلك، يبدو أن نفس عائلة البكتيريا في كل من البشر والفئران مرتبطة بالتقلبات في درجات الحرارة. وتتمثل الخطوة التالية في النظر إلى المزيد من العينات من نطاق أوسع من الأشخاص والعمل على تحديد الآليات البيولوجية التي تقوم عليها هذه العلاقة

ومع مزيد من البحث، من الممكن أن نتمكن من تطوير طرق تعديل ميكروبيوم الأمعاء على وجه التحديد للتأثير على درجة حرارة الجسم - وهذا بدوره يمكن أن يحسن النظرة المستقبلية لكيفية معهالجة الأشخاص الذين يعانون من حالات مثل الإنتان

ويقول بونجرز: "هناك سبب يجعل درجة الحرارة علامة حيوية. ويمكن قياسه بسهولة ويخبرنا بمعلومات مهمة عن حالة الجسم الالتهابية والاستقلابية"

وقد نُشر البحث في المجلة الأمريكية لطب الجهاز التنفسي والعناية المركزة


شريط الأخبار الصفدي: إسرائيل باتت منبوذة بعد جرائم الحرب التي ارتكبتها في غزة القوة البحرية والزوارق الملكية تنقذ أشخاص تواجدوا على متن بدّالة مائية في خليج العقبة استشهاد طفل فلسطيني برصاص الاحتلال في قلقيلية إخماد حريق ساحة خارجية لاصطفاف الآليات الثقيلة في عمان الاردن .. 1278 حريقا خلال عيد الاضحى الخارجية: ارتفاع وفيات الحجاج الأردنيين إلى ٦٨.. والعثور على ٩١ حاجا واستمرار البحث عن ١٦ اخرين بعد خطاب نصر الله.. هذه السيناريوهات المتوقعة لوقوع حرب شاملة القسام تكشف تفاصيل الاجهاز على عدد من جنود العدو بعد فرارهم من دباباتهم الملك يغادر أرض الوطن في زيارة خاصة كيف تدمر ضربة الشمس الجسم دقيقة بدقيقة وصولا إلى الموت؟ 37431 شهيدا و85653 مصابا بالعدوان الإسرائيلي على غزة منذ 7 أكتوبر إصابة شخص بحروق إثر تسرب اسطوانة غاز داخل شقة بالمقابلين وزير الأوقاف يخرج عن صمته ويرد : كنا نسمي الأشياء بمسمياتها العرموطي يطالب بمحاسبة كافة المقصرين في وفاة الحجاج الاردنيين النائب حسن الرياطي يتفوق على نواب العقبة والجنوب رغم تجميد عضويته عامين نشطاء يتداولون فيدوهات لاكتشاف "أعمال سحر أسود في جبل عرفات" أكثر من 187 ألف مشترك.. بدء العد التنازلي لامتحانات التوجيهي 2024 في الأردن في اليوم العالمي للاجئين: أكثر من 6 ملايين لاجئ فلسطيني يعانون اللجوء مغربي يجلد أمه حتى الموت.. "تطهيراً لها من الذنوب" مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بحماية شرطة الاحتلال