ملكنا وملكتنا في مواجهة العالم

ملكنا وملكتنا في مواجهة العالم
ناجح الصوالحة
أخبار البلد -  

لغزة العزة الحق أن نكون لجانبها بكل ما نملك من قوة وأدوات، ساندنا أهلنا في غزة منذ بداية هذه الحرب العجيبة والعقيمة والتي أتبتت لهذه الأجيال أن العالم يكيل بعدة مكاييل، وكما كنا منذ بداية احتلال الكيان المحتل لفلسطين سنبقى مع غزة إلى أن يفك الله أسرها، ويرفع عنها هذا الظلم الذي لا مثيل له على مدى الزمان، سخرنا ما نملك للدفاع على الحق الشرعي في العيش وتأمين احتياجات الإنسان الطبيعي، وهنا نشيد بقواتنا المسلحة وأجهزتنا المدنية في تقديم ما يمكن تقديمه للأهل في غزة وكافة مناطق فلسطين وأهمها المستشفيات الميدانية?

قدر غزة أن هذا العالم يسير وفق معايير بعيدة كل البعد عن الحق والعدالة، لهذا وجد الكيان المحتل دعما لا متناهيا من دول كبرى في أن تسير لتنفيذ مخططاتها في القتل الجماعي، كيان مارق يذهب بهذا العالم إلى نفق مظلم لا أمل به ويعيدنا إلى شريعة الغاب، لم يهتز هذا العالم وهو يشاهد الموت الجماعي والجوع والتشريد والتمثيل بجثث الشهداء، عالم أدرك هذا الجيل أنه لا يناسب العيش به ولهذا شاهدنا ضابط سلاح الجو الأميركي «اورون بوشنيل» وهو يحرق نفسه أمام هذا العالم ويقول «لن أكون متواطئاً بعد الآن في الإبادة الجماعية».

أمام هذا التصلب العنيد من بعض دول العالم للوقوف مع كيان وجوده أصبح معيبا للبشرية ودلالة إفلاس الشعوب، نجد يقابل هذا التصلب تصلبا وحزما مقابلا له من لدن جلالة الملك عبدالله الثاني في مساندة حق أهل غزة ودعمهم، نجد جلالته وجلالة الملكة هذه الأيام في مواجهة هذا التجبر والقتل لأبناء غزة، كانت الملكة تضع النقاط على الأحرف للرأي العام العالمي وتجادلهم في عقر دارهم، وأن أهل غزة يحق لهم كغيرهم في العيش بسلام وأمان وأن يتم إيقاف هذا القتل الجماعي والتي أصبحت علامة فارقة في سوداوية هذا العالم.

ما يقوم به أصحاب الجلالة في تعميق الرأي الداعم للحق الفلسطيني ووقف إبادة أهل غزة أتى أكله في أن يساندنا صوت الحق لدى الشعوب الغربية، لهذا نجد التهافت من قبل الإعلام الغربي في استضافة أصحاب الجلالة لإعطاء صورة حقيقية لما يحدث في غزة، وقد أحسن صاحبا الجلالة في دفع جهود الخيرين في الدفع باتجاه وقف هذه الحرب والدمار للإنسان وكل شيء في قطاع غزة، كل كلمة قالها أصحاب الجلالة هي مفتاح لنقاش عالمي لإعطاء الحق لأصحابه.

شريط الأخبار إربد.. أفعى تتمكن من شاب عشريني وحالته خطرة أسر تتناول وجبة واحدة كل يومين.. المجاعة تهدد مئات الآلاف في غزة أرمينيا تعلن اعترافها بالدولة الفلسطينية مبيضين: تحريات حول ملابسات سفر مواطنين للحج أفضت إلى تعرضهم للتغرير من ضعاف النفوس وبعض المكاتب الصبيحي: 60 ألف متقاعدة "ضمان" حتى تاريخه.! العدوان في يومه ال259 على غزة.. وكمائن توقع جرحى وقتلى في صفوف قوات الاحتلال متى يتراجع تأثير الكتلة الحارة عن المملكة ويبدأ انحسارها؟.. الأرصاد توضح القسام تعلن عن كمين ثان وتدمير دبابة ومقتل طاقمها "مصدوم وبعينين جاحظتين".. حالة مرعبة لأسير غزي أفرج عنه الاحتلال حماس: نعد مذكرة للرد على اتهامات الجنائية الدولية الباطلة الصفدي: إسرائيل باتت منبوذة بعد جرائم الحرب التي ارتكبتها في غزة القوة البحرية والزوارق الملكية تنقذ أشخاص تواجدوا على متن بدّالة مائية في خليج العقبة استشهاد طفل فلسطيني برصاص الاحتلال في قلقيلية إخماد حريق ساحة خارجية لاصطفاف الآليات الثقيلة في عمان الاردن .. 1278 حريقا خلال عيد الاضحى الخارجية: ارتفاع وفيات الحجاج الأردنيين إلى ٦٨.. والعثور على ٩١ حاجا واستمرار البحث عن ١٦ اخرين بعد خطاب نصر الله.. هذه السيناريوهات المتوقعة لوقوع حرب شاملة القسام تكشف تفاصيل الاجهاز على عدد من جنود العدو بعد فرارهم من دباباتهم الملك يغادر أرض الوطن في زيارة خاصة كيف تدمر ضربة الشمس الجسم دقيقة بدقيقة وصولا إلى الموت؟