محمد ابو رمان يكتب : عفو عام.. آن الأوان

محمد ابو رمان يكتب : عفو عام.. آن الأوان
أخبار البلد -  

اخبار البلد- ما تزال دوائر القرار تتدارس صيغة إصدار “عفو عام”، وتحديداً ما يتعلق بالبعد الإجرائي والفئات التي من الممكن أن يشملها، والتوقيت المتوقع لذلك.
العفو الملكي تقليد سياسي أردني يظهر الجانب الإنساني والأخلاقي في التعامل بين النظام والناس وبين الناس أنفسهم، ويجعل من مفهوم التسامح والتجاوز عن الزلات علامة مسجلة أردنياً.
العفو اليوم بمثابة ضرورة ماسة لمساعدة الناس الذين تقطعت بهم السبل وانتهوا إلى القضاء والأحكام، سواء لأسباب مالية أو سياسية أو حتى جنح معينة لبدء صفحة جديدة والعودة إلى دورة الحياة، وهو مراعاة لمعاناة آلاف الأسر الأردنية التي تدفع ثمناً أكبر مما يدفعه أبناؤها أنفسهم في مراكز الإصلاح والتأهيل.
لو كانت الظروف الإنسانية والاقتصادية والاجتماعية على خير ما يرام، والبيئة المحيطة سليمة ومريحة، لما كان هنالك مبرر فعلاً لفكرة العفو، لكنّ هنالك أسباباً عديدة تستدعي أخذ الجانب الإنساني بعين الاعتبار ومنح فرص أخرى للناس للعودة إلى دورة الحياة ومحاولة تضميد الجراح.
هنالك أعداد كبيرة من المحكومين والمسجونين على خلفية الشيكات المرتجعة أو التعثر المالي، ونسبة كبيرة منهم في السجن تحت طائلة “الحق العام”. وبالضرورة لا نتوقع أن أغلب هؤلاء نصابون أو مجرمون بالمبدأ، بقدر ما إنهم وقعوا تحت ضغط التحولات الاقتصادية والأزمة المالية، ولم يستطيعوا إيفاء التزاماتهم، وهم يستحقون فرصة جديدة لإنقاذ أنفسهم وأسرهم.
وهنالك مئات من الشباب الذين تورطوا في أعمال عنف مسلح وانتظموا مع مجموعات إسلامية راديكالية، وأغلبهم ذهب بهذا الاتجاه أيضاً تحت ضغط العاطفة ولتأجج مشاعره الدينية والإنسانية، وهو يرصد ما يحدث في العراق وفلسطين وبلدان عربية وإسلامية أخرى.
لست، هنا، بصدد التبرير، ولكن التفسير والقراءة الموضوعية للأحداث. فهؤلاء نشأوا في بيئة اجتماعية وثقافية وسياسية محتقنة في ظل غياب للحياة الحزبية وديمقراطية منقوصة، واحتقانات اجتماعية وسياسية، ما دفعهم إلى السير في ذلك الخط، وهم في سن الشباب، أي مرحلة المغامرة السياسية والمثالية الفكرية والايديولوجية.
هؤلاء، أيضاً، يستحقون فرصاً جديدة للعودة إلى دورة الحياة وإلى أسرهم، ما يساعدهم في إعادة التفكير في مسارهم ورؤاهم السياسية والاتجاه أكثر نحو الاعتدال والاتزان والعقلانية.
في المقابل، هنالك مئات ممن خرجوا من السجون وأخذوا خطاً ثقافياً وسياسياً مختلفاً، ومن زاوية أخرى، فإنّ الإنسان يستطيع أن يحكم نواياه ويسيطر على أفعاله، لكنه يترك النتائج إلى الله، وإلى تصاريف الأقدار، ففكرة العفو بحد ذاتها جيدة، ونتائجها عموماً إيجابية، لكن قد تكون هنالك بعض النتائج السلبية.
هنالك من تعثروا في ملف البورصات الشهير، وليس الكل فيه سواء، فثمة نصّابون محتالون، هذا صحيح، لكن هنالك أغلبية كبرى هم ضحايا هذا النصب، بعد أن صدّقوا “أسطورة الربح” السريع، ففقدوا أموالهم وأموال أصدقائهم الذين حاولوا تدويرها معهم.
ومن المعروف أنّ الحكومات تتحمّل جزءاً كبيراً، من مسؤولية فضيحة البورصات، لأنّها تركت الأمور على غاربها حتى وصلت الأزمة إلى مرحلة متفاقمة، ثم تدخلت ببطء، وبصورة قاسية ضد الجميع.
بالطبع، هنالك مجموعات أخرى في السجون وأنواع متعددة من العقوبات، وأحسب أنّ عفواً عاما سيسعد كثيراً من الأسر ويفك كرباتها، وقد مضى عل العفو السابق أكثر من عشرة أعوام، فقد آن الآوان لفتح صفحة جديدة لكثير من الناس.

الغد

شريط الأخبار تعليمات جديدة لإدخال البضاعة إلى المنطقة الحرة وإخراجها مدير إدارة السير: "انخفاض في جسامة" الحوادث في النصف الأول من العام الحالي إصابة 3 أشخاص إثر مشاجرة بالأدوات الحادة في إربد صدور التعليمات المعدلة لترخيص مكاتب تاجير السيارات لسنة 2024 وزير الخارجية: إسرائيل تفلت من العقاب لأن المجتمع الدولي فشل بمحاسبتها قفزة جديدة في أسعار الذهب بالأردن.. وعيار 21 بـ50 دينارا الأردن يدين حادثة إطلاق النار في عُمان الأردن يشتري نحو 60 ألف طن من القمح في مناقصة دولية نائب الملك يتابع تمرينا أمنيا نفذته كتيبة حرس الحدود السادسة الملكية ارتفاع حوالات العاملين في الخارج بنسبة 3.7% لتبلغ 1.5 مليار دولار خلال 5 أشهر ترجيح ارتفاع أسعار المشتقات النفطية في آب بهذه النسب أكثر من 100 مقاول أردني لمدير بنك تنمية المدن والقرى: "وين الملايين" ؟ الخارجية تدين بأشد العبارات الاستهداف الإسرائيلي الممنهج للأنروا ومبانيها ومراكز الإيواء التابعة لها تفاصيل ومستجدات الموجة الحارة ديوان المحاسبة يرصد 18 استيضاحا خلال الأشهر الثلاثة الماضية نداء إلى أهل الخير: رضيع بلا أب أو أم لا يجد الحليب لتناوله من يساعده ؟! نصف مليون عامل وافد في الأردن.. منها 100 الف متسربة التربية توضح حول "الغش" بامتحانات التوجيهي وتتوقع صدور النتائج منتصف آب بشرى سارة للمواطنين.. مهم من إدارة الترخيص مهيدات خلال جلسة حوارية مشتركة للغذاء والدواء واتحاد منتجي الأدوية: توطين صناعة الأدوية البيولوجية أولوية وطنية