خسائر الاردن من البلطجية

خسائر الاردن من البلطجية
أخبار البلد -  

اخبار البلد-  اعرف اذا كانت الاوساط التي ادارت اعتداءات وجولات البلطجية وماكينة التحريض والتوتير الاقليمي والجهوي المرافقة لهذه الجولات, لا اعرف اذا كانت قد قدرت الخسائر الهائلة التي لحقت بالاردن ام لا - وهي الخسائر التي طالت كل شيء وكل الحقول, الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والمدنية والاعلامية.. كما لا نعرف ان كانت الاوساط المذكورة قد فعلت ما فعلت تحت ضغط اعتبارات محلية او وفق اجندة خارجية, اما ابرز هذه الخسائر فهي التالية :-

اولا: على الصعيد الاقتصادي, من المرجح ان تحويلات المغتربين الاردنيين في الخارج ستقل كثيرا لاسباب عديدة, كما ان الاستثمارات العربية ستتراجع بالتأكيد.. وهناك ضغوط متوقعة من الجهات الدولية المانحة مما يفاقم من الوضع الاقتصادي المتفاقم اصلا مع ارتفاع فاتورة النفط ايضا ولا يستطيع اي مراقب الاّ ان يلحظ مجموعة من العوامل المهمة في كل ذلك:

أ- وجود بؤر استقطاب آمنة جديدة مثل مصر وتونس بعد نهاية مجاميع الابتزاز المالي السابقة.

ب- البعد الديموغرافي السكاني لغالبية المغتربين الاردنيين.

ج- تبني غالبية الدول المانحة لخيارات توسيع ودمج الكتلة الفلسطينية في النظام السياسي.

ثانيا: على الصعيد السياسي اهتزاز الصورة الرسمية وتصوير كتلة اردنية واسعة على طريقة كتائب القذافي الهمجية مما يشجع على توسيع الضغط الخارجي في اتجاه حلول تصفوية للقضية الفلسطينية في الاردن... فالبلطجية الذين تم تسويقهم من اوساط معروفة كغيورين على الاردن كانوا في الحقيقة يخدمون مشروع تحضير الاردن للحلول الصهيونية.

ثالثا: اضافة للخسائر الاقتصادية والسياسية ثمة خسائر اجتماعية منها نجاح بعض الاوساط المعروفة في تمزيق الوحدة الاجتماعية الى كانتونات ومربعات جاهزة للتفجير (الاسرائيلي) في لحظات خطرة وكذلك تعميم ثقافة البلطجة والشخصيات الموتورة وتغذية ثقافة الكراهية والاحتقان بدل ثقافة الحوار والاختلاف والتعدد في اطار مناخات تعايش ديمقراطية..

وبدلا من ان ينخرط الجميع في جهود متكاملة لتطويق ثقافة العنف والجريمة والسكين والشفرات, هناك من اراد لهذه الثقافة ان تصبح هي السائدة وصاحبة القول والفصل وهي ظاهرة غريبة لم تشهدها بلد من قبل, بل ان المشاجرات الجامعية والعشائرية التي عرفها الوسط الاردني نفسه على مدار الاعوام السابقة, كانت كما يبدو مشاجرات مبرمجة تحضيرا لايام كهذه, حيث لا يخامرنا ادنى شك بانها ليست بعيدة عن التحضيرات الصهيونية لتمرير مشروع البنيلوكس الاسرائيلي وتصفية القضية الفلسطينية في الاردن.

شريط الأخبار تعليمات جديدة لإدخال البضاعة إلى المنطقة الحرة وإخراجها إصابة 3 أشخاص إثر مشاجرة بالأدوات الحادة في إربد صدور التعليمات المعدلة لترخيص مكاتب تاجير السيارات لسنة 2024 وزير الخارجية: إسرائيل تفلت من العقاب لأن المجتمع الدولي فشل بمحاسبتها قفزة جديدة في أسعار الذهب بالأردن.. وعيار 21 بـ50 دينارا الأردن يدين حادثة إطلاق النار في عُمان الأردن يشتري نحو 60 ألف طن من القمح في مناقصة دولية نائب الملك يتابع تمرينا أمنيا نفذته كتيبة حرس الحدود السادسة الملكية ارتفاع حوالات العاملين في الخارج بنسبة 3.7% لتبلغ 1.5 مليار دولار خلال 5 أشهر ترجيح ارتفاع أسعار المشتقات النفطية في آب بهذه النسب أكثر من 100 مقاول أردني لمدير بنك تنمية المدن والقرى: "وين الملايين" ؟ الخارجية تدين بأشد العبارات الاستهداف الإسرائيلي الممنهج للأنروا ومبانيها ومراكز الإيواء التابعة لها تفاصيل ومستجدات الموجة الحارة ديوان المحاسبة يرصد 18 استيضاحا خلال الأشهر الثلاثة الماضية نداء إلى أهل الخير: رضيع بلا أب أو أم لا يجد الحليب لتناوله من يساعده ؟! نصف مليون عامل وافد في الأردن.. منها 100 الف متسربة التربية توضح حول "الغش" بامتحانات التوجيهي وتتوقع صدور النتائج منتصف آب بشرى سارة للمواطنين.. مهم من إدارة الترخيص مهيدات خلال جلسة حوارية مشتركة للغذاء والدواء واتحاد منتجي الأدوية: توطين صناعة الأدوية البيولوجية أولوية وطنية إصابة عمال صيانة إثر انفجار خط مياه بمحطة الزعتري بالمفرق