ولي العهد وشباب الوطن

ولي العهد وشباب الوطن
الدكتور محمد عبد الستار جرادات
أخبار البلد -  

يأخذ ولي العهد الأمير حسين بن عبد الله الثاني حفظه الله ورعاه على عاتقه على الدوام دعم الشباب الأردني في كافة المجالات والاصعدة، وذلك من خلال العديد من المبادرات، و مشاركته الكاملة لدعمهم ومساعدتهم في بناء مستقبل لهم ولمجتمعهم ولبلدهم.

فسموه يسعى لإيصال صوت الشباب لتمكين قدراتهم وتعزيزها، لكي يكون لهم الأثر الإيجابي على المجتمع، من خلال ابتكار نموذج شبابي أردني لديه المهارات الفنية والقيادية وريادة الأعمال وحب الشغف الإبداعي الذي يجب ان يوجد بالشباب المنتج.

دعم سمو الأمير حسين للشباب جاء عبر مؤسسته، مؤسسة ولي العهد التي تعنى بالمبادرات الشبابية، فعلى سبيل المثال جائزة أفضل تطبيق خدمات حكومية والتي تحفز طلبة الجامعات الأردنية على ابتكار الحلول الإبداعية في مجال الهواتف الذكية والارتقاء بمستوى الخدمات الحكومية وتسهيلها، وايضاً مبادرة منصة "نحن" المنصة الوطنية للتطوع ومشاركة الشباب، والتي هي بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" حيث تهدف إلى توحيد الجهود المبذولة في مجال العمل التطوعي والمشاركة الشبابية على كافة الأصعدة فهي المنصة الأولى من نوعها الهادفة لإحداث التغيير الإيجابي في المجتمعات.

إضافة الى مبادرة مصنع الأفكار الداعم للابتكار والمبتكرين من الشباب والشابات الأردنيين و مبادرة مليون مبرمج أردني و برنامج خطى الحسين وغيرها من المبادرات العديدة التي يقوم بها سموه في كافة المجالات وصولا الى جامعة الحسين التقنية.

وهنا دعونا نقف عند هذه المبادرة التي تحولت الى احد اهم الجامعات الأردنية في المملكة والتي أنشئت بقانون خاص، كمؤسسة غير ربحية من أجل تطوير التعليم التقني ورفد سوق العمل بالشباب المدرب والمؤهل في التخصصات التقنية.

فهذه الجامعة التي تعد الأولى من نوعها وضعت جميع مساقاتها النظرية في مشاغلها الهندسية ومختبراتها العلمية الحديثة وهو ما ميزها عن غيرها من خلال مواءمتها أيضا لمستجدات ومتطلبات سوق العمل واحتوائها على مساقات دراسية غير تقليدية.

كل ذلك تم تهيئته ضمن وجود كادر هيئة تدريسية متخصص من ذوي الخبرات العملية من قطاع الهندسة والصناعة والأعمال جعل من الجامعة علامة فارقة في قطاع التعليم التقني.

في النهاية يمكننا القول ان مؤسسة ولي العهد هي امتداد لتطلعات جلالة الملك عبد الله الثاني لعملية الإصلاح والتنمية الشاملة، حيث انها تقوم على تهيئة العديد من صناع القرار الذين سيمثلون مستقبل الأردن المشرق.

كون فئة الشباب اليوم تقع عليه مسؤولية بناء المستقبل والمساهمة في بناء الوطن بكفاءة واقتدار، وذلك من خلال الانخراط في الحوارات السياسية والاجتماعية الرامية إلى تطوير الأردن وحماية إنجازاته، والتصدي لجميع الظواهر السلبية التي تواجهه، وذلك لصناعة جيل واعي من الشباب الأردني، وهذا ما يتطلبه الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي للحفاظ على الجبهة الداخلية وتقويتها في مواجهة مختلف التحديات القادمة، مع المحافظة على أمن واستقرار الوطن.

حمى الله الأردن، حمى الله الملك و ولي عهدة الامين


شريط الأخبار 21 ألف زيارة لنزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل خلال أيام العيد إعلام عبري: الجيش يخطط لتغيير شكل الحرب على غزة قمة أردنية أوروبية الشهر القادم إربد.. أفعى تتمكن من شاب عشريني وحالته خطرة أسر تتناول وجبة واحدة كل يومين.. المجاعة تهدد مئات الآلاف في غزة أرمينيا تعلن اعترافها بالدولة الفلسطينية مبيضين: تحريات حول ملابسات سفر مواطنين للحج أفضت إلى تعرضهم للتغرير من ضعاف النفوس وبعض المكاتب الصبيحي: 60 ألف متقاعدة "ضمان" حتى تاريخه.! العدوان في يومه ال259 على غزة.. وكمائن توقع جرحى وقتلى في صفوف قوات الاحتلال متى يتراجع تأثير الكتلة الحارة عن المملكة ويبدأ انحسارها؟.. الأرصاد توضح القسام تعلن عن كمين ثان وتدمير دبابة ومقتل طاقمها "مصدوم وبعينين جاحظتين".. حالة مرعبة لأسير غزي أفرج عنه الاحتلال حماس: نعد مذكرة للرد على اتهامات الجنائية الدولية الباطلة الصفدي: إسرائيل باتت منبوذة بعد جرائم الحرب التي ارتكبتها في غزة القوة البحرية والزوارق الملكية تنقذ أشخاص تواجدوا على متن بدّالة مائية في خليج العقبة استشهاد طفل فلسطيني برصاص الاحتلال في قلقيلية إخماد حريق ساحة خارجية لاصطفاف الآليات الثقيلة في عمان الاردن .. 1278 حريقا خلال عيد الاضحى الخارجية: ارتفاع وفيات الحجاج الأردنيين إلى ٦٨.. والعثور على ٩١ حاجا واستمرار البحث عن ١٦ اخرين بعد خطاب نصر الله.. هذه السيناريوهات المتوقعة لوقوع حرب شاملة