الديمقراطية والاحتلال

الديمقراطية والاحتلال
أخبار البلد -   أخبار البلد - نتحدث عن الديمقراطية ومفاهيمها وقيمة الفرد وحقوق المواطن وكرامته وهي الديمقراطية بكل ما تعنيه من حرية واستقلال الفرد في بلده ووطنه اما في اسرائيل فالديمقراطية والاحتلال ضدان لا يجتمعان، ومثل هذه الثنائية كمثل الخير والشر والنور والظلمة، حيث لا يمكن لهذين المبدأين المتناقضين أن يجتمعا. الديمقراطية مبدأ يعتمد على حرية الإرادة، في الوقت الذي يمكن اعتبار الاحتلال قيدا على هذه الحرية. إن الديمقراطية لا يمكن أن تأتي عبر إذلال الشعوب وامتهانها أو الاستخفاف بها ومصادرة إرادتها .
في إسرائيل نتحدث عن ديمقراطية ليست مكتملة العناصر لأنها تحرم ملايين الفلسطينيين الخاضعين لسيطرتها من حقوقهم على جانبي الخط الأخضر, ومن هنا ناتي الى حالة الانفعال الشديد المحيط بهذه الإصلاحات القضائية الحاصلة في هذه الايام و بتأثيرها على المواطنين اليهود في البلد الذين يتمتعون فيه بحقوق ديمقراطية كاملة. وحتى لو وقعت هذه الاصلاحات ام لم تقع ، فستبقى إسرائيل ديمقراطية غير مكتملة تُمنَح فيها الحقوق على أساس العِرق والدين. أما إذا أقرت إسرائيل هذا الإصلاح القضائي، فإن هذا لن يؤدي سوى إلى إلغاء تطبيق العملية الديمقراطية على مجموعة مختارة من مواطنيها. ان احتدام الصراع بهذه الحدة بين أقطاب اليمين واليسار والوسط على السلطة، يفترض نظرياً دخول الشعب الفلسطيني الصراع والانحياز للأطراف التي تخدم مصالحه، وفي الحد الأدنى يفترض أن يكون الشعب الفلسطيني ضد القطب الأكثر خطراً وتطرفاً, لكن هذا يصطدم مع حقيقة أن أقطاب اليسار والوسط واليمين وأقصى اليمين يلتقون على استمرار الاحتلال والاستيطان وبناء جدار الفصل العنصري وتهويد مدينة القدس وغيرذلك من اجراءات احتلالية .

وبهذا المعنى فإن الشعب الفلسطيني يواجه طبقة صهيونية كولونيالية موحدة ونظام أبارتهايد موحد, يتصارع داخله علمانيون وأصوليون وقوميون يتعايشون بغطاء ديمقراطي داخلي يحافظ على التوازنات، ويقدم خارجياً بانه نموذج الديمقراطية الإسرائيلية، و حيث تعتبر إسرائيل الدولة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط كما يقولون .

وكما نرى ان الاحتلال والطبقة الأحزاب الملتزمة بثقافة الاحتلال، أعادت صياغة المجتمع الإسرائيلي بروح استعلاء ديني وقومي، وبعدم احترام القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، وبروح رفض أي نقد لجرائم الحرب والانتهاكات الفادحة، وبمعاقبة كل مدافع عن الحقوق الفلسطينية من منطلق حقوقي وسياسي وإنساني. بفضل ذلك وبسبب الدعم والتواطؤ الأميركي والدولي، أصبحت إسرائيل والشعب الإسرائيلي فوق القانون وخارج نظام المساءلة والنقد والعقاب.

في لحظة احتدام هذا الصراع الداخلي الإسرائيلي، حول الديمقراطية واستقلال القضاء، قد يحدث بعض التراجع، وقد تبرم صفقات، لكن الديمقراطية لن تتحقق مع بقاء الاحتلال ومنظومة قوانين الفصل العنصري، ثمة فرصة أمام الديمقراطيين الإسرائيليين لبدء استقطاب جديد داخل المجتمع الإسرائيلي ضد الاحتلال والنهب والعنصرية واضطهاد شعب آخر، هنا نقطة الالتقاء شديدة الأهمية مع الشعب الفلسطيني وهنا الباب الشرعي للديمقراطية .
وهنا تبقى واحة الديمقراطية في الشرق الاوسط و التي تحكمها وزارة اجرام وسوابق من وزير مدان بالاحتيال الى اخر متهم بالرشوة وخيانة الامانة الى ارهابي ومثير مشاكل والى وزير يدعو الى حرق حوارة ومحوها عن الوجود والى رئيس وزراء يسعى الى تحصين نفسه من دخول السجن عن طريق فرض قانون يحميه مدى الحياة , ومن هنا نرى معنى هذه الديمقراطية الاسرائيلية الزائفة والتي سقطت وبشهادة الاسرائليين انفسهم .
 
شريط الأخبار ما الفرق بين العقلية الروسية والغربية؟ (فيديو) وزير الخارجية: للرضيع الفلسطيني حقا في الحليب يحرمه إياه الاحتلال الإسرائيلي الملخص اليومي لحركة تداول الأسهم في بورصة عمان لجلسة اليوم الإثنين .. تفاصيل "الصحة بغزة": 29,782 شهيدا وأكثر من 70 ألف مصاب منذ بدء العدوان على القطاع جريمة تهز منطقة الأشرفية في عمان.. كابيتال بنك يعزز جهوده في مجال الاستدامة عبر تبني تقنيات توفير المياه وزيادة كفاءتها "فجرنا 15 جنديا إسرائيليا" .. كتائب القسام تعلن عن عملية بخان يونس الحكومة الفلسطينية تقدم استقالتها شمال قطاع غزة يحتضر جوعاً.. شهادات مؤلمة تكشف الجانب المرير الاحتلال يقدم رده اليوم أمام العدل الدولية بشأن عدوانه على غزة فينيكس العربية القابضة تكسب قضية بقيمة (4.8) مليون دينار ضد المستثمرون الصناعية “الضمان” تُقسط المبالغ المترتبة على “عمالة وافدة” قبل رمضان 165 ألف أردني غادروا لغايات السياحة الشهر الماضي التعليم العالي تعلن عن منح دراسية في برنامجي الماجستير والدكتوراة في نيوزيلندا إصابة ضابط و4 جنود إسرائيليين بجروح خطيرة بغزة .. طيار أميركي يشعل النار في نفسه أمام السفارة الإسرائيلية بواشنطن دعوات للتضامن مع الصحفيين الفلسطينيين في يومهم العالمي الأردنيون ينتظرون هذا القرار على أحر من الجمر الأردنيون يترقبون قرار ساعات العمل ودوام المدارس في رمضان 2024 وفيات الأردن اليوم الإثنين 26/2/2024