الشريط الإعلامي

السوداني رئيس وزراء العراق في عمّان

آخر تحديث: 2022-11-22، 08:05 am
حازم عياد
أخبار البلد-
 
طرح تعين رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني الكثير من الاسئلة حول مستقبل العلاقة الاردنية العراقية ومستقبل الشراكة الثلاثية التي تضم مصر والعراق والاردن ؛ فالتوترات تعصف بالاقليم والمراجعات السياسية لخيارات الدول دخلت منعطف حاسم لدى بعضها غير ان زيارة رئيس الوزراء العراقي محمد السوداني جاءت فحسمت الاجابة وبددت المخاوف حول مسار العلاقة الاردنية العراقية والتي تدعمها شبكة قوية وعميقة من العلاقات والاتصالات الحية .

رئيس الوزراء العراقي الجديد محمد شياع السوداني بدأ رحلته الخارجية الاولى الى العاصمة عمان لتكون مشاركته الاولى والرسمية فرغم تعدد المناسبات بدءا بالقمة العربية ومؤتمر المناخ (كوب 27) في شرم الشيخ كانت عمان محطته الاولى ليؤكد على ان مسار العلاقة العراقية الاردنية راسخ منذ رئاسة رئيس الوزراء حيدر العبادي وعادل عبد المهدي و مصطفى الكاظمي ؛ فزيارة السوداني هي امتداد لهذه العلاقة التي طورت شراكة ثلاثية شملت الاردن ومصر والعراق عبر حزمة من الاتفاقات والتفاهمات التجارية والاقتصادية.

الملك عبد الله الثاني شدد خلال لقائه السوداني على أهمية مواصلة التعاون بين البلدين، و على اهمية الشراكة الثلاثية مع مصر، باعتبارها نموذجا للتكامل في المنطقة و من جهته، أكد السوداني حرص العراق على إدامة العلاقات المتميزة مع الأردن، مشددا على استمرار التعاون المشترك في مختلف المجالات لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين، وبما ينعكس على أمن المنطقة واستقرارها وازدهارها.

زيارة السوداني قدمت رسائل ايجابية لعمان في توقيتها وفي مضمونها بل وفتحت افق اوسع لتطوير العلاقات؛ فرئيس الوزراء الجديد يملك فاعلية اكبر في انفاذ الاتفاقات والمشاريع المشتركة بحكم موقعه والقوى السياسية الداعمه لترشحه؛ في حين ان الاردن يمثل بوابة مهمة للحكومة العراقية ولحكومة السوداني للانفتاح على الاقليم وبما يعزز الحضور والدور الاردني والعراقي ؛ فالعلاقة تبادلية ومفيدة للبلدين في الاتجاهات كافة في ظل التوترات وحالة عدم اليقين التي تعصف في المنطقة والتي تبددها الاتصالات الدائمة والشراكات الثابتة .