الأردن بلد المئة (100) حزب لِمَ لا ؟!

الأردن بلد المئة (100) حزب لِمَ لا ؟!
أخبار البلد -   أخبار البلد-
 

*كان موضوع الحياة الحزبية ومستقبلها والعزوف المجتمعي الواضح عن الأنخراط في العمل الحزبي، كان موضوع الحوار في جمعية الشؤون الدولية في لقائها الأسبوعي، لقد تباينت الآراء، بين متفائل أو دون ذلك. ولا أقول متشائما، ذلك أنه لا توجد عدمية في الموضوع، بل هو مشروع إصلاحي مجتمعي مستقبلي.
*ومع أنني لم أشارك في الحوار، الا أنني اقدّم وجهة نظر شخصية للقارىء الكريم تتمثّل في أربعة أبعاد لمشروع الحياة الحزبية المتشودة؛ وهي : التسويق والترويج والإندماج والتكاثر للأحزاب.
*فالتسويق للآحزاب، والذي أصبح ميدانا للجهات الرسمية بشكل مباشر أو غير مباشر، وكأنه مهمة من مهمات الموقع الرسمي أو وواجباته أو وصفه الوظيفي، ومثل هذا الأسلوب لا يؤدي إلى نتائج إيجابية لعوامل أو تجارب حزبية سابقة ومتراكمة، فلم يعد الإنخراط في الحياة الحزبية من إهتمامات وإحتياجات الغالبية العظمى، شباباً ونساءً وشيوخاً في المجتمع، كما أن هذا التسويق تتولاه أجهزة أو شخصيات رسمية، وما يزال قبول هؤلاء مجتمعياً موضع تساؤل.
*وأما الترويج، فهو البديل الأفضل، فهو يأتي من الأحزاب نفسها أو من شخصيات مقبولة مجتمعياً. ويتطلب نهج الترويج قيام القيادات الحزبية بعرض مشاريعها الوطنية- العربية، وبرامجها الوطنية في مختلف المجالات المجتمعية، السياسية والاقتصادية والإجتماعية والثقافية، ويأتي ذلك على شكل ندوات حوار فكري في المنتديات الثقافية والإجتماعية والسياسية ومنابرها التي تجذب إليها مختلف الفئات، ولا خلاف في القول أن تكون تلك القيادات ذات مصداقية مجتمعية، ورؤية فكرية تعبّر عن الموقف الحزبي.
*وأما الإندماج، والمقصود به ائتلاف أو تجّمع عدد من الأحزاب القائمة، والمتماثلة في المشروع الحزبي والبرامج الحزبية، فهو شعار يواجه عدة مشكلات مثل، وجود مجموعات تنتمي لحزبها السابق والتمّسك بقياداته فيصبح الحزب الجديد أشبه بلوحة مكونة من قطع كرتونية مركبة ببعضها البعض وتكون قابلة للتفكك.... اي لحظة.
*وأما التكاثر والمقصود به العدد الكبير للأحزاب، فقد يكون عقبة أمام الأرتقاء بالحياة الحزبية، والوصول إلى تيارات فكرية محدودة، ولكن ثمة ايجابية تناسب المرحلة القادمة والتي تحتاج إلى الأنخراط المجتمعي في النشاط الحزبي بشكل أكبر، ويتحقق ذلك بتكاثر الإحزاب وتعددها... والبقاء للاصلح عند النجاح في الانتخابات العامة أو المحلية وإجتياز ما يسمى (بالعتبة)، فوجود ماية (100) حزب في البلد على سبيل الفرضية، يعني وجود (100) ماية الف مواطن حزبي، فيمثل ذلك إضافة كمّية للمواطنين الحزبيين.

شريط الأخبار موافقة إسرائيلية مبدئية على بنود هدنة بغزة و"الكرة في ملعب حماس" إعلام عبري: قتلى وعشرات الجرحى بانفجار قنبلة شاهد كلمة أبو حمزة الناطق باسم سرايا القدس في اليوم 148 من حرب إسرائيل على غزة الأمن يحقق بعد العثور على جثة ستينيّة في إربد السلط .. العثور على جثة ستيني بعد انبعاث رائحة كريهة داخل منزله حادث سير على طريق المطار .. تفاصيل "فضيحة"... روسيا تتحدث عن التسريبات الألمانية المتعلقة بقصف جسر القرم استشهاد مُسن تحت التعذيب في سجون الاحتلال وفاة طفلة اختناقاً بالحليب أثناء انشغال والديها عنها في عمان رفع الأنقاض في غزة سيستغرق سنوات... وعمليات الإعمار تحتاج 10 سنوات الجيش: خمس انزالات جوية أردنية أمريكية مشتركة على قطاع غزة السلط توفر مواصلات مجانية خلال رمضان للمواطنين تصدرها موقف الأردن من غزة.. تسجيل 48 إشاعة محلياً الشهر الماضي " البوتاس العربية" تموّل إنشاء مركز صحي غور المزرعة الشامل بالشراكة مع جمعية البنوك الأردنية الاحتلال ينفذ مجزرة بمحيط مستشفى الهلال الإماراتي في غزة مهم لمشغلي وسائط النقل.. الإعلان عن موعد صرف المستحقات المالية 10 شهداء بغارة إسرائيلية استهدفت خياما للنازحين قرب المستشفى الإماراتي في رفح إصابة مستوطن بعملية طعن جنوبي الخليل ارتفاع عدد شهداء الأطفال في مستشفى كمال عدوان حريق يلتهم مطعم في المفرق .. صور وتفاصيل