الشريط الإعلامي

الاستثمار الضائع!

آخر تحديث: 2022-09-25، 09:16 am
عصام قضماني
أخبار البلد-
 

في مقابلته التلفزيونية مع الزميل هاني البدري في برنامج «نيران صديقة» لفت المهندس علي أبو الراغب رئيس الوزراء الأسبق الانتباه إلى استثمار معطل وهو جمود التصرف بالأبنية التراثية أو غياب البدائل! ما قصده أبو الراغب هو أن أمانة عمان أو البلديات وحتى المؤسسات المعنية بالتراث عندما تقرر أن هذا البناء تراثي لا يجوز هدمه أو التصرف به، هي لا تطرح أية بدائل لمالكي هذا العقار الذين قد لا يكون في إطار ملكيتهم سواه.

هل يمكن أن تدرس أمانة عمان أو أية جهة امكانية استملاك هذا العقار وتعويض أصحابه حتى يتمكنوا من التصرف ببناء آخر أو استثمار هذا التعويض بمنفعة اخرى؟ شخصيا لا أعرف إن كان هناك ثمة تعويض أو استملاك لهذه الأبنية، لكن حتى الوقف يتم استثماره لصالح منافع خاصة وعامة.

على أية حال فان عدد الأبنية التي ضمت كتراث كثيرة وهو مال معطل يحتاج إلى استثماره بالطرق التي تحقق فوائد لأصحابه وللمجتمع وللدولة.

بحسب الدراسة الشاملة للحفاظ على التراث العمراني والحضري التي قامت بها الأمانة لتحديد المواقع التراثية، يوجد ما يزيد على 1600 موقع تراثي، موزّعة على مناطق زهران، والعبدلي، ومنطقة المدينة، وبسمان، والنصر، وماركا، ورأس العين، واليرموك، حيث تتدرج حسب القيمة التراثية للموقع، فمنها ما يمنع هدمه نهائياً ومنها ما يسمح بهدمه لانشاء مبانٍ حديثة.

هناك أفكار كثيرة مطروحة حول هذا الموضوع لكن ما لا يجب أن يستمر هو تجميد استغلال هذه المباني بحيث لا تكون فارغة إذ يمكن أن تتحول إلى منشآت سياحية مثل فنادق أو مطاعم وغيرها مع الحفاظ على طابعها القديم أو التراثي بما يحقق منافع للمجتمع ولاصحاب العقار ويبقيها تحت عين الصيانة ويبقيها في قائمة التراث.