الشريط الإعلامي

دراسة جديدة قد تقضي على السمنة نهائيا

آخر تحديث: 2021-05-08، 01:53 pm
 
أخبار البلد-
يلقي العديد من الناس باللوم على عاداتهم الغذائية الخاطئة باعتبار أنها السبب الرئيسي وراء عدم القدرة على إنقاص الوزن، لكن أبحاثا جديدة تشير إلى أن أحد أسباب عدم القدرة على الوصول إلى الوزن المستهدف هو بروتين موجود في الأمعاء


ووجدت الدراسة المنشورة في دورية "Scientific Reports" أن بروتينا يتواجد في المعدة بصورة حصرية ويُنتَج بغزارة داخلها يُسمى "جاستروكين-1" (GKN1) قد يكون السبب في عدم رؤية النتائج التي تتمنى رؤيتها، من حيث وصول وزنك إلى المستوى المنشود

واكتشف البروتين أحد مؤلفي الدراسة، ديفيد بون، الحاصل على الدكتوراه، وهو أستاذ مساعد في علم الأحياء الدقيقة والمناعة في جامعة إنديانا، كما أنه أستاذ مساعد في قسم علم الأحياء بجامعة نوتردام

وأجرى بون مع فريقه من الباحثين تحليلا للميكروبيوم "جاستروكين-1" باستخدام الفئران، إذ استخدموا مجموعة منها تحتوي على البروتين وأخرى لا تحتويها، ثم قام الباحثون بقياس تناول الطعام للمجموعتين، وكذلك استخراج السعرات الحرارية (والتي تعرف أيضا باسم عدد السعرات الحرارية التي نستخلصها بالفعل من الطعام)، وسكر الدم، والأنسولين، ومستويات الدهون الثلاثية، وتكوين الجسم، وغيرها