هوامش قمة البحرين: كثر الكلام وقل الخبز

هوامش قمة البحرين: كثر الكلام وقل الخبز
سمير عطا الله
أخبار البلد -  

بين البحرين 1964 والبحرين 2024 خطان متوازيان في العالم العربي: واحد مضى في اتجاه السياسة والتقاتل والصراع على الزعامات والاعتداء على سيادة وسلام الآخرين، والثاني ذهب في اتجاه الاستقرار والنمو. السعودية ومجلس التعاون، ودول الانقلابات الثورية، حيث خسرت الملكية اهتزت نقطة الارتكاز وتزعزعت وحدة الأهالي. ليبيا والمغرب مثالاً. ودُمرت الاقتصادات ذات الثروات الطبيعية الهائلة مثل العراق وسوريا. وتعثر اقتصاد مصر. وكثر الكلام بلا حدود، وقل الخبز وتوقف النمو. وازدهرت صناعة الكلام، وتراجعت فرص العمل. وارتد العرب إلى الداخل على بعضهم البعض. أما في الخارج فانقسموا حتى الانشطار في الحرب الباردة، وانضموا إلى الاتحاد السوفياتي، بحثاً عن أي انتصار في فلسطين، فكان أن انهار العملاق من ضعف في ركبتيه.

 

 

 

لم ينتظرنا العالم، ولم يأخذ رأينا وهو يتغير ويتحول. أوروبا تخرج من المنطقة بعد مئات السنين، ثم تصبح دولة واحدة بعد قرون من الحروب. محلها تحل أميركا وسياساتها المراهقة.

بينما راحت «الوحدة» الخطابية المصورة تعلن بين الزعماء الثوريين، ظهرت وحدة حقيقية جدية واحدة على مدى الأمة: دولة الإمارات العربية ومجلس التعاون. وفي الأثناء أيضاً، ظهرت دولة عُمان في هدوء عجيب، يساعدها موقعها الجغرافي القاصي على الابتعاد عن زحمة التقاطع ومشاغبات اليوم.

حاولت البحرين أن تبقى بعيدة عن «المشاكل». حتى قضية أراضيها أحالتها على المحكمة الدولية في لاهاي، لكي تتجنب أجواء التوتر والعداء. وتتابعت مسيرة الحكم في هدوء. ولا يزال أهل المنطقة يأتون إليها للراحة أو لهناءة المودات. وهي لا تزال تردم المزيد من البحر طلباً للمزيد من اليابسة. ولا تزال كذلك تلك الدولة الصغيرة التي يحبها الجميع، ويأنس لها الطيبون. لكنْ في الخليج الآن تنافس هائل في النمو ونماذج باهرة في التطور. لم تعد البحرين الجامعة الوحيدة، وسوق اللؤلؤ القديمة، وذلك النبع العذب في قلب البحر. لعل اسمه «عين عذاري»، إذا لم تخني الذاكرة. شيء واحد لا مكان له في المنافسة: طاقة البحرين على كسب محبة الناس.

شريط الأخبار الملك يهنئ بعيد الاضحى: كل عام وأنتم بخير بدء نفرة الحجاج من صعيد عرفات إلى مزدلفة الهيئة الخيرية:ثمن الأضحية بالأردن 218 دينارا وبالخارج 148 دعوة مزارعي الزيتون لاتخاذ إجراءات للحد من تأثير موجة الحر الأوقاف: لا وفيات بين الحجاج الأردنيين من بعثة الوزارة رأى صورة طليقته مع شخص فقتل ابنتهما ليغيظها الإعلان عن رقم صادم لأعداد الأطفال الذين يعانون من نقص الغذاء في غزة تحمل مواد غذائية وطحين.. وصول 45 شاحنة مساعدات إنسانية أردنية إلى غزة عشية عيد الأضحى كم المسافة التي يقطعها الحاج بالكيلومتر خلال اداء المناسك - خريطة مستجدات موجة الحر وارتفاع اخر على درجات الحرارة بهذا الموعد القسام تكشف عن كمين مركب برفح أوقع الجنود بين قتيل وجريح ارتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 37,296 تفاعل كبير مع خطبة إمام الحرم بيوم عرفة ماذا دعا للفلسطينيين الملك يتبادل التهاني بحلول عيد الأضحى مع قادة البحرين وعمان والكويت هل يجوز الاشتراك في شاة واحدة للأضحية؟ الإفتاء تجيب تحذير امني الى اولياء الامور والاهالي بالاردن الولايات المتحدة تقترح على الجيش اللبناني حماية إسرائيل بيان صادر عن "أبو عبيدة" بتزامن مع يوم عرفة 19 شهيدا بقصف اسرائيل ثلاثة منازل بمدينة غزة لماذا سمي يوم عرفات بهذا الاسم؟