الخبيران النجار وذياب يوضحان أسباب تراجع أداء بورصة عمان

الخبيران النجار وذياب يوضحان أسباب تراجع أداء بورصة عمان
أخبار البلد -  
* النجار: البورصة تعتبر "مرآة" للاقتصاد في البلد

* ذياب: نحتاج الى أصحاب قرار قادرين على التغيير.. ولا نريد أصحاب الأيادي "المرتجفة"

أخبار البلد - محمد نبيل

أظهرت الأرقام الرسمية تراجعاً واضحاً في أداء بورصة عمان في النصف الأول من العام الحالي، وكشفت البيانات المالية للشركات المدرجة والتي رصدتها بورصة عمّان، تسجيلها صافي أرباح بعد الضريبة بنحو 1.071 مليار دينار في النصف الأول من العام الحالي، مقارنة مع 1.27 مليار دينار في الفترة ذاتها من العام الماضي، بتراجع نسبته 15.7%

وتراجع صافي أرباح قطاع الصناعة بنسبة 40.4% في النصف الأول بأرباح بعد الضريبة بلغت 405.5 مليون دينار، فيما تراجع صافي أرباح قطاع الخدمات 37.1% بأرباح 96.7 مليون دينار، بينما ارتفع صافي أرباح القطاع المالي بنسبة 30.3% في النصف الأول من العام الحالي ليسجل صافي أرباح 568.8 مليون دينار.

وفي رده على استفسار "أخبار البلد" حول أسباب تراجع أداء بورصة عمان، قال مدير عام شركة الندوة للوساطة المالية طارق النجار، أن هنالك 3 أساب رئيسية لتراجع السوق المالي، وأولها ارتفاع أسعار الفوائد الدائنة والمدينة، حيث أن المستثمر يفضل التوجه الى العوائد البنكية بدلاً من المغامرة بالأسهم.

وبين الجراح أن انخفاض الاستثمار المؤسسي والأجنبي من فترة سنة لغاية اللحظة، وذهاب الاستثمار للأفراد الذين لا يمتلكون قدرة مالية ضخمة أثر أيضاً على أداء البورصة.

وأوضح أن مغادرة الاستثمار الأجنبي لبورصة عمان على مستوى صناديقه ومؤسساته، اضافةً لكون الأردن بيئة خطرة وغير جاذبة للاستثمار، ونقص الشفافية والتشريعات في البورصة تؤدي الى ابعاد المستثمر عن الدخول فيها.

وأضاف أن البورصة تعتبر "مرآة" للاقتصاد في البلد، وهذا ما نشاهده لدينا في السوق الأردني.

وفي ذات السياق، قال المحلل المالي محمد ذياب أن أهم مشكلة في سوق عمان استمرت منذ عام 2008 ولغاية وقتنا الحالي، وهي تراجع الثقة بأداء الشركات ونتائجها، وعدم اليقين بالبيئة الاستثمارية في الأردن والمناخ الاستثماري الذي لا يعتبر مشجعاً، ونتائج الشركات المساهمة العامة التي تراجعت نتيجة عوامل موضوعية وغير موضوعية.

ونوه الى أن بعض الشركات تعاني من نقص السيولة، وهو السبب الرئيسي في احجامها عن القيام بالاستثمارات، بالاضافة الى ضعف الادارات العامة، والتي تعتبر مشكلة مزمنة، مشيراً الى تدوير ذات الأسماء دائماً في الشركات المساهمة العامة، واضعاف دور أصحاب الولاية العامة والهيئات العامة للمساهمين نتيجة تعليمات عارضت جوهر القانون، أثر على بورصة عمان.
وقال ذياب أنه ولكي نعيد سوق عمان المالي الى ألقه، فاننا نحتاج الى تغيير الأشخاص ونهج التفكير، مشدداً على حاجتنا الى اصحاب قرار قادرين على التغيير، لأنه وللأسف، لا أحد يقوم بأخذ قرارات جريئة خوفاً من تبعاتها، وهؤولاء هم أصحاب الأيادي "المرتجفة" الذين تحدث عنهم الملك.
 
شريط الأخبار تحذير من "أدوية مغشوشة" تستخدم في علاج السكري وفقدان الوزن 5% من الحجاج الأردنيين المتوفين لم يتم التعرف على هوياتهم حتى الآن وزارة الخارجية: انخفاض عدد الحجاج الأردنيين على أسرة الشفاء إلى 21 حاجا وزارة الصناعة: تحرير 210 مخالفات لمحلات تبيع الدجاج الأردن يدين قصفا إسرائيليا استهدف محيط مكتب "الصليب الأحمر" في غزة الخصاونة يوجه بتقديم معلومات تحتاجها النيابة العامة في تحقيقها في وفاة حجاج بسبب الجوع ..استشهاد 4 أطفال في غزة خلال أسبوع تفاصيل الحالة الجوية يوم الاحد الاحتلال يستخدم فلسطينياً مصاباً كدرع بشري .. فيديو أسامه الراميني يكتب.. كارثة شهداء الأردن في ليلة عرفة.. من المسؤول ؟! اشتباكات بين المقاومة وقوات الاحتلال بعدة محاور وسط رفح مهم من إدارة السير للتعامل مع عودة الداوم بعد عطلة عيد الأضحى واشنطن تحسم مسألة "نشر قوات على الأرض" في حال اندلاع حرب شاملة بين إسرائيل و"حزب الله" بدء مشروع توسعة وتنظيم مدخل مدينة الأزرق العرموطي معلقا على وفاة الحجاج: ما جرى من شأنه أن "يطير" الحكومة المراقب العام لإخوان الأردن: "سنقطع يد قادة الاحتلال إذا امتدت للأردن" البنك الأردني الكويتي يطلق حملة جوائز حسابات التوفير لعملائه جامعة آل البيت تفقد عالم الفيزياء ماجد أبو صيني توضيح عاجل من وزارة المياه حول ضخ مياه الديسي الى وزارة التربية والتعليم والأجهزة الأمنية.. عرض خاص - سماعة غش "التوجيهي" بـ 290 دينار فقط "صور"