اقتراح لتطوير جائزة الضمان للتميّز في السلامة والصحة المهنية

اقتراح لتطوير جائزة الضمان للتميّز في السلامة والصحة المهنية
أخبار البلد -  
خبير التأمينات والحماية الاجتماعية
الإعلامي والحقوقي/ موسى الصبيحي

كل سنة تُعلن مؤسسة الضمان الاجتماعي عن بدء الترشُّح لجائزتها المسمّاة (جائزة التميّز في السلامة والصحة المهنية) وهي الجائزة التي تم إطلاقها قبل نحو (20) سنة، وتستهدف تحفيز المنشآت والأفراد على تحقيق نجاحات وإنجازات نوعية وملموسة في مجالات السلامة والصحة المهنية بما يؤدي إلى تخفيض معدلات ونِسب حوادث وإصابات العمل والحفاظ على سلامة العاملين وحياتهم والحفاظ أيضاً على الممتلكات.
فكرة الجائزة مهمة ورائدة، وكان الهدف الأساس أن تُسهم في تشجيع المنشآت على اتخاذ كافة التدابير العلمية اللازمة للوقاية من حوادث وإصابات العمل والالتزام بشروط وتدابير السلامة والصحة المهنية وأدواتها في مواقع العمل ضمن المعايير العالمية، وتطوير وابتكار أدوات وسُبُل متميزة للوقاية والحماية، إضافة إلى تشجيع الدراسات والبحوث والتدريب المتميز والتوعية النوعية في مجالات السلامة والصحة المهنية.
وبالرغم من الأمل الذي كان معقوداً على الحائزة ولا يزال في أن تسهم فعلاً وبصورة ملموسة في الحد من حوادث وإصابات العمل إلا أن النتائج لم تكن بالمستوى المنشود، ولم تخضع الجائزة لتطوير حقيقي كل هذه الفترة، ولقد كنت دعوت إلى تطوير الجائزة بمحاورها وشروطها وقطاعاتها المستهدفة وتصنيفاتها ومستوياتها وقيمتها وأن يتم الارتقاء بها إلى مستوى أعلى بحيث تخرج من نطاق مُسمّاها الحالي كجائزة محصورة بمؤسسة الضمان، لتصبح مثلاً باسم الدولة (جائزة الدولة للتميز في مجالات السلامة والصحة المهنية)، وأن يكون هناك اهتمام أكبر بها على مستوى الحكومة ومؤسساتها بالشراكة الكاملة مع المنظمات الممثلة للعمال ولأصحاب العمل، وأن يعاد النظر بشروطها ومعاييرها وأن تُشكّل لها لجان تقييم وتحكيم من خبراء من المؤسسات المعنية وذات العلاقة مع بقاء مؤسسة الضمان كحاضنة للجائزة.
للأسف لم تخضع الجائزة التي مرّ على إطلاقها عقدان لأي تقييم أو مراجعة حقيقية أو دراسة أو تحليل لنتائجها ومخرجاتها، وثمة الكثير من الأسئلة التي تدور حول هذا الموضوع. ولعل الدراسة التحليلية الأخيرة لإصابات العمل لعام 2022 الصادرة عن مؤسسة الضمان والتي كانت صادمة بمعدلات الإصابات ولا سيما في قطاعات غير متوقّعة ما يؤشر إلى حصول تراجع في تدابير السلامة والصحة المهنية في كثير من بيئات العمل ومواقعه، فما زالت معدلات وقوع الإصابات مرتفعة وكذلك خطورتها، حيث يسقط عامل صريعاً كل 1.8 يوم بسبب حادثة عمل، ويتعرض (13) عامل من كل ألف عامل لإصابة عمل كمعدل عام لوقوع الإصابات لكل القطاعات، فيما يرتفع معدل وقوع الإصابات في منشآت القطاع الخاص إلى (19.3) إصابة عمل لكل ألف عامل، وهذا يطرح تساؤلاً كبيراً رئيساً عن سبب إحجام الكثير من المنشآت عن الترشّح للجائزة.!
أدعو الزملاء في مؤسسة الضمان إلى إطلاق جلسة/جلسات عصف ذهني جادّة ومركّزة حول موضوعات السلامة والصحة المهنية وعن جائزة التميز فيها، فلعل ذلك يقود للوصول إلى أفكار جديدة تسهم في تطوير الجائزة أولاً وإعطائها قيمتها التي تستحق، ثم في إعطاء الأهمية القصوى لقضايا السلامة والصحة المهنية ولا سيما في موضوع الرقابة الصارمة على إنفاذ التشريعات التي أرى أنها ممتازة لكنها تفتقر إلى التطبيق بحزم وصرامة.
وحتى ذاك أكرّر مقترحي بضرورة الارتقاء بالجائزة وتغيير اسمها لتصبح (جائزة الدولة للتميز في مجالات السلامة والصحة المهنية) وأن يرعى حفلها السنوي صاحب المقام الملك حفظه وأمدّ في عمره.
(سلسلة توعوية تنويرية اجتهادية تطوعيّة تعالج موضوعات الضمان والحماية الاجتماعية، وتبقى التشريعات هي الأساس والمرجع- يُسمَح بنقلها ومشاركتها أو الاقتباس منها لأغراض التوعية والبحث مع الإشارة للمصدر).

شريط الأخبار القناة 12 الإسرائيلية: إسرائيل تريد توجيه ضربة موجعة لإيران دون حرب شاملة وزراء حكومة نتنياهو ينقلبون على بعضهم سقوط شاب في بئر مياه بالموقر والدفاع المدني يبدأ عملية الإنقاذ الخصاونة يحدد عطلة عيد العمال الخميس 2 أيار البنك الدولي يدرس تمويل برنامج أردني يعزز كفاءة التعليم والإصلاحات الإدارية البنك الدولي يتوقع تباطؤ نمو الاقتصاد في الأردن عند 2.5% للعام الحالي الملك يتلقى رسالة من سلطان عُمان يديعوت أحرونوت": ليلة الهجوم الإيراني كانت مهزلة استراتيجية ل"إسرائيل بمشاركة أطباء من 20 دولة في العالم.. "جمعية جراحة السمنة" تقيم مؤتمرها الرابع في 24 نيسان القادم بفندق الرويال عمان الملك يحذر.. ما تشهده المنطقة قد يدفع لمزيد من التصعيد ويهدد أمنها واستقرارها منظمات "الهيكل" المتطرفة تدعو إلى اقتحامات جماعية واسعة للمسجد الأقصى وزارة العمل: العفو العام لا يشمل غرامات تأخير تجديد تصاريح العمل الاردن في المرتبة 60 عالميا من حيث تعداد الأسرة الواحدة الرياطي: رئاسة الوزراء توقف الإعفاءات الطبية من خلال النواب لتزيد العبء والمشقة على أبناء العقبة والجنوب راتب مضيفة الطيران بالأردن 35 دينارا عام 1967 .. وثيقة قرارات هامة في شركة الديرة للإستثمار والتطوير العقاري .. أبو الحسن رئيساً لمجلس الإدارة والمبيضين والعبداللات عضوان وإعادة تشكيل اللجان الداخلية قرارات هامة في شركة الديرة للإستثمار والتطوير العقاري .. أبو الحسن رئيساً لمجلس الإدارة والمبيضين والعبداللات عضوان وإعادة تشكيل اللجان الداخلية وزير الخارجية: لا ينبغي السماح لنتنياهو استحضار مواجهة أخرى وجر المنطقة لمزيد من التصعيد التنسيب بتعيين الأستاذ الدكتور خالد هشام الحياري رئيساً للجامعة الهاشمي سلطة إقليم البترا: لم نتخذ قرارًا برفع سعر تذكرة دخول المدينة الوردية بعد