مواجهة من العيار الثقيل تجمع إنتر ميلان بأتلتيكو مدريد

مواجهة من العيار الثقيل تجمع إنتر ميلان بأتلتيكو مدريد
أخبار البلد -   سيكون وصيف حامل اللقب إنتر ميلان، أمام اختبار من العيار الثقيل، عندما يواجه ضيفه أتلتيكو مدريد مساء اليوم، في ذهاب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

على ملعب "جوسيبي مياتزا" يستضيف إنتر ميلان نظيره أتلتيكو في ثاني مواجهة أوروبية بينهما بعد تتويج الفريق الإسباني بلقب السوبر الأوروبي على حساب إنتر ميلان بنتيجة 2-0 في العام 2010.
 

وكان إنتر ميلان وصيفا النسخة الماضية لدوري الأبطال، تأهل للدور الثاني بعد حلوله وصيفا في المجموعة الرابعة بسجل خال من الهزائم برصيد 12 نقطة، متخلفا بفارق الأهداف عن ريال سوسيداد الإسباني صاحب  الصدارة.
أما أتلتيكو مدريد فقد تأهل بعد مسيرة قوية حقق خلالها أربعة انتصارات وتعادلين، ليتصدر المجموعة الخامسة برصيد 14 نقطة، وكان ثاني أقوى هجوم في الدور الأول بعد مانشستر سيتي الإنجليزي حيث سجل لاعبو الفريق الإسباني 17 هدفا.
يدخل إنتر ميلان ومدربه سيموني إنزاجي مواجهة أتلتيكو مدريد والفريق يمر بأفضل حالاته الفنية، حيث حقق ستة انتصارات متتالية في بطولة الدوري ، يعتلي جدول الترتيب بفارق تسع نقاط عن أقرب منافسيه يوفنتوس مع تبقي مباراة مؤجلة ليعزز فرصه في التتويج باللقب هذا الموسم.
أما أتلتيكو مدريد فقد حقق فوزا كاسحا على لاس بالماس بنتيجة 5-0 في الجولة الأخيرة من الدوري، لكنه يعيش فترة من عدم الاستقرار تراجعت به للمركز الرابع في جدول الدوري الإسباني مبتعدا بفارق 11 نقطة عن ريال مدريد صاحب الصدارة بعد مرور 25 جولة من المسابقة.
ويسعى إنتر ميلان لاستغلال عاملي الأرض والجمهور في الخروج بنتيجة إيجابية تقربه من التأهل لدور الثمانية قبل اختبار صعب في ملعب "واندا متروبوليتانو" في العاصمة الإسبانية مدريد.
ويملك الفريق الإيطالي سجلا قويا على ملعبه هذا الموسم محليا وقاريا، حيث لم يهزم في دوري الأبطال، بينما حقق 10 انتصارات مقابل تعادل وخسارة وحيدة في 12 مباراة ببطولة الدوري.
ويتسلح إنتر ميلان وأتلتيكو مدريد بعناصر هجومية بارزة، حيث يلمع لاوتارو مارتينيز وماركوس تورام ونيكولو باريلا مع الثنائي المخضرم ماركو أرناوتوفيتش وأليكسيس سانشيز في صفوف إنتر ميلان.
بينما يرتكز دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد على أسلوبه الدفاعي المنظم وشراسة قلبي الدفاع ستيفان سافيتش وخوسيه خيمينيز ولاعب الوسط الأرجنتيني رودريجو دي بول مع خبرات حارس المرمى السلوفيني يان أوبلاك.
كما يملك الفريق المدريدي قوة هجومية لا يستهان بها يقودها النجم الفرنسي أنتوان جريزمان ويعاونه ألفارو موراتا وصامويل لينو وممفيس ديباي ورودريجو ريكيلمي.
ويعود سيميوني إلى ملعب سان سيرو في مدينة ميلانو الإيطالية لمواجهة إنتر الذي حمل ألوانه في التسعينيات.
وحمل سيميوني ألوان إنتر بين 1997 و1999 محرزاً معه لقب كأس الاتحاد الأوروبي (يوروبا ليج راهناً) العام 1998.
ولطالما رشح "إل تشولو" الذي يدرب أتلتيكو منذ 2011، لتولي الإشراف على إنتر. وقالت شقيقته ووكيلة أعماله ناتاليا سيميوني لصحيفة لا جازيتا ديلو سبورت الإيطالية في 2018: "عاجلاً أم آجلاً، سينتهي به الأمر في إنتر، يحب النادي، الأجواء والعيش في ميلانو. سيحب تدريب إنتر".
في النصف الأول من الموسم الماضي، بدا أن سيميوني سيترك ملعب سيفيتاس متروبوليتانو، بسبب ضعف النتائج. سرت تكهنات بأن ابن الثالثة والخمسين سينتقل إلى إنتر صيفاً، قبل أن يثبت في مدريد. ردّ أتلتيكو بقوّة في الأشهر الأخيرة من الموسم، فمدّد عقده حتى 2027.
في الوقت عينه، وجد إنتر توازنه مع المدرّب سيموني إنزاجي وكان قريباً الموسم الماضي من إحراز دوري الأبطال للمرة الأولى منذ 2010، قبل أن يخسر أمام مانشستر سيتي الإنجليزي بهدف.
وفيما قاد أتلتيكو إلى كل الألقاب المحلية، أخفق سيميوني مرتين في نهائي دوري الأبطال أمام جاره وغريمه ريال بشق الأنفس (2014 و2016). وبات النجاح القاري هدفه الرئيس، في ظل ابتعاده عن الصدارة في الدوري الإسباني.
وأراح سيميوني نجم هجومه جريزمان خلال الفوز الساحق على لاس بالماس 5-0 السبت، وقال: "أنا متأكد من أنه سينزعج لعدم مشاركته. اعتقدت أنه بحاجة للراحة".
وتابع سيميوني الذي يخوض الثلاثاء مباراته المائة كمدرب في دوري الأبطال: "نحتاج إلى جريزمان الرائع، ونحتاجه نضراً".
ويميل إنزاجي وسيميوني إلى اللعب بخطة 3-5-2، فيما تعد المواجهة بأن تفرز معركة تكتيكية.
وأشاد سيميوني بمدرب إنتر الذي لعب بجانبه في صفوف لاتسيو الإيطالي بين 1999 و2003: "لديهم مدرب، سيموني، أتمتع بعلاقة جيدة معه، لأنني كنت معه في لاتسيو ويقوم بأشياء جيدة جداً في إنتر".
ويتصدر إنتر الدوري الإيطالي بفارق كبير عن يوفنتوس يبلغ تسع نقاط ومباراة أقل، علماً أنه فاز بكل مبارياته الثمانية في 2024.
وقال سيميوني السبت لمنصة دازون للبث التدفقي: "خسروا مباراة يتيمة هذا الموسم، هم أقوياء، يؤمنون بعملهم الدفاعي والهجومي".
بدوره، قال إنزاجي بعد الفوز على ساليرنيتانا 4-0 الجمعة: "أصبحت المباريات متقاربة. نحن نلعب جيداً. لكن يجب انتظار نهاية الموسم للخروج بخلاصات".
وأضاف إنزاجي عن مزايا أتلتيكو "يعتمدون على اللعب البدني. يعرفون ماذا يريدون، يملكون لاعبين رائعين ومدرباً جيّداً كان أيضاً زميلاً رائعاً".
إلى ذلك، يواجه بيتر بوس مدرب أيندهوفن الهولندي ضيفه بوروسيا دورتموند الألماني، الذي أقاله بعد مشوار مخيّب دام أشهراً قليلة في 2017.
لكن المدرب البالغ 60 عاماً يعيش موسماً جيداً مع متصدر الدوري الهولندي الذي عادل رقماً قياسياً محلياً بالفوز في أول 17 مباراة في الدوري.
يبحث أيندهوفن عن بلوغ ربع النهائي للمرة الأولى منذ موسم 2007، علماً أنه أحرز اللقب في 1988 مع المدرّب الفذّ جوس هيدينك.
ويتعيّن على بوس تعويض خروجه المذل من دورتموند الذي استقدمه برقم قياسي في البوندسليجا مقابل 5.4 مليون دولار من أياكس أمستردام.
بدأ بشكل جيد قبل أن يعرف دورتموند خمس مباريات من دون فوز منتصف تشرين الأوّل (أكتوبر)، تلا ذلك الخروج من دور المجموعات في دوري الأبطال وإهدار تقدمه برباعية أمام غريمه شالكه (4-0 ثم 4-4) فكان مصيره الإقالة بعد 167 يوماً من توليه المنصب، قبل أن يتكرر السيناريو مع باير ليفركوزن الألماني وليون الفرنسي.
في المقابل، يحتل دورتموند راهناً المركز الرابع في البوندسليجا وتعادل في مباراته الأخيرة مع فولفسبورج 1-1 السبت، لكن بطل أوروبا 1997 لطالما استمتع في المسابقة القارية الأم التي حلّ وصيفاً فيها العام 2013.
يلعب أيندهوفن ضد ضيفه بوروسيا دورتموند في لقاء يتجدد بينهما بعد أكثر من 22 عاما عندما لعب الفريقان مباراتين في مرحلة المجموعات بالموسم 2003-2002.
وفي المباراتين، مالت الكفة نحو الفريق الألماني حيث فاز بوروسيا دورتموند بنتيجة 1-3 في هولندا، بينما تعادلا 1-1 في ألمانيا.
ولكن دورتموند بقيادة مدربه إيدين ترزيتش صعد لدور الـ16 بعد مفاجأة مدوية بتصدره المجموعة الحديدية برصيد 11 نقطة متفوقا على باريس سان جيرمان الفرنسي وميلان الإيطالي ونيوكاسل يونايتد الإنجليزي.
أما أيندهوفن فقد تأهل بشق الأنفس في وصافة المجموعة الثانية بعدما جمع 9 نقاط من فوزين وثلاثة تعادلات أمام أرسنال الإنجليزي ولانس الفرنسي وإشبيلية الإسباني
شريط الأخبار الصفدي: استدعينا سفير إيران وأبلغته بضرورة وقف الإساءات والتشكيك بمواقف الأردن منع وزراء حكومة الاحتلال من تصريحات إعلامية أو إجراء مقابلات صحفية حول إيران الملك لبايدن: الأردن لن يكون ساحة لحرب إقليمية هام من ضريبة الدخل والمبيعات بشأن الإقرارات الضريبية الملك والرئيس الإماراتي يؤكدان أهمية مواصلة تنسيق الجهود العربية بظل التطورات الإقليمية 14 ألف طن نفايات خلال عطلة العيد أردنيون يعرضون صاروخا إيرانيا للبيع على السوق المفتوح العثور على مقذوف صاروخي جديد بالكرك ترجيح بارتفاع أسعار البنزين الشهر المقبل بين 18 إلى 22 فلسا توسعة الأسواق الحرة الأردنية على جسر الملك حسين يفتح افاق للخدمات المقدمة للمسافرين مشاجرة طلابية واسعة في جامعة مؤتة الكشف عن آخر تطورات تشغيل مشروع حافلات التردد السريع عمان-الزرقاء خمسة شهداء بينهم امرأة بقصف للاحتلال استهدف نازحين على شارع الرشيد غرب غزة الإناث أفضل من الذكور في الرياضيات والقراءة في الأردن الملك يتسلم دعوة من رئيس أذربيجان للمشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ التنمية الاجتماعية: ترخيص 4 حضانات ودخول 23 طفلا لمؤسسات الرعاية والحماية في آذار الماضي ارتفاع أسعار المحروقات عالميا بين 3 - 6% الخصاونة يتحدث عن التعامل مع مخاطر التصعيد الإقليمي وتداعياته - فيديو العربي الاسلامي يقدم جوائز للفائزين بالمسابقات الرمضانية في الجامعة الأردنية التنمية : ضبط 808 متسولاً ومتسولة خلال آذار