إضاءات عن اجتماع وزارة الطاقة والثروة المعدنية

إضاءات عن اجتماع وزارة الطاقة والثروة المعدنية
مهنا نافع
أخبار البلد -  
لقاء اتسم بالنقاش الهادئ المتوج بالمصارحة والشفافية، بعيدا عن المجاملات التي غالبا تضع غشاوة على معاني كلمات السؤال أو التساؤل، وبعيدا عن الردود التي تبقي الأبواب بوضع المواربة، كان دائما يأتي الحسم بالرد بعد الشرح الوافي من معالي د. صالح الخرابشة لكل ما تم طرحه من الزملاء بملتقى النخبة والذي سيقوم أغلبهم كالعادة بالكتابة عما قاموا بطرحه بهذا اللقاء الحيوي المفعم (بالطاقة الإيجابية).

كانت بداية مشاركتي تتعلق بالسيارة الكهربائية وتوقع زيادة الرغبة لدى المواطن بإقتناءها وإن ذلك هو أحد أهم التحديات المتوقعة نهاية العقد الحالي، فبدراسة بإحدى الدول بينت أن المكيفات الكهربائية إذا تم الاعتماد عليها كليا للتدفئة فإنها ستستهلك 17 % من إجمالي الاستهلاك الكهربائي وبينت ايضا الدراسة أن السيارة الكهربائية إن تم انتشارها وتم توقف تصنيع المركبات التي تعتمد على الوقود التقليدي فإنها ستستهلك أربعة أضعاف استهلاك المكيفات وبالتالي حسب هذه المعطيات فإن توفر فائض من الطاقة الكهربائية اليوم لا يعن أبدا توفره مستقبلا، لذلك لا بد من التوسع بجميع مجالات الطاقة لعمل تماما سلة منوعة مختلفة المصادر منها والعمل منذ الآن على تطوير الشبكة الحالية والذي يعتبر هو التحدي الأقوى والأهم.

وكان للطاقة المتجددة وتطور التقنية المتوقعة لصناعة أدواتها نصيبا جيدا من الحوار المثري، وقد قدمت بخصوصها اقتراح بأن تتم الاستفادة من الطاقة المتجددة لسكان الشقق في البنايات المتعددة الطوابق باعتماد نظام خاص لمالكيها وذلك بالمساهمة بإنشاء وحدات توليد هذه الطاقة في إي من الأماكن مقابل تزويد شققهم بنفس النظام الحالي، فبدل تركيب هذه الوحدات على أسطح البنايات السكنية يتم المساهمة بتكاليف إنشائها مع من يرغب بالأماكن التي تختارها شركات الكهرباء بأي من المحافظات وبذلك تنتج وحداتك الطاقة الكهربائية للغير وأنت تحصل على الطاقة من شبكات التزويد حسب تكلفة النظام المعتمد.

وقد اختتمت مشاركتي بملاحظة تتعلق بالأثر المباشر لعدم توصيل المباني ببعض المناطق بالكوابل الأرضية المخفية من الشبكة الكهربائية والذي إن طبق وعلى سبيل المثال بمدينة السلط سيزيد من وضوح وروعة الناحية الجمالية لمبانيها التراثية ذات الفن المعماري ذي القيمة التاريخية.

شريط الأخبار إربد.. أفعى تتمكن من شاب عشريني وحالته خطرة أسر تتناول وجبة واحدة كل يومين.. المجاعة تهدد مئات الآلاف في غزة أرمينيا تعلن اعترافها بالدولة الفلسطينية مبيضين: تحريات حول ملابسات سفر مواطنين للحج أفضت إلى تعرضهم للتغرير من ضعاف النفوس وبعض المكاتب الصبيحي: 60 ألف متقاعدة "ضمان" حتى تاريخه.! العدوان في يومه ال259 على غزة.. وكمائن توقع جرحى وقتلى في صفوف قوات الاحتلال متى يتراجع تأثير الكتلة الحارة عن المملكة ويبدأ انحسارها؟.. الأرصاد توضح القسام تعلن عن كمين ثان وتدمير دبابة ومقتل طاقمها "مصدوم وبعينين جاحظتين".. حالة مرعبة لأسير غزي أفرج عنه الاحتلال حماس: نعد مذكرة للرد على اتهامات الجنائية الدولية الباطلة الصفدي: إسرائيل باتت منبوذة بعد جرائم الحرب التي ارتكبتها في غزة القوة البحرية والزوارق الملكية تنقذ أشخاص تواجدوا على متن بدّالة مائية في خليج العقبة استشهاد طفل فلسطيني برصاص الاحتلال في قلقيلية إخماد حريق ساحة خارجية لاصطفاف الآليات الثقيلة في عمان الاردن .. 1278 حريقا خلال عيد الاضحى الخارجية: ارتفاع وفيات الحجاج الأردنيين إلى ٦٨.. والعثور على ٩١ حاجا واستمرار البحث عن ١٦ اخرين بعد خطاب نصر الله.. هذه السيناريوهات المتوقعة لوقوع حرب شاملة القسام تكشف تفاصيل الاجهاز على عدد من جنود العدو بعد فرارهم من دباباتهم الملك يغادر أرض الوطن في زيارة خاصة كيف تدمر ضربة الشمس الجسم دقيقة بدقيقة وصولا إلى الموت؟