الخبير الاقتصادي الكتوت: العجز الدائم والمتكرر في الموزانة سبب مباشر في الاتفاق مع صندوق النقد الدولي

الخبير الاقتصادي الكتوت: العجز الدائم والمتكرر في الموزانة سبب مباشر في الاتفاق مع صندوق النقد الدولي
أخبار البلد -  
محمد نبيل

قال الخبير الاقتصادي فهمي الكتوت أن استمرار الاتفاق بين الأردن وصندوق النقد يعود بالأساس الى العجز الدائم والمتكرر في موازنة الدولة، وحاجتها باستمرار الى المزيد من القروض، وهذه هي القضية المركزية في الموضوع والسبب المباشر.

وأوضح الكتوت في حديثه لـ"أخبار البلد"، أن مشروع موازنة عام 2024 الذي صدر قبل أيام، أظهر أن العجز يتجاوز الـ2 مليار دينار بعد المنح والمساعدات وهذا رقم مرتفع جداً، لهذا تحتاج الدولة الى تغطية نفقاتها السنوية عن طريق القروض، ولتأمينها لا بد من استمرار الاتفاق مع صندوق النقد الدولي، والذي سيوفر للأردن هذه القروض مع البنك الدولي، بالاضافة الى قروض من بعض المؤسسات الدولية، حيث أن هذا الاتفاق أشبه بشهادة تحصل عليها الدولة من أجل أن تسمح لها بالحصول على القروض.  

وبين أنه للتحرر من تبعية الصندوق وشروطه، يجب علينا التفكير باعادة هيكلة الاقتصاد الأردني من خلال الاعتماد على الذات وتطوير القطاعات المنتجة واستثمار موارد البلاد وتخفيض النفقات غير الضرورية في بلد يعاني من مديونية مرتفعة، ومن نفقات لا تتناسب مع الواقع المالي والاقتصادي للدولة الأردنية.

وعن وجود أبعاد سياسية للاتفاق مع صندوق النقد، أكد الكتوت لـ"أخبار البلد" أن أي قروض خارجية تخضع لأبعاد مختلفة، وستكون "أسير سياسات"، وعلى سبيل المثال اذا اردت الحصول على موافقة من صندوق النقد الدولي للحصول على قرض، فستحتاج الى دعم من الولايات المتحدة الأمريكية في مجلس ادارة هذه المؤسسة، وللحصول على هذا الدعم فهنالك تبعات، وعند الذهاب للسوق العالمي أيضاً للحصول على سندات خزينة، ولتسويقها يجب الحصول على كفالة من الولايات المتحدة، وأي كفيل يكون له تأثير سياسي على المدين.

وبخصوص تعارض الاتفاق مع خطة التحديث الاقتصادي، بين أن نتائج الخطة لن تظهر في الوقت الحالي، وتحتاج الى عدة سنوات للظهور بحسب ما هو معلن، ولكن بجب أن توفر الخطة حالة من الاعتماد على الذات بحيث نوفر ايرادات للخزينة من امكانيات الدولة الأردنية دون الاعتماد على القروض، لهذا من المهم انجاح خطة التحديث الاقتصادي وتوفير المال لنجاحها.

وقال الكتوت أن التصريحات الرسمية تؤكد عدم وجود ضرائب في الفترة المقبلة، ولكن الملفت للنظر أن هناك زيادة بشكل كبير في الأيرادات الضريبية، حيث تمنى أن تكون هذه الزيادة مبنية على نمو اقتصادي.
شريط الأخبار هيئة الطاقة تتلقى 879 طلبا للحصول على تراخيص بمختلف القطاعات كتائب القسام تعلن استهداف 6 آليات إسرائيلية في خان يونس أكثر من 13 ألف شهيد من الأطفال في غزة منذ بدء العدوان الملك: لا يوجد صعب في وجه الأردن أمام معنوية وعزيمة منتسبي الجيش العربي والأجهزة الأمنية البنك المركزي يحدد دوام البنوك خلال رمضان تحذير من الأمن السيبراني بخصوص الواتساب الذهبي الملك يستقبل المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة صاحب المول المسجون في ورطة .. 61 طلب تلاحقه وفريق المحامين يفشل في تخليصه "الهلال الفلسطيني": لا آليات لدى الدفاع المدني لانتشال الضحايا في غزة البنك المركزي يحدد دوام البنوك خلال رمضان إنتاج 850 ألف دجاجة يوميا في الاردن برمضان ترقية سفيان القيمري لمنصب مدير دائرة الإمتثال في المنارة الاسلامية للتأمين الملخص اليومي لحجم تداول الأسهم في بورصة عمان لجلسة اليوم الإثنين .. تفاصيل صادرات تجارة عمان تزيد 1.1 % خلال شهرين 4 جثث خلال يومين في عمان وعجلون وإربد والسلط الجمعية الأردنية لوسطاء التأمين تكرم "أخبار البلد" تحذير من احتمالية انعدام محصول البطاطا بالأردن بسبب اللفحة والدة رجليّ الأعمال رائد وغسان الراميني في ذمة الله .. الدفن اليوم والعزاء في خلدا الاثنين أم الثلاثاء؟.. موعد غرة شهر رمضان 150 يوما للعدوان الأكثر دموية على غزة والبطون الجائعة تواجه القتل والإبادة الجماعية