الشريط الإعلامي

"إسبانيا فشلت في الفوز".. الإعلام الجزائري يفشل في إدراك المهنية

آخر تحديث: 2022-12-08، 11:26 am
أخبار البلد - تجاهلت وسائل الإعلام الجزائرية تأهل المنتخب المغربي إلى ربع نهائي كأس العالم في قطر، رغم الاحتفال المغاربي والعربي الواسع بهذا الفوز، واكتفى الإعلام الجزائري بخبر مقتضب عن فشل إسبانيا في التأهل، ليثير تهكم الناشطين على مواقع التواصل.

ونشرت قناة "الجزائر الدولية” خبرا عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أكدت فيه خروج المنتخب الإسباني من كأس العالم، وأشارت في نهايته إلى أن خروج إسبانيا كان بسبب المغرب.

وتجاهلت صحف جزائرية نشر نتيجة المباراة التي فاز بها أسود الأطلس، فيما اكتفت أخرى بنشر خبر مقتضب.

ولم تذكر قناة "الجزائر الدولية” في الخبر فوز المنتخب المغربي بطريقة بدت أنها منزعجة من هذا الفوز، وتواجه حرجا في الاعتراف به، وهو ما أثار موجة سخرية وانتقادات واسعة من ناشطين نعوا المهنية في الصحافة الجزائرية.

واكتفت القناة التي انطلقت مؤخرا لتكون صورة الجزائر، بنشر تغريدة قالت فيها:


وجاءت ردود الفعل من الجزائريين والمغاربة على حد سواء مستنكرة للطريقة التي تداولت بها القناة الخبر، وكتب مغرد:


وقال ناشط في تغريدة ساخرة من الخبر:


وذكرت تقارير صحافية أن وسائل الإعلام الجزائرية العمومية والخاصة تلقت تعليمات صارمة بعدم نشر أي محتوى إيجابي يتعلق بأداء المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم خلال مشاركته في مونديال قطر 2022. كما دعتها التعليمات العسكرية إلى فرض رقابة على أي محتوى يمكن تفسيره بأنه نقطة إيجابية لصالح المغرب.

لكن ناشطين جزائريين على مواقع التواصل كان لهم رأي آخر، ودعوا إلى ضرورة الابتعاد عن كل مصادر الفتنة بين الشعبين المغربي والجزائري، رافضين التعامل المثير للفتنة في ما يتعلق بفوز المنتخب المغربي على نظيره الإسباني.وأضافوا أن الإعلام الذي يقوم بهذه التصرفات يشوه صورة الجزائري أمام العالم العربي لا أكثر. وقال ناشط:


وشارك مغردون عرب في تهنئة المنتخب المغربي، مطالبين الإعلام الجزائري بأن يكون أكثر مهنية، وأن تبتعد الرياضة عن السياسة ليستمتع الجمهور بالبطولة الكروية على أرض عربية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يثير فيها فوز المغرب امتعاض الإعلام الجزائري ويعمل على التعتيم عليه، ورغم ذلك لم يتعلم الدرس عندما أثار تعتيم التلفزيون الجزائري على فوز المنتخب المغربي على نظيره البلجيكي، سخرية واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي وفي الإعلام.

وتحدث التلفزيون الجزائري عن مباريات مونديال قطر 2022 التي جرت في نفس اليوم، باستثناء المباراة التي انتصر فيها المنتخب المغربي على نظيره البلجيكي.

شبكات التواصل البديل الإعلامي المتاح، من أجل فتح أبواب التفاعل والنقاش وكشف الكثير من الملفات والقضايا "المسكوت عنها" في الإعلام التقليدي

وفي إحدى نشراته الإخبارية تفادى التلفزيون الجزائري الحديث عن فوز المنتخب المغربي، حيث اكتفى بالتطرق إلى هزيمة اليابان أمام كوستاريكا في المباراة التي جرت قبل مباراة المغرب وبلجيكا، ثم انتصار كرواتيا على كندا ضمن مجموعة المغرب بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة التي جرت بعد مباراة المغرب وبلجيكا، بل تحدث أيضا عن مباراة ألمانيا وإسبانيا التي لم تُلعب حينها، دون أي إشارة إلى النتيجة التي تعد إحدى أكبر مفاجآت المونديال.

واعتبر معلقون أن الهوة بين التلفزيون الجزائري والمهنية تتسع، فبعد حرب الإشاعات والأخبار الزائفة حول المغرب، قررت هيئة التحرير في القناة الجزائرية الأولى حذف نتيجة مباراة المغرب وبلجيكا من جدول مباريات المونديال، في "تعبير عن الحقد تجاه كل ما هو مغربي”.

واستنكر جزائريون طريقة تناول التلفزيون المحلي لأخبار المنتخب المغربي الذي يمثل شمال أفريقيا والعرب في المونديال، والتعتيم الإعلامي الذي تمارسه الجزائر على مواطنيها، معتبرين أن هذا الأمر بات غير فعّال.

وساهمت السلطة الجزائرية، من خلال مواصلة سياسة التحكم في قطاع الإعلام، في أن تصبح شبكات التواصل البديل الإعلامي المتاح، من أجل فتح أبواب التفاعل والنقاش وكشف الكثير من الملفات والقضايا "المسكوت عنها” في الإعلام التقليدي.

ونجح أسود الأطلس، في سابقة عربية، في الظفر ببطاقة التأهل إلى دور الربع النهائي من كأس العالم قطر 2022، بعد فوز ثمين ومستحق على المنتخب الإسباني بركلات الترجيح.

ومن المقرر أن يلتقي المنتخب المغربي السبت نظيره البرتغالي في المباراة الحاسمة بدور الثمانية. وتأمل الجماهير المغربية والعربية أن ينجح أسود الأطلس في تحقيق إنجاز جديد، والصعود إلى المربع الذهبي.