الشريط الإعلامي

هل كان يجب إعادة تنفيذ ركلة جزاء السعودية؟.. حكم يعلق

آخر تحديث: 2022-11-26، 09:12 pm
أخبار البلد - اعترضت الجماهير السعودية على قرارات البرازيلي ويلتون سامبايو، حكم مباراة منتخب بلادهم مع المنتخب البولندي، في نهائيات كأس العالم 2022.
وأثارت بعض الحالات التحكيمية جدلاً واسعًا، منها عدم إعادة تنفيذ ركلة الجزاء التي احتسبت لصالح "الأخضر" عند الدقيقة 45+، إذ أشار متابعون إلى أن أقدام الحارس البولندي فويتشيك شتشيسني ليست على خط المرمى أثناء التنفيذ، إضافة لعدم طرد المدافع البولندي ماتي كاش، بعد أن تدخل بقوة على وجه اللاعب محمد البريك.
علّق الحكم السوري حمدي القادري، الذي تواجد ضمن قائمة حكام مونديال 2006، في تصريحات لموقع CNN بالعربية الاميركي على هاتين الحالتين، قائلاً: "أظهرت اللقطات أن أقدام الحارس البولندي ليست على خط المرمى، أثناء تنفيذ ركلة الجزاء، كان يجب على الحكم إعادة مشاهدة الحالة، للتأكد من صحة وقوف الحارس، ومن ثمّ اتخاذ قرار إعادة التنفيذ أم لا".
وأضاف: "كان على الحكم إشهار البطاقة الثانية للمدافع البولندي ماتي كاش، ثمّ طرده، بعد أن تدخل بشكل متهور، بالضرب باليد على وجه اللاعب السعودي"، موضحًا: "تقنية الـ VAR لا يمكن العودة إليها في مثل هذه الحالات، بل فقط بحالات الطرد المباشرة".
وأكمل حمدي القادري: "قرارات الحكم لم تكن موفقة وأثرت على نتيجة اللقاء،، خاصة أن المنتخب السعودي كان سيستفيد بكلّ تأكيد عند طرد لاعب المنافس، إذ سيكمل الأخير المباراة بعشرة لاعبين".
وخسر "الأخضر" من المنتخب البولندي بهدفين دون رد، ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات في مونديال قطر.