الشريط الإعلامي

غانم المفتاح.. نصف جسد وعقل أمة.. إليك قصته الشيقة

آخر تحديث: 2022-11-21، 11:12 am
أخبار البلد - تفاجأ العالم بظهور الشاب القطري غانم المفتاح، المصاب بمتلازمة التراجع الذيلي، في افتتاح كاس العالم قطر 2022 وتلاوته آيات قرآنية، وكان يقف بجواره النجم العالمي مورجان فريمين، فمن هو غانم المفتاح؟

"جسمي صغير ولكن قلبي كبير، والله أعطاني الكثير من النعم فلماذا لا ابتسم، وأهم معاني الإيجابية هي الرضا بأن الله اختار له الأفضل وعلى الإنسان أن يتقبل عطايا الله له كي يستطيع أن يرى العالم بإيجابية".. بهذه الكلمات يتحدث ويُعرّف غانم المفتاح نفسه، خلال حديثه قبل عدة أعوام خلال ثاني جلسات الملتقى الإعلامي العربي الثالث، أثناء حواره مع الإعلامي خالد جاسم.

إعاقة كبيرة كادت منعه عن ممارسة الحياة بشكل طبيعي، تحدث عنها غانم قائلًا: "تقبلت إعاقتي وتعايشت معها بحب وسلام، كنت أعاني من النظرات التي أتعرض لها من بعض الأطفال، ولكن الأمر لا يضايقني، فكل من كان ينظر إلي يحمد ربه على ما فيه من نعم، وكنت أكسب أجر لأني كنت سبب في ذكر الله".

تحد كبير خاضه القطري مفتاح الغانم، بسبب إعاقته الناتجة عن ولادته بنصف جسد، فلم يكن هناك جنود بحياته سوى أمه، التي اعتنت به ودمجته بالمجتمع، منخرطًا فيه ناصحة إياه بالالتزام بالكلام الطيب مع الناس والتعامل معهم بالحسنى، حتى لا يعيش وحيدًا، إذ قامت بطباعة قصص وكتب عنه ووزعتها مجانًا على المدارس، والجهات المختلفة محاولة بكل الطرق، وجاهدة لتغيير نظرة الناس إلى ذوي الإعاقة وهو ما منحه الثقة للتعامل مع الآخرين.

واستهل غانم المفتاح حفل افتتاح كأس العالم 2022 بتلاوة آية قرآنية، بعدما ظهر إلى جانب الممثل الأمريكي الشهير مورغان فريمان على أرض ملعب البيت.

في الأشهر الستة الماضية، برز اسم الشاب القطري غانم المفتاح باعتباره واحداً من الأسماء الملهمة والمؤثرة في قطر والعالم، على الرغم من أنه وُلد بنصف جسد.

وُلد "المفتاح" يوم 5 مايو/أيار 2002 في العاصمة القطرية الدوحة، ومنذ ولادته أصيب بمرض يُسمى متلازمة "التراجع الذيلي".

من هو غانم المفتاح سفير مونديال قطر؟

متلازمة "التراجع الذيلي" تُعرف أيضاً بـ"الانحدار الذيلي" أو "التخلق العجزي"، وهو اضطراب خلقي نادر يحدث نتيجة عدم تكوّن الجزء السفلي من العمود الفقري بشكل كامل قبل الولادة.

ويصيب هذا المرض شخصاً واحداً من بين 25 ألف حالة في العالم، وعليه فإن القطري غانم المفتاح عاش حياته بنصف جسد بعدما فقد جزءاً كبيراً من عظامه، بسبب هذا المرض.

وبدون أطراف سفلية، واصل المفتاح حياته متنقلاً باستخدام يديه وعلى كرسي متحرك، درس واجتهد وتعلّم، حتى أصبح واحداً من الأشخاص الفاعلين في المجتمع القطري، ثم العالم.

وقال الغانم في أحد مقاطع الفيديو: "منذ صغري تعلمت التصالح مع ذاتي، ومع الأشياء التي لا أقدر على تغييرها، لذا تصالحت مع جسمي، تصالحت مع شكلي".

وأضاف: "بفضل الله وصلت إلى قناعة بأن الله- سبحانه وتعالى- خلقني في أحسن تقويم، وأن آلامي وأوجاعي أداويها بالصبر والحمد والدعاء".

وأوضح الغانم: "التصالح مع الأشياء التي لا نستطيع تغييرها قوة وليس ضعفاً، سعادة وليس شقاء، أمل وليست ألماً، لقد تقبلت جسمي وأحمد الله عليه".

سفير كأس العالم

وفي الأيام الأولى من أبريل/نيسان 2022، أعلنت اللجنة العليا لمونديال قطر تعيين المفتاح، سفيراً رسمياً للبطولة، التي تُقام للمرة الأولى في العالم العربي.

ولم يخفِ المفتاح فرحته وفخره الشديدين بهذا الاختيار، وذلك بنشر تغريدة قصيرة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وكتب المفتاح: "إنه لشرف كبير لي أن أعلن أنه تم اختياري سفيراً رسمياً لبطولة كأس العالم فيفا 2022، وأتطلع إلى مشاركتكم معي الحماس والإثارة في طريقنا نحو البطولة".

كما نشر يومها مقطع فيديو ظهر فيه مع جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وعلّق عليه: "شكراً لهذا التشريف والثقة، وشكراً للميدالية الذهبية التي منحتموني إياها، إنه لشرف عظيم أن أعمل إلى جانبكم".

وسعى غانم المفتاح كثيراً من أجل تحفيز أقرانه من ذوي الإعاقة والصعوبات، فقام بتأليف عدة كتب، ونشر العديد من المنشورات ذات العلاقة.

وأهم ما ألّفه المفتاح كتاب "غانم الرابح دائماً"، والذي تكفل بطباعته المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في قطر.

وتجاوز عدد متابعي الغانم، البالغ من العمر 20 عاماً، على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" حاجز الثلاثة الملايين متابع.

وعمل مفتاح الغانم سفيراً للنوايا الحسنة في مؤسسة أيادي الخير لنحو آسيا في عام 2015، كما شارك في منتدى الأمم المتحدة للشباب.