الشريط الإعلامي

أحدهم لعب مع 3 دول مختلفة.. 5 لاعبين شاركوا مع أكثر من منتخب في كأس العالم

آخر تحديث: 2022-11-19، 09:25 am
أخبار البلد ــ في قوانين كرة القدم، نعلم تماماً أن على اللاعب الذي يمتلك أكثر من جنسية، أن يختار بلداً واحداً فقط يمثله طوال مسيرته في المحافل الدولية.

ولكن في السابق، لم يكن الأمر كذلك، إذ إن هناك لاعبين مثّلوا أكثر من منتخب في كأس العالم بعد حصولهم على جنسيات تلك الدول.

لاعبون مثّلوا أكثر من منتخب في كأس العالم

من دي ستيفانو إلى ستانكوفيتش دعونا نتعرف على اللاعبين الذين مثلوا أكثر من منتخب في بطولات كأس العالم عبر التاريخ.

لويس فيليب مونتي.. خاض نهائي كأس عالم مع منتخبين مختلفين

لم يكن الأرجنتيني لويس فيليب مونتي مجرد لاعب شارك مع منتخبين مختلفين وحسب، بل أيضاً وصل معهما إلى نهائي المونديال مرتين متتاليتين، خسر في الأولى وتُوّج في الثانية.

شارك مونتي رفقة الأرجنتين في أول مونديال يقام بالتاريخ في 1930 بالأوروغواي، ووصل معهم إلى المباراة النهائية التي خسروها أمام أصحاب الأرض بعد أن سجل هدفين خلال البطولة.

وفي النسخة الثانية وقبل بداية المونديال بأشهر قليلة، حصل مونتي على الجنسية الإيطالية بعد أن فتح موسوليني "باب التجنيس"، ليشارك هذه المرة مع الطليان الذين توجوا بالبطولة بعد الفوز في النهائي على تشيكوسلوفاكيا، ليصبح أول وآخر لاعب في العالم يشارك في نهائيين لكأس العالم مع منتخبين مختلفين.

خوسيه سانتاماريا.. لعب للأوروغواي وإسبانيا

يعتبر الأوروغوياني خوسيه سانتاماريا أحد أبرز نجوم نادي ريال مدريد بعصره الذهبي، وقد لعب لمنتخبي الأوروغواي وإسبانيا.

المدافع الصلب لعب بداية لمنتخب بلاده الأصلي الأورغواي 20 مباراة دولية، وبرز معه خلال كأس العالم 1954 في سويسرا عندما حل منتخبه رابعاً بالبطولة.

وبعد حصوله على الجنسية الإسبانية، شارك الماتادور بمونديال 1962 في تشيلي، لكنه لم يخض معه سوى مباراتين دوليتين.

فيرينتس بوشكاش.. منح المجر ذهبية أولمبية قبل الانتقال لإسبانيا

بدأ بوشكاش لعب كرة القدم في عام 1939 مع نادي بودابست هونفيد المجري، الأمر الذي جعله عنصراً أساسياً مع منتخب بلاده فخاض معه 85 مباراة سجل فيها 84 هدفاً منذ 1949 وحتى 1956، تخللتها المشاركة في كأس العالم 1954 والتي سجل فيها 4 أهداف.

ولكن مع اندلاع الثورة المجرية 1956، انتقل إلى إسبانيا، للعب مع ريال مدريد وهناك حصل على الجنسية الإسبانية، ليشارك مع منتخب إسبانيا في مونديال 1962 بتشيلي في 4 مباريات لكنه لم يسجل خلالها أي هدف.

خوسيه التافيني.. شارك مع إيطاليا، فنالت البرازيل اللقب

بدأ البرازيلي خوسيه التافيني اللعب في عدد من الأندية البرازيلية، أبرزها نادي بالميراس، وخلال ذلك الوقت شارك التافيني رفقة منتخب بلاده البرازيل في مونديال 1958، وحصد معه كأس المونديال.

في ذلك العام انتقل التافيني إلى إيطاليا للعب من نادي إيه سي ميلان ومن ثمّ نابولي ويوفنتوس، والذي أصبح معها ثالث أعظم هداف في تاريخ الدوري الإيطالي بعد جوسيبي مياتزا وغونار نوردال.

وعندما حصل المهاجم البرازيلي على الجنسية الإيطالية، شارك معهم في المونديال التالي 1962 في تشيلي، ولكنّه ودع معهم البطولة من دورها الأول، بينما حصد منتخب بلاده السابق البرازيل اللقب.

ديان ستانكوفيتش.. اللاعب الوحيد رسمياً الذي لعب مع 3 منتخبات في المونديال!

لم يكن ديان ستانكوفيتش اللاعب الوحيد في العالم الذي يلعب رفقة 3 منتخبات مختلفة، إذ إن الأسطورة ألفريدو دي ستيفانو شارك مع الأرجنتين وكولومبيا وإسبانيا ولكنه لم يخض مع أي منها أي مباراة في كأس العالم عكس ستانكوفيتش الذي شارك معها جميعها في المونديال، وهي منتخبات يوغسلافيا وصربيا ومونتينيغرو ومن ثمّ صربيا بعد الاستقلال.

وشارك ديان ستانكوفيتش، ابن مدينة بلغراد، في مونديال 1998 بفرنسا رفقة منتخب يوغسلافيا الذي خرج من دور الـ16 على يد هولندا.

وبعد انهيار يوغسلافيا الاتحادية، تم تشكيل اتحاد صربيا ومونتينيغرو، ليشارك ستانكوفيتش معهما في مونديال 2006 بألمانيا والذي ودع منتخبه البطولة من دورها الأول.

في العام ذاته تم حل الاتحاد بين صربيا والجبل الأسود، لتصبحا دولتين منفصلتين، ويصبح نجم خط الوسط ستانكوفيتش رسمياً لاعباً في منتخب صربيا ليشارك معه في مونديال جنوب إفريقيا 2010، ويودع أيضاً من دور المجموعات، ليصبح رسمياً أول وآخر لاعب يشارك مع 3 منتخبات مختلفة في بطولة كأس العالم.

ألفريدو دي ستيفانو.. أسطورة من دون أي مباراة مونديالية!

وأخيراً فإن لاعب كرة قدم الأرجنتيني، ألفريدو دي ستيفانو لعب لكل من الأرجنتين وكولومبيا وإسبانيا في الفترة الممتدة من بين 1947 إلى 1961، ولكنه لم يشارك مع أي منها في المونديال.

شارك دي ستيفانو للمرة الأولى دولياً مع الأرجنتين في العام 1947 عندما كان لاعباً بالدوري الأرجنتيني قبل أن يغادر للعب في الدوري الكولومبي، وهناك ظهر مع المنتخب الكولومبي في 4 مباريات لكن جميعها لم تكن تحت اعتراف الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ومن هناك انتقل للعب مع ريال مدريد في عام 1953، وحصل على الجنسية الإسبانية بعد ذلك بثلاث سنوات.

ظهر للمرة الأولى مع منتخب إسبانيا في العام 1957 في مباراة ودية ضد منتخب هولندا وسجل خلالها ثلاثية، ومن ثم سجل 23 هدفاً في 31 مباراة لعبها لإسبانيا وأصبحَ هدافًا تاريخيًا لمنتخب إسبانيا، حتى تجاوزه إيميليو بوتراغينيو في العام 1990.

ويعتبر دي ستيفانو واحداً من أفضل اللاعبين في العالم وقد حصل على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب كرة قدم في أوروبا عامي 1957 و1959.