وكان موتا، لاعب إنتر وباريس سان جيرمان الفرنسي سابقا، ترك تدريب سبيتسيا الإيطالي في يونيو الماضي.

وتخلى بولونيا عن خدمات ميهايلوفيتش بعد فشل الفريق في الفوز في أي من مبارياته الخمس الأولى هذا الموسم حيث يحتل المركز الـ16 في الدوري المحلي برصيد 3 نقاط من أصل 15 ممكنة.