الشريط الإعلامي

خصخصة المياه .. سُم قاتل أم دواء مُر؟ إذا طبق في محافظه معان - صور

آخر تحديث: 2022-01-15، 05:53 pm
أخبار البلد - قاسم الخطيب

حراك شعبي متواصل ضد خصخصة إدارة مياه معان من خلال اللقاءات عشائرية و وقفات احتجاجية وكتابه عرائض تأكيدا على موقفهم الرافض بضم وتحويل مياه معان الى شركة مياه العقبة/ "مياهنا”.

وبدات التظاهرات الشعبية ضدّ خصخصة و جباية المياه ، و أفرزت حالة جديدة تمثلت بوقوف محافظه معان و باديتها وقفه واحده رفضا لخصخصة المياه والذين عدّو القرار بالغير مدروس ويشكّل عبئاً جديداً على المواطنين خاصة أبناء هذه المحافظة و باديتها و الذين يعيشون ظروف اقتصاديه صعبه وقاسيه

... في الوقت الذي تصر فيه وزارة المياه على مشروع الخصخصة وغير مبالية بالأصوات الرافضة حيث بدا الشارع على مستوى محافظه معان بوضع خطه متكاملة للإجراءات التصعيدية التي بداءت منذ اسبوعين بوقفات احتجاجيه أمام المساجد في مختلف مناطق المحافظة .
وقال رئيس اللجنة التنسيقية الشعبية الرافضة لمشروع خصخصة مياه المحافظة الناشط السياسي الدكتور يوسف ابو الزيت ان أبناء المحافظة يرفضون رفضا قاطعا عمليه الخصخصة تحت اي ظرف كان او مسمى , لان لا يُلدَغُ المؤمنُ من جُحْرٍ واحد مرتين , فالمواطنين ينظرون بريبة وعدم ارتياح للمشروع التخاصيه التي يأتي خدمه للمتنفذين على حساب ابناء الكادحين .
لافتاً ابو الزيت الى: أنّ هذا المشروع لو نفّذ بالآلية الحالية، سينعكس أيضاً على الوضع المعيشي لابناء المحافظه والذين يعيش منهم اكثر من 80 % تحت خط الفقر
مشيرا الى غياب الشفافية وعدم الوضوح بالمشروع في الكثير من تفاصيله، فضلاً عن إشكالية مفهوم (الخصخصة) عند عامّة الناس، دفعهم لرفضه بشكل عام.
ويضيف: على مايبدو تريدون أن تنثروا كرمكم، بأن يشارككم الأرباح التي تجنوها من الزيادات في تسعيرة المياه اصحاب رؤوس أموال قريبة منكم الى هذه المسافة أو تلك وتعملون على اتخامها بأموال الفقراء الذين يسعون للحصول على لقمة العيش في زمن البطالة والحرمان.
ويوضح ابو الزيت ، أنّ الخصخصة في تعريفها البسيط، هي تمليك مرفق عام وبيعه لشخص أو شركة، ليكون المواطن وبخاصة الطبقة الكادحة والتي تشكّل الأغلبية الساحقة من ابناء المحافظه ، تحت رحمة أهواء الشركات وأصحاب رأس المال ليستغلوهم بأبشع الصور بفواتير لا تُعد ولا تحصی.
مردفاً ابو الزيت : في المقابل الحكومة تتخلص من التزامها الأخلاقي والإنساني نحو المواطن وتأخذ دور المراقب الساهر علی ديمومة الأرباح للشركات علی حساب المواطن، وهذا بديلاً عن تأميم الثروات الوطنية في خدمة الناس.
وقال رئيس غرفه تجارة وصناعه معان عضو اللجنة عبد الله صلاح صارت الخصخصة واقعًا كابوسيًّا يلمُّ بمفردات حياة الفئات العريضة من هذه الشعوب التي تتكالب عليها عواملُ التسلّط والحرمان من الداخل والخارج.
مؤكدا اننا نرفض في هذه المحافظة واقع امتلاك الشركات التي يسيطر عليها أصحاب الدولار لمياهنا في محافظه معان
مشيرا صلاح الى ان الخصخصةُ جزءٌ لا يتجزّأُ من سياسةٍ أوسعَ هي العولمة التي ترتبطُ بالتوسُّع المتزايد في حركة رأس المال النقدي والاستثماري، وكذلك حركة السلع والخدمات والشعوب والمعلومات. الهدفُ كلُّه هو تحقيقُ الربح لشركاتٍ وجماعات مصالح على حساب الناس وشعوب صارت تعاني من هذا الصراع بين منظومة حقوقية بلا أسلحةٍ ولا قوةٍ حقيقية، ومنظومة ربحية تجنّد جميع أشكال القوة لصالحها حاضرًا ومستقبلًا، تدعمُها منظومةٌ دوليةٌ جائرةٌ حتّى على مقوّمات البيئة التي يحيا فيها الإنسان
مشددا صلاح على الحكومة ان تعيد النظر بهذا القرار لانه سيخلق ازمة حقيقية في هذه المحافظه التي يرفض سكانها جمله وتفصيلا التخاصية لما لها من سلبيات على واقع الناس و حياتهم
وأضاف ان الماء مورد طبيعي محدود، … وهو حقٌّ من حقوق الإنسان لا يمكن الاستغناءُ عنه للعيش عيشةً كريمةً، وهو شرطٌ سابق لإعمال حقوق الإنسان الأخرى، ويجب حصول جميع الناس على هذا الحقّ بكمّية كافية ومأمونة ومقبولة وقابلة لتحمّل تكلفتها للاستخدام في الغرض الشخصي والمنزلي بعيدا عن التخاصية و أهدافها

رغم الرفض الشعبي لهذا المشروع، لكن وزارة المياه ماضيه به , مما يؤدي الى إجراءات تصعيديه من ابناء المحافظة رفضا لقرار الخصخصة .
فيما تساءل المواطن سليمان الحشاش البزايعة ، عن الأسباب الخفية وراء إصرار الوزارة على المشروع
لافتاً الى: الى وجود غموض كبير يلف تفاصيل كثيرة من المشروع الذي جاء لخدمه المتنفذين على حساب المسحوقين
ووجه البزايعة رسالة إلى المسؤولين في وزارة المياه والري رفضا لمشروع الجباية قائلاً: الاستثمار الذي تريدون تمريره على الناس بحجة الخدمة والجباية هو طمس لدور العاملين في مديريات المياه في المحافظة بدلا من تحسين اوضاعهم المالية ورفدهم بالكوادر البشرية القادرة على قيامها بأعمال الصيانة خلال الأربع والعشرين ساعة في اليوم وتحسين الواقع المائي من المنح الخارجية التي تاتي دعم لهذا القطاع بدلا من خصخصته وبيعه كبقية المؤسسات الوطنية
متابعاً: وكل هذا تطلبون من الناس أن يساعدكم في ذلك! الناس ليس مغفلين لهذه الدرجة التي تعتقدون. ولذلك هبَّ الجميع من أبناء المحافظات في تظاهرات سلمية يرفضون فيها خصخصة المياه والانصياع إلى شروطكم
وانتشر بوستات عبر مواقع التواصل الاجتماعي ضد خصخصة مياه معان وضمها إلى مياه العقبة كتب عليها (مياهنا حياتنا لا لخصخصتها ), (خصخصة سلطه المياه تسبب ازمة مجتمعيه خانقه في محافظه معان وتهدد الأمن و السلم المجتمعي ) .