الشريط الإعلامي

اجتماع لنقابة شركات الخدمات المالية .. وعبد الفتاح يتحدث عن خريطة الطريق ـ تفاصيل وصور

آخر تحديث: 2021-11-27، 12:17 pm
أخبار البلد ـ أكد نقيب شركات الخدمات المالية صقر عبد الفتاح، أن الأهداف الرئيسية للنقابة تتمثل في حماية مصالح شركات الوساطة المالية والمحافظة على سلامتها المالية من خلال مواجهة القوانين والتشريعات التي قد تضر القطاع، إضافة للعمل مع هيئات سوق رأس المال سعيًا إلى تطوير وتنشيط سوق رأي المال، إلى جانب سعي النقابة لتعزيز تواجدها في كافة المنتديات الحوارية والمؤتمرات واللجان المشكلة حكوميًا لاغراض تطوير سوق رأس المال  الأردني.

وأشار عبد الفتاح إلى ضرورة تفاعل الهيئة العامة لتوسيع مشاركتها مع المقترحات المقدمة لتطوير القطاع بما ينعكس على الصالح العام وشركات الخدمات المالية، جاء ذلك خلال اجتماع اقامته النقابة أمس الأربعاء، بحضور المدير التنفيذي لبورصة عمان الدكتور مازن الوظائفي والوفد المرافق، إلى جانب العديد من ممثلي شركات الخدمات المالية.

وقال عبد الفتاح إن توسيع مشاركة الهيئة العامة في خريطة الطريق الطموحة التي رسمتها النقابة، سيتمخض عن خلق صوت مؤثر وفارق لتحقيق الرؤيا المالية الإيجابية في المرحلة المقبلة. وتابع "آثرنا بتشكيل ثلاثة لجان عمل للقيام بالإشراف على إنجاز المهمات الموكلة إليها في إطار مأسسة عمل النقابة".

وعن اللجان؛ أوضح النقيب أنه تم تشكيل لجنة الشريعات والقوانين التي يرأسها يزن العطعوط وعضوية د.محمد جرادات، حيث يؤطر عملها بمراجعة عقد التأسيس والنظام الأساسي للنقابة وتقديم مشروع تعديل كامل يعالج العديد من الثغرات في النظام وسيتم عرضه على الهيئة العامة غير العادية في الاجتماع القادم.

كما ستقوم اللجنة باستقبال ودراسة كافة المقترحات والمطالبات من أعضاء الهيئة العامة بما يخص أي مشاريع تعديلات على تعليمات الأنظمة القائمة ليتم دراستها والعمل على إقرارها طالما ستحقق ملصحة سوق رأس المال الأردني ومصالح شركات الخدمات المالية.

وأضاف إن اللجنة الثانية هي الاجتماعية والتأمين الصحي يرأسها أنور السقا وعضوية ناصر الديك، وتهدف لعمل وثيقة تأمين جماعية لدى إحدى شركات التأمين بشروط وأسعار جيدة للاستفادة وتخفيف أعباء وكلف التأمين الصحي على الشركات خصوصًا ذات رأس المال المتوسط".

ولن يقتصر عمل اللجنة الثانية عند هذا الحد ـ حسب النقيب ـ حيث ستقوم بعمل لقاءات دورية للأعضاء لتعزيز سبل التواصل بين أصحاب الشركات والمدراء والقائمين عليها.

وأشار إلى أن اللجنة الثالثة؛ وهي اللجنة المالية يرأسها النقيب وبعضوية خلدون الزعبي، وتعمل على مراجعة كشف العضوية والشركات المنتسبة دوريًا والاتصال مع الشركات غير المنتسبة لحثها على الانتساب بهدف أن يكون عدد الأعضاء لا يقل عن 90% من الشركات المرخصة والتي بحق لها الانتساب للنقابة.

فيما تعنى اللجنة المالية أيضًا بتعزيز الموارد المالية للنقابة لضمان إيجاد تمويل الأنشطة النقابة، واستئجار مقر للنقابة إضافة لتعيين مدير تنفيذي لمتابعة الشؤون المالية والإدارية للنقابة.

وزف النقيب بعد توضيح أدوار اللجان بشرى سعيدة لأعضاء الهيئة العامة، تمثلت بايجاد مقر سيضم جيمع شركات الوساطة قدمته شركة الإسكان للاستثمارات السياحية والفندقية  في مجمعها الخاص دون أجر، وذلك للمساهمة في خدمة شركات القطاع، معربًا عن جزيل شكره للمبادرة الخيرة الي قدمها مدير مجمع بنك الإسكان عبدالرحمن الرفاعي، لا سيما أن ما لا يقل عن 50% من شركات الوساطة تتواجد مقراتها في مجمع بنك الاسكان.

وأشار النقيب أنهم بصدد اختيار مدير تنفيذي يدير مقر النقابة الجديد، وشدد على ضرورة تعزيز المشاركة من قبل الشركات والتفاعل مع أنشطة النقابة.

وفي ختام كلمته، فتح النقيب باب النقاش للاستماع إلى الآراء ووجهات النظر عند ممثلي الشركات والتي من شأنها أن تسهم في رفعه القطاع، ومن تم دعوة الحضور لتناول الغداء الذي تبع الاجتماع.