الشريط الإعلامي

اسهم المتحدة للاستثمارات المالية والفرصة الاخيرة للمساهمين .. اللهم فاشهد

آخر تحديث: 2021-05-18، 10:46 am
 
أخبار البلد- كتب أسامه الراميني 

البنك الاردني الكويتي ومن باب الشفافية والمصداقية أعلن وبشكل واضح عن عرض عام خاص بتملك أسهم الشركة المتحدة للاستثمارات المالية والتي يملك بها نسبة لا بأس فيها وكان بإمكانه ان لا يعلن ذلك ومع ذلك فالكثير من المتابعين والمساهمين اعتبروا هذا الاعلان وهذا الافصاح بأنه خطوة جيدة للأمام كرسها البنك الاردني الكويتي وخطها بالفم الممتلىء وبشكل واضح لا لبس فيه وطبعاً الهدف هو الحفاظ على حقوق المستثمرين والمساهمين في الشركة ووضعهم بصورة النوايا والهدف والغاية كواجب اخلاقي وليس قانوني والبنك الاردني الكويتي دوماً يحرص على ذلك ولا يبني قراراته بشكل مفاجىء ابداً 

لا نريد الحديث عن إجراءات الاندماج بين الشركة المتحدة للاستثمارات المالية والشركة العربية للاستثمارات المالية وشركة سند كابيتال فالموضوع معروف للجميع وقطعت كل الشركات اشواطاً لا بأس بها والنية تتجه الى عمل شركة موحدة قوية متينة ذات وزن وسمعة لا يستهان بها وبسبب ذلك فأن صفة الشركة المتحدة للاستثمارات المالية المملوكة بنسبة كبيرة الى البنك الاردني الكويتي سوف تتغير صفتها من شركة مساهمة عامة الى شركة ذات مسؤولية محدودة وهذا يعني وبمعرفة الجميع ان السهم سيتم وقفه عن التداول ووقف ادراجه في بورصة عمان بمعنى آخر ان المساهم في هذا السهم لن يستطيع مطلقاً بيع اسهمه او شراء غيرها من السوق المالي لانها غير موجودة ولا يتم تداولها مثل غيرها وسيجد صعوبة كبيرة في بيعها ضمن شروط واسس معقدة والكل يعلم ذلك ولا نريد ان ندخل في طرق واسس بيع الاسهم في الشركات الخاصة التي تحتاج الى مئة واسطة لبيعها 

على المساهمين أن يستغلوا ويستثمروا الفرصة الأخيرة لبيع اسهمهم قبل استنفاذ كل الطرق ووقف اسهم الشركة عن التداول وتحديداً في هذا الوقت وبصرف النظر عن المبررات التي تدفع البعض الى التمسك بسهمه برفض بيعه فالظروف الآن مختلفة ومستقبل الشركة أيضاً مع تغيّر الصفة سيؤدي الى كارثة لهؤلاء الذين يحاولون ابتزاز الشركة واجبارها بشراء اسهمهم بأسعار مبالغ بها كنوع من الاستثمار لهم ... البنك الاردني الكويتي عمل بأخلاقه المهنية وسلوكه المنحاز للشفافية والمصداقية بهدف عدم اضرار المساهمين او الحاق الخسائر بها باعتبار ان النهج الذي اخططه البنك منذ البداية كان نهجاً نظيفاً ومهنياً واقتصادياً شفافاً فمن اراد ان يستثمر الفرصة الاخير فعليه اللحاق بالقطار الذي بدأ يتحرك نحو محطته الاخير يوم لا ينفع الندم وعض الاصابع فهل من يستجيب للعرض العام وهو بالمناسبة منطقي الى حد كبير ومنسجم مع وضع السوق وسعر السهم .. اللهم انا قد بلغنا اللهم فاشهد.