الشريط الإعلامي

"وجيه عزايزة" الوزير الاخضر القادم عبر مركبة التطبيق الذكي الى المحطة المنقوصة

آخر تحديث: 2021-03-07، 05:50 pm
اخبار البلد - محرر الشؤون المحلية 
 

وجيه عزايزة مهندس معماري ويعرف تماماً لغة المسافات واللوحات والمباني والعمارات حمل الحقيبة الوزارية ولقب معالي اكثر من مرة في وقت سابق ودخل الغرفة الثانية للتشريع اكثر من مرة فكان عيناً مميزاً وقبلها عمل في القطاع الخاص قبل ان ينتقل الى دائرة الشؤون الفلسطينية مديراً ثم جاء الحظ وجعله رئيساً لاحد اهم الاندية الرياضية في الاردن "نادي الوحدات" ، فبهت نجمه قبل ان يصعد مع تصدر نادي الوحدات الذي حصل على بطولة الدوري في عهده وها هو اليوم يعود وزيراً للنقل ولا نعلم لماذا النقل وما هي الخبرة التي يمتلكها في هذا المضمار او القطار .

العزايزة وزير سياسي بامتياز او هكذا يصنف في التصنيفات الاردنية ولكن لا نعلم ما هي الاسس والمعايير التي دفعت به لتولي حقيبة وزارية خدماتية او لماذا دفعت للقبول بها خصوصاً وانه تشاور مع دولة الرئيس الذي اختاره ضمن حسبة حكومية او سياسية دون غيرها ومع كل ذلك نقول ان العزايزة الوزير الاخضر في اشارة الى قميص نادي الوحدات الذي ترأسه ولا يزال الى الان .. فالقميص الاخضر ساعد العزايزة في تولي هذه الحقيبة وجعلته رقماً صعباً في التعديل الوزاري الذي بات مقنعاً ولا نسبياً عند فئة من المجتمع الذين ينظرون لانهم كانوا فئة لم تحصل على حقوقها السياسية وغير السياسية فكان العزايزة مالئاً لهذا الفراغ الذي كان يتسع مع البيانات التي نرفضها لانها كانت تقسم المجتمع على اساس الجغرافيا والديموغرافية فهنيئاً للوزير العزايزة الذي عليه ان يركب في مركبة التطبيقات الذكية والباص السريع والمترو ليتمكن من البقاء في المحطة الاخيرة .