حادثة الرمثا .. إعادة الاعتبار لمبدأ سيادة القانون

حادثة الرمثا .. إعادة الاعتبار لمبدأ سيادة القانون
البروفسور حسين بابان
أخبار البلد -  
الموقف اليوم

ثلاثة عوامل ساهمت في احتواء الحريق وحالت دون توظيفه



كانت كل الظروف مهيأة لاشتعال الحريق وامتداده, فالمواطن الذي توفي اثناء التحقيق شاب وليس كهلا, وابن عشيرة كبيرة في لواء الرمثا, والبيئة السياسية والشعبية كفيلة بشحن الغضب ليس لاعتبارات داخلية فقط, فعلى مقربة من المكان تدور على الجانب السوري مواجهات دامية.

رغم ذلك كله, فإن الحرائق التي اشتعلت في شوارع المدينة لم تدم طويلا وردود الفعل على الحادثة كانت اقل من المتوقع ولم تمتد الى مناطق مجاورة.

وذلك يعود إلى عدة عوامل ; الاول: نجاح جهود القيادات المحلية في احتواء ردة الفعل, والتصرف بمسؤولية عالية من طرف عشيرة الزعبية مما قطع الطريق على محاولات التوظيف والتصعيد.

الثاني عدم استخدام القوة المفرطة من طرف رجال الامن في التعامل مع الجموع الغاضبة التي نزلت الى الشوارع.

الثالث سرعة التحرك الحكومي التي تمثلت في زيارة رئيس الوزراء إلى المدينة وتعده باجراء تحقيق شفاف ومستقل, والتزامه بمحاسبة أي شخص يثبت تورطه في الحادث, وتشكيل لجنة بديلة من الاطباء الشرعيين للتحقق من اسباب الوفاة, التي اصدرت تقريرها مساء امس.

تظهر حادثة الرمثا وحوادث اخرى مشابهة وقعت في السابق الحاجة إلى وجود نظام فاعل للمساءلة والمحاسبة يوفر لكل الاطراف حق التقاضي العادل وكشف الحقيقة, بخلاف ذلك فإن اية حالة وفاة في مراكز التوقيف والسجون ستكون في نظر المراقبين والاهالي قتلا مدبرا والمتوفي ضحية للتعذيب والاهمال حتى لو كانت الوفاة طبيعية.

اما ردود الفعل على ما حصل في الرمثا وفي مدن اخرى من قبل فإنه يعكس في احد وجوهه انعدام الثقة الشعبية بمبدأ سيادة القانون وبقدرة المؤسسات على ضمان حقوق المواطنين, ولهذا يبادر بعضهم إلى اخذ القانون بيدهم.

تصبح عملية الاصلاح بلا معنى او جدوى اذا لم يُرَد الاعتبار لمبدأ سيادة القانون في صلب اولوياتها. الانتخابات وحرية التعبير والاعلام مظاهر للديمقراطية, اما جوهرها فهو تطبيق القانون على الجميع من دون محاباة او استرضاء وضمان حق التقاضي للجميع من غير تمييز. والحكومات في العادة مطالبة قبل غيرها بالالتزام بالقانون وتطبيقة .

لقد مرت حادثة الرمثا بسلام, لكنها فرصة مواتية لتجريب مبدأ سيادة القانون على الجميع0.


شريط الأخبار بحث التعاون المشترك بين عمان الاهلية ومؤسساتالتعليم العالي الإماراتية ارتفاع صادرات قطاع الصناعات العلاجية إلى 228 مليون دينار وفيات الأردن اليوم الأربعاء 22/5/2024 أراضي شركة عقارية تتحول للورثة والمساهمون يصرخون أعيدوا الأراضي من ورثة عضو المجلس 7 إصابات بتدهور مركبة على الطريق الصحراوي ألف جندي يشاركون في «عملية واسعة» في جنين... والرئاسة الفلسطينية تتهم إسرائيل بشن «حرب إبادة واضحة» 3 أميركيين متورطون في انقلاب الكونغو... من هم؟ الاتحاد الأردني لشركات التأمين يعلن عن عقد البرنامج التدريبي الرابع المعنون: " إدارة عقود تأمينات الطيران، حوادثه ومطالبات الطرف الثالث" نتائج إنتخابات إتحاد طلبة الجامعة الأردنية .. (أسماء) ما المقصود بنظرية مارادونا لأسعار الفائدة؟ وهل يلجأ إليها الفيدرالي؟ 7 اصابات بتدهور مركبة على الطريق الصحراوي (6375) طالبا وطالبة يتقدمون لامتحانات "الشامل" النظرية اليوم ارتفاع على درجات الحرارة وسحب متفرقة... حالة الطقس ليوم الأربعاء صورة من مشاهد العرس الديمقراطي في الجامعة الأردنية! (فيديو) تاجر مصري مشهور يستولي على 900 مليون جنيه من أهالي الشرقية ويختفي بشكل مفاجئ الرئيس التنفيذي للاتحاد الأردني لشركات التأمين يحتفي بكوكبة من الناجحين في الدفعة الأولى في امتحان مادة التأمينات العامة Award in General Insurance ضمن شهادةCII ويسلم الشهادات للناجحين وفاة عشريني غرقاً في قناة الملك عبدالله وزارة المياه عن كلفة مشروع الناقل الوطني: أقل من المتوقع انقطاع للتيار الكهربائي في محافظة بالأردن.. مواعيد وأماكن الانقطاع بعد مطالبته بعزل نقيب المقاولين.. الخضيري يوجه ضربة "انتقامية" للكساسبة - صورة