"كتائب المجاهدين": مقتل الأسرى الـ3 لدينا خلال قصف الاحتلال لغزة قبل الهدنة

كتائب المجاهدين: مقتل الأسرى الـ3 لدينا خلال قصف الاحتلال لغزة قبل الهدنة
أخبار البلد -  

أعلنت كتائب المجاهدين الفلسطينية، مقتل الأسرى الثلاثة لديها وهم: شيري وكفير وأرئيل بيباس خلال قصف للاحتلال الإسرائيلي على غزة.

وقالت الكتائب في بيان لها، مساء الخميس، أن المجموعة المكلفة بحراسة الأسرى استشهدت خلال غارات الاحتلال على القطاع.

وحملت الكتائب، حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مقتل هذه العائلة بسبب "عنجهيته وتعمده القصف الوحشي الإجرامي".

وأشار إلى أن سيتم مساء الخميس تسليم جثث الأسرى الثلاثة للصليب الأحمر ضمن اتفاق الهدنة.

وكانت القسام قد أعلنت أمس الأربعاء، عن مقتل 3 محتجزين من المستوطنين، جراء قصف الاحتلال بوقت سابق على قطاع غزة.

وقالت القسام في بيان إن المستوطنين الذين قتلوا هم: شيري سلفرمان بيباس، وكفير بيباس، وأرئيل بيباس.

 

تمديد الهدنة

وتوصلت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس"، إلى اتفاق مع تل أبيب يقضي بتمديد الهدنة الإنسانية المؤقتة في قطاع غزة إلى يوم إضافين تزامنا مع دخول الحرب على غزة لليوم الـ55.

وأكدت حركة حماس في بيان الخميس، الاتفاق على تمديد الهدنة ليوم سابع، في الوقت الذي أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، عن استمرار الهدنة الإنسانية المؤقتة في قطاع غزة بعد أن دخلت يومها السابع.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال، إنه نظرا لما وصفها بجهود الوسطاء لمواصلة إطلاق المحتجزين فإن الهدنة الإنسانية المؤقتة ستتواصل.

وأكدت قطر كذلك، توصل الجانبين إلى اتفاق لتمديد الهدنة ليوم إضافي - الخميس- بالشروط السابقة نفسها".

وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن توجه إلى تل أبيب، للضغط باتجاه تمديد الهدنة وإدخال مزيد من المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، وسط بذل كل من قطر والولايات المتحدة جهودا دبلوماسية حثيثة في هذا الخصوص.

من جهتها، قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الخميس إن الاحتلال الإسرائيلي رفض تسلم سبعة من المحتجزين من النساء والأطفال الخميس، وجثامين ثلاثة من ذات الفئة من المحتجزين ممن قتلوا بسبب القصف على قطاع غزة، مقابل تمديد الهدنة الإنسانية المؤقتة.

وأضافت حماس، أن ذلك يأتي بذات شروط الأيام الست الماضية، مشيرة إلى أن رفض الاحتلال جاء رغم التأكيد عبر الوسطاء أن هذا العدد هو كل ما توصلت له الحركة من المحتجزين من نفس الفئة.

طوفان الأقصى

وأطلقت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس عملية طوفان الأقصى في 7 تشرين الأول/أكتوبر، ردا على انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

في المقابل، أطلق الاحتلال الإسرائيلي عملية عسكرية ضد قطاع غزة أطلق عليها "السيوف الحديدية"، وشنت سلسلة غارات عنيفة على مناطق عدة في القطاع.


 

 

شريط الأخبار تنقلات إدارية في التربية وإحالات للتقاعد المبكر - أسماء وفيات الأردن الأربعاء 21/2/2024 الاحتلال يعلن مقتل جندي وإصابة 3 آخرين بمعارك غزة ارتفاع طفيف في درجات الحرارة مع عودتها باردة ليلًا... حالة الطقس ليوم الأربعاء الخارجية: خيبة أمل بعد فشل اعتماد قرار بوقف إطلاق النار في غزة تفاصيل ... وزير الصناعة والتجارة "الشمالي" يخرج عن صمته وائل الدحدوح يكشف تفاصيل لم تُروَ حول طوفان الاقصى ومحاولات ملاحقاته استخباريا تصريح شديد اللهجة صادر عن حركة حماس مساء الثلاثاء وفاة طفل بحادث دهس بمعان حماس تؤكد استلام أدوية وبدء إيصالها إلى المحتجزين بغزة خلافات جديدة وتراشق اتهامات في حكومة الاحتلال بسبب المحتجزين الجنايات: حبس سيدة اتهمت زوجها باغتصابها "سجن عسقلان المركزي" كان هدفًا للقسام في 7 أكتوبر القسام: هذا ما فعله عناصرنا بجنود الاحتلال في حي الزيتون وخان يونس إعدامات على مرأى من عائلاتهم وتمثيل بالجثث... قصص مروعة في غزة لقاء يجمع أطول رجل وأقصر امرأة في العالم (صور) منتدى التواصل الحكومي يناقش واقع الغذاء والدواء في آخر 24 ساعة... نفوق جنديان اسرائيليان كل ساعة عمليات نهب انتقامية لجنود الاحتلال في غزة كارثة إنسانية تلوح في الأفق... 700 ألف من الغزيين في مجاعة مميتة