زوروا رواندا

زوروا رواندا
سمير عطا الله
أخبار البلد -  

طبعاً، كنت أشاهد المباراة، لا إعلاناتها، عرفت من الشاشة أن المباراة بين فريق آرسنال وفريق بالوتيلي. الأخير لم أسمع به من قبل، والأول أعرف اسمه لكثرة ما يتردد بين الناس والهواة. وعندما شاهدت الأداء، ظننت أنها حفلة رقص باليه روسية. أقدام ساحرة تلاعب الكرة، والملعب، والفريق الآخر، وعندما تصل الكرة إلى حارس آرسنال مثل معزوفة صاروخية، يرتفع نحوها ويقبض عليها، ويخيّب آمال الفريق المنافس المسكين، مرة بعد مرة.

ثم انتبهت إلى شيء أكثر أهمية. جدران الملعب مليئة بدعايات تقول: زوروا رواندا. كما لو أنك تقول، زوروا سويسرا أو إيطاليا. ولكن رواندا، بلد المليون قتيل بالمناجل والفؤوس. بلد التوتسي والهوتو؟ أجل. ورواندا اليوم بلد أكبر وأعمق المصالحات التاريخية. لا جثث تملأ الطرقات، بل الحدائق والزهور والمتنزهون. ولا مذابح بين الجيران من بيت إلى بيت. ولا مدارس مكتظة بجثث التلاميذ الذين لم يتمكنوا من الفرار من بعضهم البعض.

زوروا رواندا في سعادة وأمان. لم تعد هناك جروح وانتقامات وذبح قبلي، إذ يُعرف الرجل من طول قامته أو قصرها. قبيلتان في كل البلاد، اكتشفتا بعد مليون قتيل أن الحياة أجمل من الموت، وأن ثمة مكاناً للجميع. هذا ما اكتشفته سويسرا من قبل، وآيرلندا. ولكن الطريق لا يزال طويلاً جداً أمام هذا العالم الموبوء بالتقسيم والأحقاد والمكاره. تكتشف معنى فشل الوحدة في الدراسة التاريخية الشاملة التي وضعها الدكتور غسان رعد تحت عنوان «النزاعات الإثنية في الدول التعددية»، يعيش الدكتور رعد في واشنطن منذ أربعة عقود. ومنها يعايش النزاعات التي تتوزع على مناطق العالم. ويرسم رعد خريطة مفصّلة لنقاط الأمل بالحل. وتلك التي يصعب الأمل بها. والتمعن في خرائطه يوحي أن التقسيم لن يستمر آفة تخرِّب حياة البشر، وإنما هناك مناطق كثيرة أصبحت على مشارف الحل مثل قبرص وسريلانكا.

تقوم حرب ضروس بين أهل الوطن الواحد، بسبب اختلاف في لون البشرة، أو الطائفة، أو الحزب، أو الحدود، أو لعبة الكرة. يلبي الإنسان نداء الصراع بعقل أقل من عقل الديك. يذهل فريق آرسنال الناس في تحويل الملعب إلى فرقة موسيقية، والساق إلى يد تعزف الكمان مثل نسائم الربيع. أما الجمهور، جمهور آرسنال، فيغضب ويهتاج ويتشاتم، ويهدد. وفي لحظة قد يتحول كل شيء إلى عراك وسلوك بشع وأخلاق بشعة.

زوروا رواندا. بلد السلام والأمن، واتركوا جمهور آرسنال، صاحب أجمل وأرقى الفرق الرياضية، يعبر عن أبشع وأحط السلوك الغرائزي.

كتاب الدكتور غسان رعد عرض لفشل الدول التعددية مثل بلده، لبنان. يوم أرقى شعوب العالم، ويوم قتل على الهوية. يوم رئيس مثل فؤاد شهاب ويوم ممنوع عليه الرئاسة إلا إذا كان صنواً للغراب والخراب.

شريط الأخبار حالة الطقس المتوقعة يومي الاربعاء والخميس الخارجية: خيبة أمل بعد فشل اعتماد قرار بوقف إطلاق النار في غزة تفاصيل ... وزير الصناعة والتجارة "الشمالي" يخرج عن صمته وائل الدحدوح يكشف تفاصيل لم تُروَ حول طوفان الاقصى ومحاولات ملاحقاته استخباريا تصريح شديد اللهجة صادر عن حركة حماس مساء الثلاثاء وفاة طفل بحادث دهس بمعان حماس تؤكد استلام أدوية وبدء إيصالها إلى المحتجزين بغزة خلافات جديدة وتراشق اتهامات في حكومة الاحتلال بسبب المحتجزين الجنايات: حبس سيدة اتهمت زوجها باغتصابها "سجن عسقلان المركزي" كان هدفًا للقسام في 7 أكتوبر القسام: هذا ما فعله عناصرنا بجنود الاحتلال في حي الزيتون وخان يونس إعدامات على مرأى من عائلاتهم وتمثيل بالجثث... قصص مروعة في غزة لقاء يجمع أطول رجل وأقصر امرأة في العالم (صور) منتدى التواصل الحكومي يناقش واقع الغذاء والدواء في آخر 24 ساعة... نفوق جنديان اسرائيليان كل ساعة عمليات نهب انتقامية لجنود الاحتلال في غزة كارثة إنسانية تلوح في الأفق... 700 ألف من الغزيين في مجاعة مميتة الحنيطي يستقبل المستشار الدفاعي البريطاني لشؤون الشرق الأوسط الملك يؤكد ضرورة التوصل إلى هدنة مستدامة تؤدي إلى وقف إطلاق النار في غزة قطاع النقل في 25 عاما.. تطورات إيجابية على الاقتصاد الوطني