الاعلام الدبلوماسي صورة دولة ومجتمع

الاعلام الدبلوماسي صورة دولة ومجتمع
أخبار البلد -   أخبار البلد - تعرف الدبلوماسية الإعلامية بأنها «فن التفاوض» وادارة العلاقات بين الدول، وتعتبر القوة الاعلامية- الدبلوماسية قوة الدولة في التحكم بالمعلومات وكيفية استخدامها للتأثير على الشعوب في تشكيل صورتها الذهنية، وهذا بالطبع يرتبط بقوة الدولة الاعلامية او مدى تعامل الكوادر البشرية والخبراء مع وسائل الاعلام سواء باستخدام وسائل الاعلام التقليدية (الصحف، الاذاعة، التلفزيون) او وسائل الاعلام الحديثة (الاقمار الصناعية، الانترنت) وذلك لخلق صورة ايجابية عن الدولة.
وقبل البدء في هذ الموضوع الحيوي في حياتنا والذي يعتبر من أعمدة الحياة اليومية على المستوى العائلي الاجتماعي أو على المستوى الرسمي ، لبد من توضيح وتعريف الاعلام .

وذلك قبل أن نتطرق للاعلام الدبلوماسي

يعرف الإعلام أنّه المعلومات التي تُنشر بواسطة الوسائل الإعلاميّة (المقرؤة، المسموعة غير المرئية،المريئة) لغرض الوصول الى الجمهور وتحقيق هدف معين ايجابي او سلبي ، مثل الإذاعة والتلفزيون ,‏الإنترنيت ,‏المجلات, الصحف اليومية, وسائل التواصل الاجتماعي بكافة أنواعها الحديثة لغرض الوصول التاثير على المجتمع او بمعنى أصح الجماهير وهم الهدف المقصود للاعلام، حيث يتضح تأثير الاعلام على سلوك الافراد والمجتمعات وتساهم في تغييره .

وفي بعض الاحيان يكون سلاحاً ذو حدين وخاصة بعد ظهور الغزو الفكري والانترنت للمجتمعات من خلال ثورة التكنولوجيا الحديثة وكثرة انواع وسائل التواصل الاجتماعي .
وعليه فأن الإعلام والدبلوماسية توأمان متلازمان يستحيل فصلهما، ويعرف الإعلام بصورة عامة بأنه لسان السياسة الناطق وأداتها المؤثرة في جميع شرائح المجتمع، بل وتتعدى الحدود الداخلية لتصبح إقليمية ودولية استنادًا لقوة الحدث ونوعه، وبالتالي فإن الإعلام والدبلوماسية لهما تأثير مباشر على الرأي العام الداخلي والخارجي والإعلام العربي بصورة خاصة هو علام موجَّه من قِبل السلطة السياسية لخدمة بقائها في السلطة، بينما الإعلام الغربي الرأسمالي موجَّه سياسيًّا لخدمة مصالحهم الاقتصادية أولًا واستراتيجيتهم ثانيًا، حيث تتوشح الدبلوماسية دائمًا بثوب الصحافة لإخفاء المعالم السياسية التي بداخلها

الإعلام الدبلوماسي الحديث هو الناطق الرسمي للدولة عن طريق وزارة خارجيتها والذي يتميز بالسرعة والمصداقية، وبالتالي يتطلب كادرًا محنكًا متمرسًا؛ لكونه يعكس حقل السياسة الخارجية والدولية بين طرفين والتأثير الذي يمثله من خلال مهارات الاتصال والتواصل والتخاطب؛ لأنه يمثل الجهة الرسمية المعتمدة مع الاحتفاظ بالخصوصية الوطنية، والتعبير عن أهدافها ومصالحها وحضورها وتطويرها، وأن الإعلام الدبلوماسي الحديث عبر وسائل التواصل الاجتماعي بمختلف تفرعاته واجبه الرئيسي هو إيجاد جسور تواصل بين الجميع تستند إلى الحقائق الثابتة والصادقة بعيدًا عن التزييف والمراوغة، وإيصال المعلومة بأسرع ما يكون؛ لأن ذلك يدل على الاحترافية المهنية والحنكة الدبلوماسية الإعلامية .

يُعد الإعلام الدبلوماسي الحديث بصورة خاصة، والحكومي أو الرسمي بصورة عامة من أهم مقومات نجاح وتفوق الدولة على مختلف مسمياتها هو هدف استراتيجي يرسم من قِبل هرم الدولة لغرض دعم مصداقية الاستراتيجية التي تم تحديد أهدافها بعيدًا عن التكتيك لغرض معيَّن وبالتالي أصبح الإعلام الدبلوماسي الحديث، المعيار الحقيقي لثقل وهُوية الدولة في قضايا التنمية والاقتصاد، السياحة، التعليم، الصحة.. وغيرها؛ لغرض إيصال المعلومة بأسرع ما يكون، سواء من الصحف المقروءة أو المسموعة

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: كيف يمكن تفعيل دور وسائل الاعلام المختلفة لخلق الدبلوماسية الاعلامية؟

أولاً: تفعيل وبناء علاقات مع القائمين على وسائل الاتصال واستمرارية تقديم المعلومات للاعلاميين وكسب ثقتهم والذي بدوره سيؤثر بشكل ايجابي على التدفق العالمي للمعلومات
ثانياً: ظهور وتمثيل الدولة على شاشات التلفاز والاذاعة تجاه قضايا ومواقف معينة ودعمها، من خلال تقديم الحجج والأدلة والبراهين وبذلك تستطيع أن تأخذ الدولة موقفا واضحا ومحددا على الأجندة الدولية بمعنى انها تفرض نفوذها على الرأي العام الدولي.
ثالثاً: اطلاق محطات اذاعية وتلفزيونية مختلفة سواء كانت موجهة او غير موجهة وذلك بهدف تشكيل صورة ذهنية ايجابية عن الدولة وتمثيل الدولة اعلامياً وبسط نفوذ الدولة عن طرق البرامج الحوارية لدعم قضايا الدولة، والمسلسلات وغيرها للوصول لغايتها وذلك بضرب عصفورين بحجر واحد ألا وهو الترفيه وخلق صورة ايجابية عن مواقفها تجاه بعض القضايا.
ان القوة الاعلامية اصبحت بمصاف القوة العسكرية للدولة، بل تضاهيها حيث اصبحت تلعب دوراً مهماً في تحقيق الاهداف السياسية الخارجية والمحافظة على المصالح القومية للدولة
 
شريط الأخبار إحباط محاولة تهريب مواد مخدرة عبر طائرة مسيرة قادمة من سوريا هيئة الطاقة تتلقى 4717 طلبا بينها 301 طلب لشحن المركبات خلال النصف الأول من العام الإحصاءات العامة: ارتفاع حالات الإصابة بجدري الماء العام الماضي 178% الأمن: هذا سبب وقوع العديد من الحوادث الفترة الماضية في الأردن القضاء يتشدد تجاه "المال الأسود".. 9 مدانين خلف القضبان نداء إلى وزير الصناعة.. طلب التحويل من شركة إلى شركة يكلف 8 آلاف دينار ومطالبات بتبسيط الإجراءات قائمة عمان تعلن عن تشكيل نفسها في الدائرة الأولى بمحافظة العاصمة عصام عبد الخالق مدير عام المجموعة العربية الأردنية للتأمين في حوار شامل مع "أخبار البلد" فتحي الجغبير "الجنرال" الذي "صنع في الأردن".. محامي وحامي الصناعة والصناعيين وعلامة فارقة في تاريخ الغرف الصناعية عدة إصابات للأسير البرغوثي باعتداء في سجون الاحتلال توضيح اردني بعد إصابة الدجاج البرازيلي بداء نيوكاسل أين وصلت مراحل دراسة الجدوى الاقتصادية لإنشاء قطار خفيف بين عمان والزرقاء ؟ وزير الصناعة يفتتح مصنع سنابل العطاء.. والجغبير: الاستثمارات الصناعية تسهم في تشغيل الأيدي العاملة الوطنية حزب ارادة وأمينه العام البطاينة.. بين مطارتدهما بالاتهامات و"قنبلة" المسجات !! تفاصيل جديدة.. كيف تمكنت "يافا" بضرب قلب تل أبيب (فيديو) داخلية غزة تحذر سكان الشمال من النزوح نحو الجنوب "حماس" توجه رسالة إلى الأمم المتحدة هل سترتفع أسعار المحروقات خلال الشهر المقبل؟ سارة غسان الراميني مع "مرتبة الشرف" من كلية الحقوق في جامعة ليفربول الولايات المتحدة تعلن عن تفشي داء قاتل في 12 ولاية في آن واحد