نادي كرة قدم تونسي يحلّ نفسه بعد لجوء 32 من لاعبيه للهجرة السرية إلى أوروبا

نادي كرة قدم تونسي يحلّ نفسه بعد لجوء 32 من لاعبيه للهجرة السرية إلى أوروبا
أخبار البلد -  
لم يكن أي من مسؤولي ومشجعي جمعية غار الدماء (شمال غربي البلاد) الذين ينشطون في دوري الدرجة الرابعة، يعتقد أن آمالهم وتطلعاتهم إلى الصعود لدوري الدرجة الثالثة وارتقائهم لمصاف النوادي المحترفة ستتلاشى بسبب لجوء جلّ لاعبي الفريق إلى الهجرة السرية نحو أوروبا على نحو مفاجئ وصادم لمجلس إدارة النادي. وفي حادثة غير مسبوقة في تاريخ الكرة التونسية، أعلن نادي غار الدماء أحد أقدم الأندية في تونس، والذي احتفل العام الماضي بالذكرى المئوية لانبعاثه رسميا، حلّ نشاطه وتجميد الفريق الأول بسبب مغادرة 32 لاعبا البلاد في رحلات هجرة غير نظامية نحو سواحل أوروبا، مما اضطر النادي في مرحلة أولى إلى الغياب عن المباريات قبل الإعلان عن حلّ نشاطه

وكشف رئيس نادي غار الدماء جميل مفتاحي، في تصريحات لقناة الجزيرة ، أن ظاهرة الهجرة غير النظامية نحو أوروبا، وبوجه خاص فرنسا، استهوت كثيرا من لاعبي النادي الذين يعيشون وضعا ماديا صعبا دفعهم إلى مغادرة النادي دون سابق إعلام؛ ليصار إلى اتخاذ قرار حلّ نشاط الفريق الأول والاقتصار على فئات الشبان والأكاديمية، حسب قوله

وأضاف أن 32 لاعبا بالتمام والكمال هاجروا نحو أوروبا في رحلات غير نظامية في الأعوام الثلاثة الماضية، كلهم من عناصر التشكيلة الأساسية الذين لم نقدر على تعويضهم، لنجد أنفسنا أمام خيار الانسحاب

وقال مفتاحي إن قرار حل الفريق الأول وتجميد نشاطه رسميا كان قرارا اضطراريا بسبب عدم اكتمال نصاب اللاعبين المؤهلين لخوض المباريات. وجدنا أنفسنا أمام حتمية الانسحاب وحلّ الفريق الأول بسبب هجرة لاعبيه نحو أوروبا، وهو وجه من أوجه المعاناة التي تعيشها الأندية الصغرى في تونس

وعجزت إدارة نادي غار الدماء عن التعاقد مع لاعبين جدد بسبب فوات آجال قيد اللاعبين خلال فترة التنقلات الشتوية. وبرر رئيس النادي ذلك بالقول نحن فريق يشكو قلة الموارد المالية، ولا يمكنه أن يتعاقد مع فريق كامل. ما حدث لنادي غار الدماء هو صيحة فزع حول واقع كرة القدم في تونس وسير الأندية نحو الإفلاس والاضمحلال

وبلغ عدد التونسيين الواصلين إلى السواحل الإيطالية بطريقة غير نظامية في سنة 2022 أكثر من 18 ألف شخص، حسب مصادر رسمية، بينما تجاوز عدد المهاجرين نحو بلدان أوروبية أخرى 8 آلاف مهاجر
 
شريط الأخبار القوة البحرية والزوارق الملكية تنقذ أشخاص تواجدوا على متن بدّالة مائية في خليج العقبة استشهاد طفل فلسطيني برصاص الاحتلال في قلقيلية إخماد حريق ساحة خارجية لاصطفاف الآليات الثقيلة في عمان الاردن .. 1278 حريقا خلال عيد الاضحى الخارجية: ارتفاع وفيات الحجاج الأردنيين إلى ٦٨.. والعثور على ٩١ حاجا واستمرار البحث عن ١٦ اخرين بعد خطاب نصر الله.. هذه السيناريوهات المتوقعة لوقوع حرب شاملة القسام تكشف تفاصيل الاجهاز على عدد من جنود العدو بعد فرارهم من دباباتهم الملك يغادر أرض الوطن في زيارة خاصة كيف تدمر ضربة الشمس الجسم دقيقة بدقيقة وصولا إلى الموت؟ 37431 شهيدا و85653 مصابا بالعدوان الإسرائيلي على غزة منذ 7 أكتوبر إصابة شخص بحروق إثر تسرب اسطوانة غاز داخل شقة بالمقابلين وزير الأوقاف يخرج عن صمته ويرد : كنا نسمي الأشياء بمسمياتها العرموطي يطالب بمحاسبة كافة المقصرين في وفاة الحجاج الاردنيين النائب حسن الرياطي يتفوق على نواب العقبة والجنوب رغم تجميد عضويته عامين نشطاء يتداولون فيدوهات لاكتشاف "أعمال سحر أسود في جبل عرفات" أكثر من 187 ألف مشترك.. بدء العد التنازلي لامتحانات التوجيهي 2024 في الأردن في اليوم العالمي للاجئين: أكثر من 6 ملايين لاجئ فلسطيني يعانون اللجوء مغربي يجلد أمه حتى الموت.. "تطهيراً لها من الذنوب" مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بحماية شرطة الاحتلال قصة نجاح محمد الشبلي: نموذج للشباب الأردني الطموح مع الشركة النموذجية الإسلامية للتمويل الأصغر