الشريط الإعلامي

اختصاصي أمراض صدرية: الموسم الحالي الأشد انتشارا للفيروسات التنفسية

آخر تحديث: 2022-12-05، 10:49 pm

أخبار البلد - قال اختصاصي الأمراض الصدرية والتنفسية الدكتور محمد حسن الطراونة، إن هناك تغيرا في الخارطة الفيروسية التنفسية حول العالم.

 

 

 

وأضاف الطراونة لبرنامج تلفزيوني، اليوم الاثنين، أن الفيروسات التنفسية ظهرت مبكرا ومجتمعة، مشيرا إلى أن تلك الفيروسات تعتبر أكثر حدة من السنوات قبل جائحة كورونا.

وأوضح أنه في أثناء جائحة كورونا، كان هناك إجراءات احترازية ووقائية من عزل وحجر وتباعد، مما أدى إلى تقليل التعرض للفيروسات التنفسية، وتقليل تراكيز الأجسام المضادة لدى الإنسان.

ولفت الطراونة إلى أن التقارير الأخيرة الصادرة عن الولايات المتحدة، أفادت بأن الانفلونزا ظهرت قبل أوانها بمدة تزيد عن 3 أسابيع، إضافة إلى زيادة النسبة عن 20% عما قبل جائحة كورونا، معتبرا أن هذا الحدث عالمي، والأردن جزء من العالم.

 
 

وطمأن الأردنيين حول عدم خطورة الفيروسات المخلوية التي تصيب الأطفال، مبينا أنها تحدث التهابا في المجاري التنفسية، وقد يتعافى منه الأطفال الذين ليس لديهم أمراض مزمنة، في فترة 4-7 أيام، دون الحاجة لأي تدخل طبي.

وحذّر الطراونة من وصول العدوى إلى الفئات ذات الاختطار العالي، وهم كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 50-60 عاما، والسيدات الحوامل اللواتي لديهن أمراض كامنة ومزمنة.

وتابع في حال حدوث إصابة لدى الفئات ذات الاختطار العالي، أهمها الالتهاب الرئوي الفيروسي في الجهاز التنفسي السفلي، فإنهم بحاجة إلى ادخال للمستشفيات، نتيجة حدوث فشل في الجهاز التنفسي أو التهاب بكتيري ثانوي مرافق للالتهاب الفيروسي.

وأكد الطراونة ان ظهور الفيروس المخلوي مع الفيروسات التنفسية الأخرى، جعل من الموسم الحالي، من أشد المواسم انتشارا في الفيروسات التنفسية، قائلا إنه يمكن التعامل معها بطريقة اعتيادية.

واعتبر بان هناك ضعف في توجيه الرسائل التوعوية للمواطنين حول الفيروسات التنفسية، داعيا المواطنين إلى ضرورة الحصول على مطعوم الإنفلونزا، كونه يحمي من الإصابة بنسبة 70%، ويقلل احتمالية حدوث مضاعفات تنتج عن الإنفلونزا.