الشريط الإعلامي

الخرابشة: 1.5 مليون طن احتياطي النحاس في أبو خشيبة

آخر تحديث: 2022-06-30، 04:14 pm
أخبار البلد ــ قال وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح الخرابشة اليوم الثلاثاء إن نتائج أعمال استكشاف النحاس التي أجرتها شركة (سولفست) في منطقة أبو خشيبة تشير إلى احتمالية الوصول إلى احتياطي جيولوجي استدلالي بكميات تتراوح ما بين 600 ألف طن إلى 1.5 مليون طن.

"وتتوقع الشركة أن ترتفع هذه الكميات إلى نحو ثلاثة أضعاف خلال الأعمال التعدينية”، وفق بيان الوزارة اليوم الأربعاء، حيث أوضح الخرابشة أن البيانات التي تسلمتها الوزارة من الشركة تؤكد وجود احتياطات مبشرة من خام النحاس ونسب تراكيز جيدة.

وفيما يتعلق بأعمال الاستكشاف عن النحاس في منطقة فيفا، قال الوزير الخرابشة إن الدراسات التي أعدتها الشركة أظهرت تشابها في أنواع الصخور وخامات النحاس مع منطقة خربة النحاس ووادي خالد في منطقة ضانا وهو ما أكدته نتائج العينات.

وحول الذهب في أبو خشيبة، أكد الخرابشة أن الشركة وبعد إجراء دراسات الاستشعار عن بعد ومراجعة الدراسات السابقة حددت أماكن تمعدن الذهب بمنطقة طولها 1.5 كليومتر وبعرض 12 مترا بنسب تراكيز تتراوح ما بين 0.1 غرام للطن إلى 30 غرام للطن الواحد، متوقعة أن تصل إلى احتياطي تجاري مجد اقتصاديا من خلال تكثيف الدراسات والتوسع في منطقة التعدين.

وكانت وزارة الطاقة والثروة المعدنية قد وقعت مع شركة (سولفست) في شهر نيسان الماضي مذكرة تفاهم لاستكشاف والتنقيب عن خامات النحاس المعادن المصاحبة في مناطق وادي ابوخشيبة وغور فيفا جنوب المملكة.

وتبلغ مساحة مشروع استكشاف النحاس في منطقة ابوخشيبة حوالي 20 كيلومترا مربعا فيما تبلع مساحة منطقة غور فيفا حوالي 28 كيلومترا مربعا.

كما وقعت الوزارة مع الشركة مذكرة تفاهم أخرى مطلع شهر حزيران الحالي لاستكشاف الذهب في منطقة أبو خشيبة.

وفي حال ثبتت جدوى المشروع، ستقوم الشركة بنهاية مذكرتي التفاهم بتسليم دراسة جدوى إقتصادية أولية لمشروعي إستغلال معدني النحاس والذهب في المناطق الممنوحة لها، وستوضح هذه الدراسة خطة الشركة في مرحلة تطوير المشروع خلال الفترات اللاحقة وفي حال قرار الشركة بالاستمرار في المراحل اللاحقة ستدخل الحكومة مع الشركة باتفاقية شراكة يجب إقرارها بقانون خاص.