الشريط الإعلامي

نصرالله يتحدث عن جدل الترحم على شيرين أبو عاقلة

آخر تحديث: 2022-05-14، 11:23 am
اخبار البلد - فيما تشهد منصات التواصل الاجتماعي، جدلا محتدما حول الترحم على مراسل قناة الجزيرة، الشهيدة شيرين أبو عاقلة، علق أمين عام لحزب الله اللبناني،  في كلمة نشرتها قناة المنار التابعة لحزب الله: "للأسف سريعاً حاول البعض أن يَنقل النقاش من جريمةٍ خطيرةٍ ارتكبها جنود العدو إلى نقاش دين شيرين أبو عاقلة وانتمائها الديني.. هذه الحادثة أيها الإخوة والأخوات، رسائلها قوية جداً للشعب الفلسطيني، للشعوب العربية والإسلامية، ولكل العالم".

وأضاف نصرالله، أن "الرسالة الأقوى في شهادة هذه السيدة المظلومة أنها مسيحية، إن الرسالة تقول للجميع: أن إسرائيل الكيان الغاصب المؤقت اعتدى على المسلمين وعلى المسيحيين، من شعب فلسطين وشعوب المنطقة، وقتل وظلم وهجّر واعتقل وهدم بيوت المسلمين والمسيحيين، ان إسرائيل هذا الكيان الغاصب المُحتل اعتدى على مقدسات المسلمين وعلى مقدسات المسيحيين، ومنذ أيام في شهر رمضان شَهدنا السلوك العدواني الصهيوني تجاه المُصلين يوم الجمعة في المسجد الأقصى ويوم سبت النور في كنيسة القيامة.."

وقال، "هذه الرسالة رسالة دماء شيرين أبو عاقلة تقول: الجميع هنا في خطر، أرواحهم دماؤهم شبابهم أرزاقهم بيوتهم مستقبلهم مصيرهم ومقدساتهم الإسلامية والمسيحية، الرسالة تقول: أن هذا الكيان العنصري، اليوم الكيان الوحيد في الكرة الأرضية الذي طَلع فيه قرار أنه نظام فصل عنصري هو إسرائيل، أن هذا النظام اللا إنساني، المُستعلي على جميع البشر لم يَتبدل ولم يَتغير لأن هذه هي حقيقته وجوهره، مهما فعل المُطبعون ومهما نافق هو، إنه بطبيعته المتوحشة والمجرمة يُسارع إلى ارتكاب الأخطاء والحماقات، التي تُسقط كل هذه الأساليب وهذه البرامج".

واختتم نصرالله حديثه قائلا، "نَأمل أن تُوقظ دماء شيرين أبو عاقلة ودماء شباب وشابات ورجال ونساء وأطفال فلسطين، أن تُوقظ تلك الضمائر الميتة المُتلبدة، وأن تَستنهض كل الخير والشرف المُتبقي في هذه الأمة بمسلميها ومسيحييها".