الشريط الإعلامي

ماذا تعني وثيقة الدم الموقعة بين ابو غزالة "والجبور/بني صخر"؟

آخر تحديث: 2022-01-18، 05:10 pm

أخبار البلد - خاص

أكد كل من رجل الأعمال طلال ابو غزالة والشيخ زيد الزهير شيخ عشيرة "الجبور/ بني صخر" على "وثيقة الدم" التي سبق توقيعها بين الجانبين، عام 2018، في مضارب قبيلة بني صخر، ما بين الدكتور أبوغزاله والشيخ الزهير ممثلا عن عشيرة الجبور.


وتعتبر الوثيقة الدكتور طلال أبوغزاله أحد أبناء عشيرة الجبور المخلصين، ليكون انتماؤه لهذه العشيرة مصدر فخر واعتزاز لها ولأبنائها.


بدوره، قال شيخ ووجيه عشائري، "فضل عدم ذكر اسمه"، ان وثيقة الدم الموقعة بين شخص وعشيرة ما، تعد وثيقة قرابة ومؤاخاة، يعد الشخص فردا من العشيرة عليه ما عليهم وله ما لهم، ويعد شريكا بالدم والدفع عند حدوث مصيبة لأحد أفراد العشيرة، كما يصبح خيره لهم وشره عليهم.


وأضاف لـ"أخبار البلد"، سرت العادة والعرف العشائري ان يتم معاملة الشخص على انه احد افراد العشيرة، ويتبع للعشيرة وتحديدا لشيخ العشيرة في القرارات المتفق عليها مع وجهاء العشيرة، ويلزم بكل ما يلزم به ابناء العشيرة.


وبين ان العشيرة تُحكم بضوابط وقواعد عشائرية معمولاً بها منذ مئات السنين، وعلى كل عشيرة وكل فرد من اي قبيلة وعشيرة ان يلزم نفسه وذويه بالأعراف العشائرية.


يشار إلى أن الشيخ زيد الزهير ممثلا عن عشيرة الجبور، زار الدكتور طلال او غزالة في مكتبه امس الاثنين، للتأكيد على الوثيقة التي تم توقيعها خلال عام 2018، في مضارب قبيلة بني صخر، ما بين أبوغزاله والزهير، وأكدت على الانتماء والولاء للوطن وللقيادة الهاشمية، وعلاقات الأخوة والقربى والدم والنسب والجوار والمصير المشترك. واعتمدت الوثيقة الدكتور أبوغزاله كمرجعية فكرية وأدبية للعشيرة، لما له من تاريخ طويل في العمل مع المؤسسات والمنظمات العالمية وسمعة دولية يعتز بها كل أردني، ولما له من اهتمامات واسعة في مجال الخدمات المهنية والتعليم والاقتصاد المعرفي وتكنولوجيا المعلومات، وما عرف عنه من إخلاص في خدمة الأردن، والولاء للعرش الهاشمي المفدى والملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم.