الشريط الإعلامي

عمان تفوز بجائزة

آخر تحديث: 2022-01-18، 10:59 am
أخبار البلد ــ أعلنت مؤسسة بلومبيرغ الخيرية اليوم عن فوز مدينة عمان ضمن 15 مدينة فائزة في مسابقة التحدي العالمي لعمداء المدن (2021-2022)، والتي طرحت لأول مرة على مستوى العالم، والتي تنافست عبرها المدن المشاركة وعددها ٦٣١ مدينة في المرحلة الاولى عبر تقديم أفكار إبداعية وحلول مبتكرة تساعد المدن في التعافي من آثار جائحة الكورونا. حيث تقدمت أمانة عمان الكبرى بمشروع "عمان تستمع"، وهوعبارة عن منصة تشاركية عبرالإنترنت يتضمن خرائط تفاعلية تحقق إمكانية الوصول، وتستجيب لاحتياجات السكان أثناء الأزمات وتعزز المنعة الحضرية، لتكون الفكرة في مجال الجودة والحاكمية الرشيدة كواحدة من مجالات المسابقة الأربعة، وهي: الانتعاش الاقتصادي والنمو الشامل، الصحة والرفاهية، المناخ والبيئة أيضاً.

أكد رئيس لجنة أمانة عمان الدكتور يوسف الشواربة على أهمية مشروع "عمان تستمع" وانعكاساته الإيجابية على المدينة، ودوره كأداة تفعل المشاركة المجتمعية وقادرة على تمكين سكان عمان من المشاركة الفاعلة في عملية تصميم وبناء الخرائط واستخدامها، مما يعزز طرق التواصل بين الأمانة وسكان المدينة من خلال هذه المنصة المبتكرة والتي تقوم بتوفير مصادر ومؤشرات موثوقة للبيانات الحضرية المفتوحة للسكان والتي تعتبر أولوية قصوى للأمانة، وهو الأمر الذي لا تنتجه تطبيقات الخرائط الأخرى بالدقة اللازمة خاصة أثناء الأزمات المرورية.

في عام 2021 تم إطلاق المسابقة لمدة عام واحد لتحديد وتطوير أكثر الأفكار والحلول الحضرية إبداعاً وابتكاراً للتعافي من الجائحة وأضاف الشواربة: "نتوقع أن تساعد الخرائط في تعزيز إمكانية المشي وتشجيع الناس على التنقل في المدينة وتلبية احتياجاتهم واكتشاف المناطق المحيطة، ونأمل أن تستطيع هذه الأداة من تعزيز المساءلة حيث يمكن للمقيمين الاعتماد عليها باستمرار، حيث تساعدهم على فهم أي أزمة والاستجابة لها من خلال البيانات الآنية و الحقيقية المتاحة لهم، والوصول إلى الخدمات الأساسية وأسهل وأسرع الطرق وأكثرها أمانا" .

حيث حصل مشروع "عمان تستمع" والذي عمل عليه الفريق المؤلف من: م.مهنا القطان / المدير التنفيذي للتراخيص، م.نهى قطيش / المدير التنفيذي للتخطيط، م.أحمد ابو حسين / باحث و مخطط حضري، و نجود عبد الجواد / رئيس قسم العلاقات الخارجية، وبإشراف مباشر من مدير مدينة عمان المهندس أحمد ملكاوي و متابعة حثيثة من رئيس لجنة أمانة عمان الدكتور يوسف الشواربة على مليون دولار، بالإضافة إلى الدعم الفني والتدريب على مدى ثلاث سنوات بهدف تطوير الفكرة لتصبح متاحة للاستخدام، و بناء خرائط تفاعلية - المسماة خرائط قابلية الوصول - تساعد في تحديد المناطق الأكثر تأثراً من ناحية الخدمات الحضرية في الأحياء والتي تساعد صانعي القرار في إعطاء الأولوية للاستجابة للأزمات، و بناء أحياء مستدامة ومكتفية ذاتياً، حيث يمكن للسكان الوصول إلى الخدمات في أقل من 20 دقيقة - دون استثناء لأي فئة من فئات المجتمع.


وعن الجائزة أفاد مؤسس مؤسسة بلومبيرغ الخيرية و Bloomberg LP و عمدة مدينة نيويورك ال108 مايكل بلومبرج "بينما كان العالم يعمل على معالجة الآثار العميقة للصحة العامة والاقتصاد للوباء المستمر، كان يمكن للمدن تنفيذ أفكار مبتكرة بوتيرة لا تستطيع الحكومات الوطنية مطابقتها". وأعرب عن تقديره لمجموع الأفكار التي قدمها الفائزون الخمسة عشر من خططً قابلة للتحقيق لتحسين الصحة وتقليل البطالة وتمكين المرأة، والقدرة على تحسين حياة الملايين من سكانها - وستلهم الحلول الأكثر نجاحًا المدن حول العالم لاحتضانها."

وحول الخطوات المستقبلية قال جيمس أندرسون، الذي يقود برنامج الابتكار الحكومي في مؤسسة بلومبيرغ الخيرية "هذا التحدي العالمي لعمداء المدن يدفعهم دائماً لأخذ الأفكار الكبيرة وإحيائها، وكان مهماً للغاية لأننا خرجنا من أسوأ عام للوباء"، مضيفاً "ستركز هذه المدن على العمل الجاد في المستقبل لتنفيذ هذه المشاريع وجمع الدروس المستفادة لمساعدة المدن الأخرى على تبني أفكارها ونشرها، حيث ستدخل المدن الخمس عشرة الفائزة الآن فترة تنفيذ مدتها ثلاث سنوات بمنحة قدرها مليون دولار لكل مدينة ومساعدة فنية متخصصة. وأضاف خلال هذا الوقت، ستعمل المدن بجد لتطوير وتوسيع نطاق فكرتها في برنامج واقع الحياة لتحسين حياة السكان، وستعمل على مشاركة أفكارها مع مدن إضافية حول العالم لتمكين هذه الابتكارات المختبرة من الانتشار.

وحول التحدي العالمي لعمداء المدن فإن المدن الخمسة عشر الفائزة التي تم تسميتها تأتي من 13 دولة في ثماني قارات وتمثل مجتمعة أكثر من 40 مليون نسمة، تم اختيارهم من بين 50 مدينة كانت قد تأهلت وأمضت الأشهر الأربعة الماضية في اختبار وتحسين مشاريعهم بدقة بعد انطلاق المسابقة في كانون ثاني 2021 ، حيث قدم رؤساء بلديات من 631 مدينة في 99 دولة أفكارهم الأكثر جرأة إلى المسابقة.

وساعدت لجنة اختيار التحدي العالمي لعمداء المدن مؤسسة بلومبيرغ الخيرية على اختيار الفائزين الخمسة عشر، وشارك في رئاسة اللجنة عضو مجلس إدارة مؤسسة بلومبيرغ الخيرية ميلودي هوبسون، والرئيس التنفيذي المشارك والرئيس لشركة Ariel Investments ، وديفيد ميليباند الرئيس والمدير التنفيذي للجنة الإنقاذ الدولية، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من الخبراء العالميين.

و من الجدير بالذكر أن مشروع عمان تستمع قد تم العمل عليه بمشاركة واسعة من المجتمع المحلي في أكثر من منطقة وموقع جغرافي في المدينة لتطوير الفكرة وإعادة صياغتها بما يتماشى مع متطلبات واحتياجات السكان في الأحياء، بالاضافة أنه تم تحديد العديد من الشركاء وقد قامت الأمانة بالعمل مع العديد منهم مثل المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات والدفاع المدني والمركز الجغرافي الملكي والعديد من ممثلي مؤسسات المجتمع المحلي والقطاع الخاص. وكما أكدت الأمانة أن العمل سيستمر مع الشركاء على مدة المشروع وأن تلك الخرائط سيتم تطويرها واعتمادها لتصبح مرجعية في المدينة أثناء التعامل مع الأزمات وإدارتها.