الشريط الإعلامي

اعلان أم بيان أم حفل تعارف ؟.. صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي وغياب الاجابات !

آخر تحديث: 2022-01-17، 10:20 am
أخبار البلد- خاص

لقاء رئيسة صندوق استثمار اموال الضمان الاجتماعي (خلود السقاف )مع ممثلي الصحافة المحلية يوم الاحد 16/1/2022 للحديث عن وضع الصندوق كما في نهاية العام المالي 2021 والذي جاء في هذا التوقيت بعد ان تناولت مواقع اليكترونية بالتحليل المالي نتائج الصندوق والية عمله وطرحت تساؤلات ما تزال تبحث عن اجابات شافية ووافية لموضوع هام يخص الاردنيين جميعا هذه المواقع والتي يتم متابعتها وقرائتها بمئات الالاف من المتابعين اليومين لم تٌدعً لحضور اللقاء على الرغم من أن الفضاء الاليكتروني يحظى بالمتابعة على حساب الصحافة الورقية والتي تراجع حضورها بالمشهد الاعلامي في العالم ككل وما تعانيه الصحافة الورقية من واقع لا يخفَ على أحد وهو واقع فرضته ظروف العالم الرقمي ووسائل التواصل الاجتماعي . المواقع الاليكترونية ومنها أخبار البلد والتي تقوم بدور الصحافة الاستقصائية في المواضيع ذات الاهتمام المجتمعي وقضايا الرأي العام وبالذات تلك المعنية بالشأن الاقتصادي كصندوق استثمار اموال الضمان ذات التماس المباشر مع ماضي وحاضر ومستقبل القوى العاملة والتي تشكل رافعة الاقتصاد الوطني وأساسه .

اللقاء الصحفي كما نقل لنا بعض من حضوره جاء على شكل قراءة بيان أو اعلان سياسي ولم يقترب من مفهوم اللقاء الصحفي والذي يسمح بالمداخلات والملاحظات والاستفسارات كذلك؟!

المعلومات التي ذكرت في اللقاء هي اما معلومات منشورة او في طريقها للنشر اي انها لاتعتبر وبالعرف الصحفي معلومات جديدة ان لم تقترن بالتوضيح المبني على تحليل ومبررات علمية تخضع للتشريح والنقد والتفكيك من خلال أدوات البحث العلمي الاقتصادي بضوابطه من متخصصين في هذا النوع من الشأن الاقتصادي واستبعاد المواقع الاخبارية المتواجدة على الشبكة العنكبوتية وبحضور مؤثر في تشكيل التوجهات العامة واستنادا لاستطلاعات الراي العام التي تقوم على مجموعة من الاسس البحثية والمسح الميداني والمقابلات والتي كلها تثبت حضور المواقع الاليكترونية في الحياة اليومية للناس هذا الاستبعاد والذي يضعف من مصداقية اللقاء وهو بشكله الذي تم فيه لا يخدم القائمين على الصندوق في ايصال فكرتهم والدفاع عنها مهنيا .

الاسئلة المشروعه والمتعلقة بالنتائج التراكمية للصندوق ومقارنتها بمؤشرات أداء Bench) Marks) وتقييم جدوى الاعتماد على توجيه ما نسبته 57% من مقدرات الصندوق للسندات الحكومية وعدم الاخذ بتحليل المخاطر المرتبطة بهذا النوع من الاستثمار وكلفة الفرصة البديلة لتقييم كفاءة ادارة الصندوق ومقارنة نتائجه مع الصناديق المماثلة وغياب تقرير الاستدامة عن محاور اللقاء وتقرير الاستدامة الذي يهتم بعرض بسياسة ومنهج وخطط تلبية احتياجات الحاضر دون تعريض الاجيال القادمة للخطر وتدعيم التقرير بالنتائج والارقام والاحصائيات والمراجعات والتغذية الراجعة هذا الموضوع الاهم في تقييم عمل الصندوق يغيب عن اللقاء كما يغيب عنه الاسئلة المصيرية المذكورة أعلاه ويتم اقصاء من هو قادر على اثارتها عن اللقاء لضمان عدم اثارتها وللهروب من استحقاقات مهنية وعدم الخضوع لولاية عامة او مسائلة . اللقاء كان أقرب الى حفل علاقات عامة وتلميع للصورة والحضور الشخصي بشأن أقل ما يقال عنه بأنه مصيري ووجودي لكل من عمل بخدمة الوطن ! ولنا عودة عن الصندوق وتحليل نتائجه وبالتفصيل والمقارنة والنقد.