الشريط الإعلامي

ماجستير حول ذبابة الفاكهة!

آخر تحديث: 2021-12-26، 09:34 am
يوسف غيشان
اخبار البلد - 
 

في مسرحية (صك ع بناتك) بطولة فؤاد المهندس وأحمد راتب وثلة من الممثلات لا أذكر أسماءهن، لم يجد الكاتب تفاهة علمية أكثر تفاهة من البحث في ذبابة الفاكهة موضوعا لرسالة الماجستير التي يقدمها أحمد راتب بإشراف الدكتور (فؤاد المهندس)، بالتأكيد ضحكنا كثيرا ونحن نفكر في تفاهة الموضوع.
أما في بلاد الفرنجة فقد توصلت أبحاث كشف النقاب عنها مؤخرا إلى تحديد الخلايا العصبية في مخ ذبابة الفاكهة المسؤولة عن سلوك الحشرة، حتى وهي في طور اليرقة، وهو الأمر الذي يعضد احتمالات أن يصبح في مقدور علماء الأعصاب وضع «أطلس» شبيه بذلك بالنسبة للبشر.ويمثل هذا الكشف تطورا في سياق الربط بين الخلايا العصبية التي تباشر عملها حين يأتي الناس بأفعال محددة، وربما حين يشعرون بانفعالات ما أو يبصرون الأشياء أو يسمعون الموسيقى، أو عندما تتبادر الأفكار إلى أذهانهم.ووضع أطلس لمخ الإنسان أحد أهداف مبادرة أطلقها الرئيس الأمريكي باراك اوباما حجمها 100 مليون دولار ويطلق عليها اسم (برين)، وهي على أهبة العمل منذ ذلك والوقت.
بينما ننهمك في القهقهة على تفاهة ذبابة الفاكهة، يعمل هؤلاء العلماء برعاية أمريكية من أجل السيطرة على العقل البشري، والولوج إليه عن طريقة إجراء تجارب على ذبابة الفاكهة بحكم أنها تملك خلايا عصبية أقل ويمكن دراسة احتمالاتها.
تخيل أنهم يبحثون عن مستوى دقة أكبر في التحكم بتصرفاتنا، ولم يعودوا يكتفون بالتحكم بالدكتاتوريين على اعتبار أن التحكم بردود فعل الفرد أسهل من التحكم بالشعب.
يعني انهم سيفعلون كذا أو يقولون كذا، من أجل أن نقول نحن تحديدا كذا ونفعل كذا، إنها تشبه نظرية المنعكس الشرطي، لكنها تعمل بشكل معكوس. وبدون تنظير ولا كلمات معقدة، يعني ذلك أنهم سيتحكمون فينا ويجبروننا على التصرف كما يريدون بالضبط، حتى لو كان ذلك قتل أحبتنا وقتل أنفسنا، أو شراء هذه المادة الفلانية أو تلك، لنتحول إلى كائنات تدار بالريموت كونترول.
هل ما زلنا نقهقه على ماجستير ذبابة الفاكهة؟؟؟؟