الشريط الإعلامي

مرحلة و تعدّي ..

آخر تحديث: 2021-12-09، 09:46 am
كامل نصيرات
اخبار البلد - 
 

إيّاك أن تشعر بالعجز إذا ما فركت عيونك صباحاً على صورة جميلة للفواتير المُستحقة عليك منذ أشهر ؛ شعورك بالعجز عن الدفع هو شعور سلبي و هذا مش كويس عشانك وعشان هيبتك قدام حالك وقدام أم العيال و العيال أنفسهم ..تأكد يا أنت أنها مرحلة ورايحة تعدّي..

إياك أن تشعر بالعجز إذا ما قال لك أحد عيالك القواريط أنه جائع ..لأنك أنت نفسك جائع ووجهك أصفر مثل الليمونة الصفرا و لونك مخطوف ..ولكن هذا كله لا يعطيك الحق بالشعور بالعجز ؛ لأنك يجب أن تكون على يقين أن الجوع حالة طبيعية تصيب الأغنياء أيضاً ؛ الفرق الوحيد بينك و بينهم فرق بسيط : هم يجوعون و يأكلون ما يشاؤون وأنت تجوع و تأكل (هوا ) ..هم يشبعون مما يأكلون وأنت بطنك جربا لا تشبع أبداً ..فعشان هيك إياك و الشعور بالعجز ..لأنها مرحلة ولازم تعدّي ؛ بالمليح بالعاطل بدها تعدي ؛ يعني بدها تعدي ..

إياك أن تشعر بالعجز إذا ما ألقوك في البحر مكتوفاً وقالوا لك إياك إياك أن تبتل بالماء ..أصلاً هم عندما قيّدوك و رموك في البحر و طلبوا منك ألا تبتل لأنهم (مركنين ) عليك إنك تبيّض وجههم و يطلع منك ( شي معجزة ) ..وإنت ( قد ) كل المعجزات ..وشعورك بالعجز يا أنت مقتل ليس لك وحدك ؛ بل لنا كلنا ..و تأكد أن مشاعرنا معك و قلوبنا معك مش مع نانسي عجرم ..وتأكد أن هذه مرحلة و بتعدي ..بالزوق بالعافية بدها تعدي ..

أنت يا أنت ..لا تشعر بالعجز ..اشعر بكل شيء إلا العجز ..أؤكد لك ثانيةً أنها مرحلة و ستعدّي ..و أجيبلك إياها بالمختصر : بالكندرة بدها تعدّي ..

وعلى سيرة الكندرة : ألاقي عند حدا منكم رباط كندرة ..لأني بصراحة خايف ما تعدّي المرحلة و أضطر أضربها عن جد بالكندرة و مش حلوة بحقّي تكون الكندرة بلا ربّاط ..