الشريط الإعلامي

كيري في عمَّان: هل مزيد من المشاريع التطبيعية؟

آخر تحديث: 2021-12-07، 09:50 am
عبدالله المجالي
اخبار البلد - 
 

حل وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري ضيفا على عمان، حيث استقبله كبار المسؤولين بالحفاوة الأردنية المعتادة.
كيري يمثل اليوم المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي للمناخ. وقضية المناخ ستطرق أسماعنا كثيرا في قابل الأيام، بل ربما ستكون اللازمة الجديدة لدبلوماسيتنا لترافق لَازمات أخرى من مثل "حل الدولتين"، و"الحل الشامل والعادل"، و"حقوق المرأة"، و"المساواة"، و...
ظهر كيري في الصورة الشهيرة التي أظهرت وزير المياه محمد النجار إلى جانب وزير طاقة الاحتلال الإسرائيلي في دبي، وهما يوقعان اتفاق الطاقة مقابل المياه، أو ما تسميه الحكومة "إعلان نوايا".
تفيد التقارير أن كيري لعب دورا في الاتفاق المذكور، وأكثر من ذلك، فالاتفاق المذكور الذي ادعي أنه سيكون ضمن جهود مكافحة التغير المناخي، هو ربط غير مفهوم وغير محمود وغير بريء بين الأردن والكيان الصهيوني، ربط مصير ليس إلا.. تماما كما هي اتفاقية الغاز المشؤومة التي مرت رغم أنف الجميع.
لا ضير في انخراط الأردن في المساعي العالمية في مكافحة التغير المناخي، رغم أنه لا علاقة له لا من قريب أو من بعيد بهذا الأمر، فلا صناعات ثقيلة لدينا أو استخراج نفط يمكن أن يساهم في تلوث البيئة العالمية، لكن الخشية أن تربط كل المشاريع بالكيان الصهيوني، وهو ما دأب عليه الأمريكيون منذ فترة توقيع اتفاقية وادي عربة، لكن المتغير الجديد اليوم هو دخول دولة عربية غنية على الخط، ودبلوماسيتنا للأسف يسيل لعابها عند مشاهدة الأموال!!