الشريط الإعلامي

كيف كانت الحركة الشرائية في أول أيام الجمعة البيضاء بالأردن؟

آخر تحديث: 2021-11-25، 09:51 am

اخبار البلد - قال ممثل قطاع الألبسة والأحذية في غرفة تجارة الأردن أسعد القواسمي، اليوم الخميس، إن الإقبال على أول أيام الجمعة البيضاء في الأردن الذي كان بالأمس "مقبول".

وأكد القواسمي، أن ساعات ما بعد عصر الأربعاء، شهدت بعض الإقبال في المتاجر التجارية الكبيرة و"المولات"، في مناطق عمان الغربية على وجه التحديد.
وأضاف أن التجار يأملون في تحسن الحركة الشرائية خلال الأيام الثلاث المتبقية، خاصة أن التنزيلات والعروض في الجمعة البيضاء كانت حقيقية.
وبين القواسمي أن هناك ثلاث فئات من التجار يمكن أن نقسمها خلال عروض الجمعة البيضاء وهم من يظنون أن هناك عدم جدوى من عروض الجمعة البيضاء كمردود لهم كونهم ينتظرون موسم الشتاء لتحقيق أرباح ولا يستطيعون تخفيض الأسعار واللحاق بركب باقي التجار.
وأضاف أن الفئة الثانية وهم المحال المرتبطة بالماركات العالمية وتكون التنزيلات لديهم مقررة من الشركة الأم، وأما الفئة الثالثة فهم المراكز التجارية الكبرى والتي لديهم بضائع بكميات كبيرة وتستطيع تحمل العروض والتنزيلات.
ورأى أن تأخر موسم الشتاء هذا العام والركود في السوق سيحفز التجار على عمل التنزيلات لجذب الزبائن.
وقال القواسمي إن "على التجار أن يكونوا مع هذا الطرح كي لا يذهب المستهلك للطرود البريدية والشراء عبر المواقع الإلكترونية وهي المنافس الحقيقي لهم.”
يذكر أن الجمعة السوداء كما تسمى خارج الدول العربية هو اليوم الذي يأتي مباشرة بعد عيد الشكر بالولايات المتحدة، وعادة ما يكون نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر من كل عام، ويعد بداية موسم شراء هدايا عيد الميلاد، حيث تقوم أغلب المتاجر بتقديم عروض وخصومات كبيرة، ولا سيما أن أغلب هدايا عيد الميلاد تشترى في ذلك اليوم، فإن أعدادًا كبيرة من المستهلكين يتجمهرون فجر الجمعة خارج المتاجر الكبيرة ينتظرون فتح أبوابها لشراء ما يحتاجون.رؤيا