الشريط الإعلامي

تقرير الدفاع المدني يزيد من غموض حريق الأردنية

آخر تحديث: 2021-08-14، 02:37 pm

اخبار البلد – مهند الجوابرة

ينتظر متابعون ومعنيون بشغفٍ نتائج تقرير الدفاع المدني فيما يخص حريق مستودع الأخشاب التابع لكلية الفنون في الجامعة الأردنية ، والذي لا يزال قيد التحقيق والبحث للوقوف على أسباب الحريق بشكل دقيق .

الحريق الذي نشب خارج أوقات الدوام الرسمي للجامعة والذي دفع برئيس الجامعة الدكتور عبدالكريم القضاة للوقوف في مكان الحريق ومتابعة إجراءات إطفاء المستودع والإطمئنان أن الحريق لم يتسبب بأي إصابات على مستوى الأفراد ، الأمر الذي جعل القضاة ينتظر حتى ساعات متأخرة من الليل داخل الحرم الجامعي حتى إنتهاء كافة الإجراءات .

وتفاجئ القضاة باتصال من وزير التعليم العالي ظهر الأربعاء "اليوم الذي يلي يوم الحريق" يخبره فيه الوزير بأن رئاسته انهت وأن عليه تقديم استقالته إن رغب ، الأمر الذي وصفه القضاة بالقرار المبني على عدم التقييم وعلى طريقة منتصف القرن الماضي ، في تغريدة نشرها على موقع تويتر .

حريق الجامعة واستقالة رئيسها المبهمة تسلب من أنظار متابعي المشهد الكمال والوضوح ، الأمر الذي يبدو أنه ضبابيا وغير مكتمل الملامح وبحاجة إلى قطعة تضيف إلى اللوحة بعدا يمكن من خلاله قراءة الصورة دون دخان ثاني أكسيد الكربون الذي بقي مخيما كسحابة على هذا الحريق الذي لم تكشف بعد أسراره وطلاسمه بعد ، فنحن نحتاج إلى فتح البوابة على مصراعيها لنحكم على الأمور بدلا من البحث من عين ثقب المفتاح الذي لا يرينا أي شيئ مطلقا ، ما يزيد من تلبد السحابة السوداء التي لا تزال سيدة المشهد هو تأخر تقرير الدفاع المدني الذي سيضح النقاط على الحروف ويكمل لبنة "الليجو" غير المكتملة في مبناها ومعناها .

أما عن تقرير الدفاع المدني المختص بحادثة الحريق في الجامعة الأردنية والذي لم تظهر نتائجه حى اللحظة بعد مضي 11 يوما على الحادثة ، فلقد أكد مدير الدفاع المدني العميد أنور الطراونه في حديث لـ أخبار البلد أن التحقيق في أسباب الحريق لا يزال قائما ، وأن التقرير سيسلم للجامعة فور الإنتهاء من إعداده ، دون أن يحدد موعدا نهائيا لتسليمه أو تقديمه للجامعة .

ولا يزال الكثيرون في حالة انتظار لنتائج التقرير الذي سيحمل في جعبته الكثير حول استقالة رئيس الجامعة التي يبدو أنها ربطت بحادثة الحريق ارتباطا وثيقا لأسباب مجهولة .