أهل النقب المُغيّبون

أهل النقب المُغيّبون
حمادة فراعنة
أخبار البلد -  

أكثر من عشرة آلاف بيت تم هدمها من قبل سلطات المستعمرة الإسرائيلية في منطقة النقب العربي الفلسطيني، بشكل متقطع مستمر.
عام 1948، تم تشريد أغلبية سكان النقب، وخاصة مدينة بئر السبع، وتحولوا إلى لاجئين خارج وطنهم، وبقي 12 ألف عربي فلسطيني فقط في منطقة النقب التي تبلغ مساحة أراضيه 60% من مساحة المنطقة المحتلة من فلسطين عام 1948، البالغة 22 ألف كيلو متر مربع، وتبلغ منطقة النقب 12 ألف كيلو متر، وتساوي ثلاثة أضعاف مساحة الضفة الفلسطينية، ويبلغ عدد سكانه اليوم 320 ألف نسمة يشكلون 8% من سكان المستعمرة الإسرائيلية.
قبل أسبوعين قامت سلطات المستعمرة بهدم قرية وادي الخليل، وتشريد أهلها الذين باتوا بلا مأوى مشردين في العراء، وهي جزء من سلسلة ثمانية قرى مهددة بالهدم والترحيل المماثل ، مما يفرض حالة من التحدي والمواجهة بين أهل النقب من طرف وسلطات المستعمرة التي أنشأت 170 تجمعاً إسرائيلياً منذ عام 1948، بهدف السيطرة والأسرلة والتهويد لمنطقة النقب، مثلها مثل كافة الأهداف التي تسعى لها المستعمرة سواء في الكرمل أو الجليل او المثلث وحتى المدن الخمسة المختلطة.
ورغم سياسات التوسع المبرمجة التي تسعى لها قيادات المستعمرة، نحو الضفة الفلسطينية والقدس بالاستيطان والمصادرة وإعاقة الحياة وتصعيبها على الفلسطينيين بهدف تقليص وجودهم، وتنغيص حياتهم وعرقلة وجودهم، فالعامل الديمغرافي بالنسبة للمستعمرة هو العنوان الأهم الآن بعد أن تمكنوا من احتلال كامل خارطة فلسطين ولكنهم فشلوا استراتيجياً في طرد وتشريد كامل أهل فلسطين وأصحابها الأصليين، إذ يبلغ عدد الفلسطينيين على كامل خارطة بلدهم أكثر من سبعة ملايين نسمة، وهي حصيلة تشير إلى فشل إقامة الدولة اليهودية الخالصة، بوجود هذا الثقل السكاني من أهل فلسطين على أرض وطنهم.
القتل والمجازر والهدم والإعاقة هدفها تقليص الوجود البشري الإنساني لأهل فلسطين، عبر القتل المباشر للمدنيين كما هو حاصل اليوم في قطاع غزة، وعبر الطرد والتشريد واللجوء القسري أو الطوعي.
برنامج المستعمرة مكشوف وعارٍ أمام الشعب الفلسطيني، ولذلك لم يعد التشرد واللجوء والرحيل عناوين مقبولة لدى الفلسطينيين، بل عملوا على إحباط مشروع المستعمرة عبر مضامين البقاء والصمود.
يوم السبت 18 أيار مايو دعت لجنة التوجيه العليا لفلسطيني عرب النقب برئاسة النائب المحامي طلب الصانع، إلى اجتماع في مقر المركز الجماهيري لبلدية مدينة راهط السبعاوية، وهي بالمناسبة غدت أكبر المدن العربية الفلسطينية في منطقة 48، حضره قادة المجتمع العربي الفلسطيني من: 1- لجنة المتابعة العليا للمجتمع العربي الفلسطيني، وهي القيادة العليا للفلسطينيين في مناطق 48 برئاسة القائد الوطني المنتخب محمد بركة، والتي تضم الشرائح الثلاثة: أ- نواب الكنيست العرب، ب- الأمناء العامين للأحزاب العربية السبعة، ج- رؤساء البلديات العربية، 2- اللجنة القطرية للمجالس المحلية العربية برئاسة مازن غنايم رئيس بلدية سخنين والمنتخب حديثاً كرئيس للبلدية وللجنة القطرية، 3- منتدى السلطات المحلية في النقب، 4- المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها برئاسة عطية الأعصم، ووضعوا خطة عمل لمواجهة سياسات السلطات الإسرائيلية، وتوحيد الجهود، وخلق حالة التضامن وتفعيلها بين مختلف المكونات الفلسطينية في مناطق 48، بهدف تعزيز صمودهم وانتزاع حقوقهم كمواطنين يعيشون في وطنهم وأرضهم، وتكثيف الاتصالات على مختلف المستويات لإبراز سياسة العنصرية التي تنتهجها حكومة نتنياهو العنصرية الأكثر تطرفاً ضد الفلسطينيين سواء في مناطق 67 أو مناطق 48.
نضال أهل النقب أحد عناوين النضال الفلسطيني المظلوم والأقل اهتماماً على الصعيد الإعلامي ودون المستوى المطلوب.
شريط الأخبار الملك يهنئ بعيد الاضحى: كل عام وأنتم بخير بدء نفرة الحجاج من صعيد عرفات إلى مزدلفة الهيئة الخيرية:ثمن الأضحية بالأردن 218 دينارا وبالخارج 148 دعوة مزارعي الزيتون لاتخاذ إجراءات للحد من تأثير موجة الحر الأوقاف: لا وفيات بين الحجاج الأردنيين من بعثة الوزارة رأى صورة طليقته مع شخص فقتل ابنتهما ليغيظها الإعلان عن رقم صادم لأعداد الأطفال الذين يعانون من نقص الغذاء في غزة تحمل مواد غذائية وطحين.. وصول 45 شاحنة مساعدات إنسانية أردنية إلى غزة عشية عيد الأضحى كم المسافة التي يقطعها الحاج بالكيلومتر خلال اداء المناسك - خريطة مستجدات موجة الحر وارتفاع اخر على درجات الحرارة بهذا الموعد القسام تكشف عن كمين مركب برفح أوقع الجنود بين قتيل وجريح ارتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 37,296 تفاعل كبير مع خطبة إمام الحرم بيوم عرفة ماذا دعا للفلسطينيين الملك يتبادل التهاني بحلول عيد الأضحى مع قادة البحرين وعمان والكويت هل يجوز الاشتراك في شاة واحدة للأضحية؟ الإفتاء تجيب تحذير امني الى اولياء الامور والاهالي بالاردن الولايات المتحدة تقترح على الجيش اللبناني حماية إسرائيل بيان صادر عن "أبو عبيدة" بتزامن مع يوم عرفة 19 شهيدا بقصف اسرائيل ثلاثة منازل بمدينة غزة لماذا سمي يوم عرفات بهذا الاسم؟