أفراد لحماس في إسرائيل ساعدوا لسنوات بالتخطيط لعملية 7 أكتوبر

أفراد لحماس في إسرائيل ساعدوا لسنوات بالتخطيط لعملية 7 أكتوبر
أخبار البلد -  

كشفت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية، الاثنين، أن حركة حماس انخرطت على مدى سنوات في التخطيط ورسم خرائط تفصيلية بمساعدة أفراد لحماس في إسرائيل قبل عملية "طوفان الأقصى" في 7 أكتوبر/ تشرين الأول، وأنّ ذلك ما توصل إليه جيش الاحتلال الإسرائيلي، بعد فحص كميات هائلة من الهواتف وأجهزة الكمبيوتر المحمولة والوثائق التي تمّت مصادرتها في ساحة المعركة وفي غزة.

 

التقرير البريطاني ردّت عليه هيئة البث الرسمية بالقول إنه "لا دلائل على وجود جواسيس لحماس في إسرائيل قبل الحرب".

 

ووفق الصحيفة، فإن المقاتلين حملوا توجيهات حول كيفية أخذ رهائن، وكتب لتفسير العبارات الشائعة من العربية إلى العبرية، ومنها عبارة "ارفع يديك وافرد ساقيك"، مشيرة إلى أن هذه المعلومات وردت في وثيقة قامت بنشرها وحدة الاستخبارات العسكرية "عمشات" التابعة لجيش الاحتلال، الاثنين.

ونقلت الصحيفة عن ضابط إسرائيلي كبير قوله إن هدف "عمشات"، التي أعيد تأسيسها بعد 7 أكتوبر، هو فهم خطط "حماس" الهجومية والدفاعية، والحصول على معلومات استخبارية عملياتية، وفهم عقيدتها بشكل أفضل بعد أن فوجئ الجيش الإسرائيلي بهجوم "حماس" الذي قُتل فيه 1200 شخص، وأُسر 300 آخرون.

 

واعتبرت الصحيفة أن أحدث المعلومات التي كُشف عنها تؤكد مدى ضآلة فهم المؤسسة الأمنية الإسرائيلية لقدرات "حماس" قبل "طوفان الأقصى"، والكمّ الهائل من الإشارات أو الدلائل التي لم يتمّ تلقفها أو جرى تجاهلها.

خريطة لم يكن من الممكن الحصول عليها لولا وجود جواسيس لحماس في إسرائيل

من بين الوثائق التي تمّ العثور عليها، خريطة شاملة لقاعدة عسكرية إسرائيلية، يمكن القول إنها مفصّلة أكثر مما كان مطلوباً من جيش الاحتلال نفسه. ونقلت الصحيفة عن مصدر استخباري إسرائيلي قوله إن تجميع مثل هذه الخريطة لم يكن ممكناً إلا من خلال "معرفة داخلية"، من شبه المؤكد أنها من جواسيس لحماس في إسرائيل.

 

ووفق "ذا غارديان"، فإنّ أجهزة الكمبيوتر المحمولة، والدفاتر المكتوبة بخط اليد، تشير إلى خطط "حماس" لاستهداف مواقع عسكرية ونقاط رئيسية في وسط إسرائيل، ممّا يشير إلى أن الحركة، أو بعض عناصرها، كانت لديها تطلعات لاختراق عشرات الأميال في إسرائيل بمجرد صدور أوامر لمقاتليها باختراق الجدار المحيط بالقطاع.

 

ودفع حجم المعلومات والتفاصيل التي تمّ العثور عليها، المطلعين إلى استنتاج مفاده أن "حماس" انخرطت في "سنوات من التخطيط"، وهو الجهد الذي فشل جيش الاحتلال وغيره من وكالات الاستخبارات الإسرائيلية في أخذه على محمل الجد باعتباره تهديداً.

وبحسب الصحيفة البريطانية، فإنّ مقاتلي "حماس" حملوا في 7 أكتوبر هواتف تحمل شرائح اتصال إسرائيلية وأجهزة اتصال لاسلكية، ليكون لديهم أكثر من وسيلة اتصال واحدة. ومن بين العناصر التي تمّ العثور عليها، جهاز لاسلكي مزوّد ببطارية بالطاقة الشمسية للحفاظ على الاتصال لفترة أطول في إسرائيل.

 

ويُقدّر أن 3 آلاف مقاتل من حماس شاركوا في الهجوم عبر الحدود، قُتل منهم 1500 في المرحلة الأولى من القتال، لكن الرد العسكري الإسرائيلي كان بطيئاً للغاية، لدرجة أن الجيش استغرق في بعض الحالات ساعات عدة للردّ، في وقت بقي بعض مقاتلي حماس طلقاء لأيام عدة، وفق الصحيفة.

شريط الأخبار هيئة الطاقة تتلقى 879 طلبا للحصول على تراخيص بمختلف القطاعات كتائب القسام تعلن استهداف 6 آليات إسرائيلية في خان يونس أكثر من 13 ألف شهيد من الأطفال في غزة منذ بدء العدوان الملك: لا يوجد صعب في وجه الأردن أمام معنوية وعزيمة منتسبي الجيش العربي والأجهزة الأمنية البنك المركزي يحدد دوام البنوك خلال رمضان تحذير من الأمن السيبراني بخصوص الواتساب الذهبي الملك يستقبل المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة صاحب المول المسجون في ورطة .. 61 طلب تلاحقه وفريق المحامين يفشل في تخليصه "الهلال الفلسطيني": لا آليات لدى الدفاع المدني لانتشال الضحايا في غزة البنك المركزي يحدد دوام البنوك خلال رمضان إنتاج 850 ألف دجاجة يوميا في الاردن برمضان ترقية سفيان القيمري لمنصب مدير دائرة الإمتثال في المنارة الاسلامية للتأمين الملخص اليومي لحجم تداول الأسهم في بورصة عمان لجلسة اليوم الإثنين .. تفاصيل صادرات تجارة عمان تزيد 1.1 % خلال شهرين 4 جثث خلال يومين في عمان وعجلون وإربد والسلط الجمعية الأردنية لوسطاء التأمين تكرم "أخبار البلد" تحذير من احتمالية انعدام محصول البطاطا بالأردن بسبب اللفحة والدة رجليّ الأعمال رائد وغسان الراميني في ذمة الله .. الدفن اليوم والعزاء في خلدا الاثنين أم الثلاثاء؟.. موعد غرة شهر رمضان 150 يوما للعدوان الأكثر دموية على غزة والبطون الجائعة تواجه القتل والإبادة الجماعية