أسرى اسرائيل الذين تحرروا: القصف الإسرائيلي سيدفن الباقين أحياء

أسرى اسرائيل الذين تحرروا: القصف الإسرائيلي سيدفن الباقين أحياء
أخبار البلد -  

من أصل نحو 240 شخصاً اختطفتهم حماس إلى قطاع غزة في 7 أكتوبر، وبعد سبعة أيام من الهدنة الإنسانية لغرض إعادتهم، لا يزال 137 منهم محتجزين في أسر حماس. دولة إسرائيل ملزمة بعمل كل ما في وسعها لإعادتهم جميعاً إلى إسرائيل.

منذ استؤنف القتال وعائلات المخطوفين تطلب اللقاء مع "كابينت الحرب”، وبقي طلبها دون جواب ملموس. عقب هذا، عقد ممثلوها أمس مؤتمراً صحافياً اتهموا فيه أعضاء "كابينت الحرب” برفض اطلاعهم على مستقبل المفاوضات على تحرير أعزائها وهددت بتشديد إجراءات الاحتجاج ضد الحكومة. "هذا التجاهل إهانة”، قالت ياعيل أدار، أم تمير أدار ابن الـ 38 الذي اختطف من "كيبوتس نير عوز”، "إذا لم يلتقوا بنا، فسنجلس على مدخل "الكرياه” إلى أن يحصل هذا”.

إن غضب وإحباط العائلات مبرران، فما بالك أن انهيار وقف النار هو نتيجة خرق حماس للاتفاق، ومطالبتها إعادة رجال مسنين قبل نساء مخطوفات. ترى العائلات أن استئناف الحرب في غزة بينما أعزاؤها محتجزون في القطاع، يزيد من الخطر على حياتهم. شهادات المخطوفين الذين أعيدوا إلى إسرائيل تؤكد المخاوف إزاء الخطر المحدق بهم جراء قصف الجيش الإسرائيلي. كل إنسان في إسرائيل يكترث بحياة المخطوفين. ومع ذلك، فإن إعادتهم لم ترفع إلى رأس سلم الأولويات الوطني بصفته هدفاً مركزياً للحرب، إلا عقب ضغط جماهيري لتحريرهم. وإذا كانت العائلات تعلمت شيئاً من تجربتها الوحشية، فهو أنه يُحظر عليها الاكتفاء بالتعاطف. وبالفعل أثبت بنيامين نتنياهو مرة أخرى بأنه لا يفهم إلا لغة القوة. بداية، أعلن مكتبه بأنه سيدرس إمكانية تقديم موعد اللقاء الذي تقرر ليوم الأربعاء، ولاحقاً أعلن بأنه سيعقد أمس، وأخيراً عدل ذلك في انعقاده اليوم.

على "الكابينت” أن يضمن للعائلات ولعموم مواطني إسرائيل بأن إعادة المخطوفين مهمة أولى في سلم الأولويات الوطني. إن إعادة معظم الأطفال والنساء إنجاز هائل ومواساة عظيمة لها ولأعزائها ولعموم مواطني إسرائيل. لكن محظور التنازل، سواء بشكل رسمي أم كما يفهم من قرارات أخرى، عن إعادة كل باقي المخطوفين بمن فيهم الجنود.

على إسرائيل "أن تعود فوراً إلى طاولة المفاوضات”، مثلما دعا دانييل ليفشتس، حفيد يوخفاد ليفشتس التي حررتها حماس، وعوديد ليفشتس الذي لم يتحرر بعد. على إسرائيل أن تكون مستعدة لدفع الثمن في صالح إعادة أبنائها وبناتها إلى الديار. الزمن ينفد.

شريط الأخبار البنك المركزي يحدد دوام البنوك خلال رمضان تحذير من الأمن السيبراني بخصوص الواتساب الذهبي الملك يستقبل المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة صاحب المول المسجون في ورطة .. 61 طلب تلاحقه وفريق المحامين يفشل في تخليصه "الهلال الفلسطيني": لا آليات لدى الدفاع المدني لانتشال الضحايا في غزة البنك المركزي يحدد دوام البنوك خلال رمضان إنتاج 850 ألف دجاجة يوميا في الاردن برمضان ترقية سفيان القيمري لمنصب مدير دائرة الإمتثال في المنارة الاسلامية للتأمين الملخص اليومي لحجم تداول الأسهم في بورصة عمان لجلسة اليوم الإثنين .. تفاصيل صادرات تجارة عمان تزيد 1.1 % خلال شهرين 4 جثث خلال يومين في عمان وعجلون وإربد والسلط الجمعية الأردنية لوسطاء التأمين تكرم "أخبار البلد" تحذير من احتمالية انعدام محصول البطاطا بالأردن بسبب اللفحة والدة رجليّ الأعمال رائد وغسان الراميني في ذمة الله .. الدفن اليوم والعزاء في خلدا الاثنين أم الثلاثاء؟.. موعد غرة شهر رمضان 150 يوما للعدوان الأكثر دموية على غزة والبطون الجائعة تواجه القتل والإبادة الجماعية القطاع العقاري يئن ويصرخ.. من يتدخل لإخراجه من الأزمة ويحفزه للإنطلاق رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية الدولية للإعمار في فلسطين زهير العمري في حوار شامل حول خطط إغاثة وإعمار غزة محاكم تمهل متهمين 10 أيام لتسليم أنفسهم المركز العربي الطبي يشارك في منتدى رجال الأعمال الأردني الرواندي