إنها إبادة جماعية للفلسطينيين

إنها إبادة جماعية للفلسطينيين
أخبار البلد -   أخبار البلد - قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة نابلس المحتلة الأربعاء الماضي بقتل 11 فلسطينيا من الأبرياء، بينهم مسنان وطفل صغير، وجرح أكثرمن 105 فلسطينيين من بينهم سبعة إصابات خطرة. وتجاوز عدد الشهداء الفلسطينيين منذ بداية العام الجاري حاجز ال 60 شهيداً. وفي ظل الصمت الدولي، تواصل قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين هجماتها المستمرة على المدنيين الفلسطينيين في كافة مدن الضفة الغربية، وتشرد آلاف العائلات في مسافر يطا والخان الاحمر والشيخ جراح، بما يشكل خروقاً واضحةً لمواثيق حقوق الانسان الدولية ولاتفاقيات جنيف، وعلى وجه الخصوص إتفاقية جنيف الرابعة. وفي ظل إشتعال الأوضاع وتوسع التغول الإسرائيلي بحق أبناء الشعب الفلسطيني، فإن دولة فلسطين قدمت شكوى رسمية لمجلس الأمن تطالبه فيه بضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني. وليس من المتوقع استصدار قرار من المجلس بتوفير مثل هذه الحماية بسبب الفيتو الأمريكي، ومع هذا، تبقى لدينا كشعب فلسطيني بعض الخيارات المهمة للرد على خطوات التصعيد العدواني الإسرائيلي، ومن هذه الخيارات:
أولاً: التوجه الى الجميعة العامة للأمم المتحدة في إطار قرار الاتحاد من أجل السلام لاستصدار قرار دولي طارئ يجبر سلطات الاحتلال على قبول قوات دولية لحماية الشعب الفلسطيني من كافة أشكال الاضطهاد والأبرتهايد وقرصنة الممتلكات.
ثانياً: قيام كافة الأحزاب الوطنية والنقابات ومنظمات المجتمع المدني والحركات السياسية والاجتماعية بتفعيل دور الدبلوماسية الشعبية من أجل مساندة مساعي الدبلوماسية الرسمية في إقناع مختلف البرلمانات والحكومات في العالم بضرورة تأييد موقف دولة فلسطين في ضرورة توفير حماية دولية للشعب الفلسطيني.
ثالثاً: تفعيل المقاطعة الاقتصادية الشعبية والمقاطعة الأكاديمية لإسرائيل باعتبارها سلطة قائمة بالاحتلال ترتكب يومياً جرائم حرب ضد أبناء الشعب الفلسطيني. ويمكن بهذا الصدد التفكير بأطر مقاطعة أكثر فاعلية مثل العصيان المدني وخاصة في مدينة القدس المحتلة.
رابعاً: الإسراع في خطوات طلب الفتوى من قبل محكمة العدل الدولية فيما يخص ماهية الاحتلال والاستناد لهذه الفتوى المتوقع إحتوائها على تجريم الاحتلال وجرائمه والطلب من كافة أطراف المنظومة الدولية فرض عقوبات على إسرائيل ومساءلتها عن جرائمها والعمل بشكل فردي وجمعي على إنهاء الاحتلال.
وفي النهاية، فإن صمود الشعب الفلسطيني على أرضه ورفضه الأسطوري للاحتلال يظل العنصر الحاسم في إنهاء الاحتلال ومواجهته، إضافةً لهذا، فإن رسالتنا للعالم يجب أن تتضمن بشكل واضح أن ما تقوم سلطات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني يتعدى الاضطهاد والفصل العنصري، حيث وصل مؤخراً الى درجة الإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني، وهي إبادة منظمة تنتهجها بشكل صريح حكومة الصهيونية الدينية الحالية. عفواً، أقصد حكومة الصهيو-داعشية.
 
شريط الأخبار التوصيات "السبعة" للخروج من أزمة الفحيص مع "لافارج" فضيحة باصات الحجاج.. أرقام متضاربة وثروات بمئات الآلاف ولغم أول أمام مدير هيئة النقل الجديد الحكومة تقر نظام العمل المرن في الأردن الاردن .. دورات تأهيلية لمرتكبي مخالفات السير الخطيرة قرارات مجلس الوزراء ليوم الثُّلاثاء علاء الشّبيلات مديراً عامَّاً لهيئة تنظيم النَّقل البرِّي وقبول استقالة الدكتور نزار حدَّاد مدير عام صحيفة الرأي يوضح سبب استقالته وعدم رغبته بتجديد عقده الحكومة: قوات الأمن مستمرة في إجراءاتها التحقيقية فيما يتعلق بقضية ماركا وفاة و4 إصابات بحادث مروري في شفا بدران القوات المسلحة الأردنية تنفذ إنزالين جويين لمساعدات على جنوب غزة إلزام شركات الخدمات المالية بالحفاظ على السرية المالية لحسابات عملائها هيئة تنظيم النقل البري منحت (223) حافلة مرخصة نقل الحجاج الدبعي يقدم إستقالته من صحيفة "الرأي" الامن العام : حبس 3 شهور وغرامة 25 الف دينار لمن ينشر هذه الصور والفيديوهات "صحة غزة": ارتفاع عدد الشهداء إلى 37,658 منذ بدء العدوان العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وتأثيره على تراجع المؤشرات العقارية في الأردن الأمن: حادث سير بين أربع مركبات على مخرج دوار الشعب باتجاه الثامن الملخص اليومي لحجم تداول الأسهم في بورصة عمان لجلسة اليوم الثلاثاء .. تفاصيل إعلام عبري: متسللون يخترقون السياج الحدودي من الأردن للأراضي المحتلة نقابة المحامين تقرر تحديد العطلة القضائية