عام على رحيل أمي

عام على رحيل أمي
أخبار البلد -   أخبار البلد-
 
في اليوم الأول من شباط الماضي تبدلت أحوالنا وانقلبت موازين أيامنا، وأصبحنا في غياب دائم عن واقعنا ولم نقر بأحداث ذاك اليوم وللآن نصد مجرياته بكل قوة, كانت (أمي) في ردهات المستشفيات خلال أيامها الأخيرة, نقبل قدميـها ويديها ونشم رائحة ملابسها, حتى أدويتها حفظنا تواريخ صلاحيتها والشركات الصانعة لها، بحـضنها وبقربها يكون فرحنا الدائم، وإن خانتنا قوانا وكنا نبكي عند وجعها، كنت في الليالي الأخيرة وأنا وحدي أذهب في عتمة الليل في ردهات المستـشفى وبصوت يدمي القلب أبكي لوجعها وثقل أجهزة غرفة العناية الحثيثة, يسمعني من يسـمعني ويسعى بعضهم أن يخفف عني وبعضهم يتركني لإدراكه أن الأمر جلل.

(شباط) يختلف عن أشهر الحياة وليس السنة لان (أمي) توفيت بهذا الشهر, من أقل الأشهر بعدد الأيام، وشهر خفـيف الوقع لكن اليوم الأول منه أصبح من أثقل أيام العمر, لم يعد هذا الشهر شهر العطاء والبهاء والنقاء لدينا, اصبح شهر أسود رغم أن أيامه تكون ناصعة البياض بثلوجه.. وبه تتهيأ الأرض لتتبدل حالها ويينع زرعها وبداية مشوار (الربيع), كانت أمي هي الربيع والعـطاء والحنان لهذا لم نفكر في عمرنا انه يوجد سعادة وفرح بغير وجود أمي, بعد (أمي) أدركنا أن غيابها لن يعوضه شيء.

نغيب عن الحزن فترة وينفجر في لحظة عند إحضار حديثها لنا من خلال تسجيلات كنا نكثر منها بوجودها, يأتي بها حفيد أو ابنة او ابن وندخل في بكاء حار مؤلم وكننا فقدناها الان، يا لموتنا الدائم فكل يوم هو موت لنا, نتفنن في البحث عن الأشيـاء التي تخصها وتهتم بها, كتبت عن اعشابها فيما سبق، وافكر ان انقل اعشابها لمنطقة اخرى لكن اخشـى ان نقلها يدخلها في اغتراب وموت اكون انا سببه, نبقى نفكر بتفاصيلها, وأزيد أنني في إحدى المرات شاهدت حذاء لها ودخلت في نوبة بكاء, كنا دائما نشاهدها وهي تتجول بين شجيراتها بذاك الحذاء, نزيدكم باننا منذ فترة ونحن نبحث عن مجرفة صغيرة ملازمة لها وسنبقى نبحث عنها لانها تعيد مشاهد محببة لنا وهي تستخدمها في رعاية ما تزرعه، كثيرا من تفاصيلها لم نستوعب للان انها غابت عنا، جلستها تحت شجرة الزيتون وإبريق الشاي الخاص بها وكثيرا من حاجياتها المخبأة بفراشها تحتوي اشياء بسـيطة ولكن هي الآن أغلى ما نملك.

من له (أم) ليبقى بحضرتها ويتنفس من عبقها, سنموت كلنا لكن موت الام شيء آخر لن ينتهي وسيبقى ملازما لك ما دمت حياً.. رحم الله أمي وأسكنها الجنة.
شريط الأخبار مجلس الوزراء يقر نظام إدارة الموارد البشرية بالقطاع العام انتخابات الاردنية فيديو يشين بالاداب .. والاول في سجن ماركا .. والرئيس يتحدث عن ضربة شمس ..!! الخدمات الطبية: لن نستقبل أي بطاقة تأمين صحي منتهية الصلاحية الزعبي: اسرائيل عاقبت الاردن من موقفه تجاه عزة وخفضت الاتفاقية المائية الى 6 شهور .. والحل تحلية ماء البحر لنخرج من التبعية. "الضمان الاجتماعي": لا وجود لما يسمى بيع الراتب التقاعدي ونقل الاشتراكات من مؤمن عليه لآخر الملخص اليومي لحركة تداول الاسهم في بورصة عمان لجلسة اليوم الاربعاء .. تفاصيل أخطر 5 أسئلة عن "لوتو الأردن" يفجرها النائب مشوقة أمام الوزيرة وفاء بني مصطفى بنك ABC في الأردن يفتتح فرعه الجديد المُحدَّث في الزرقاء جندي إسرائيلي يحرق نسخة من القرآن الكريم ومسجدا في قطاع غزة عملية نوعية في "الاستقلال": طبيب يستبدل الشريان الأبهر لمريض بأنسجة قلب البقر .. شاهد الفيديو مندوب دائرة الأراضي يحرج مركز الخدمات الحكومية الشامل في قصر العدل بحث التعاون المشترك بين عمان الاهلية ومؤسساتالتعليم العالي الإماراتية ارتفاع صادرات قطاع الصناعات العلاجية إلى 228 مليون دينار وفيات الأردن اليوم الأربعاء 22/5/2024 أراضي شركة عقارية تتحول للورثة والمساهمون يصرخون أعيدوا الأراضي من ورثة عضو المجلس 7 إصابات بتدهور مركبة على الطريق الصحراوي ألف جندي يشاركون في «عملية واسعة» في جنين... والرئاسة الفلسطينية تتهم إسرائيل بشن «حرب إبادة واضحة» 3 أميركيين متورطون في انقلاب الكونغو... من هم؟ الاتحاد الأردني لشركات التأمين يعلن عن عقد البرنامج التدريبي الرابع المعنون: " إدارة عقود تأمينات الطيران، حوادثه ومطالبات الطرف الثالث" نتائج إنتخابات إتحاد طلبة الجامعة الأردنية .. (أسماء)