الشريط الإعلامي

الوظائف اليوم ونظرة مستقبلية

آخر تحديث: 2023-01-09، 09:30 am
المستشار د. محمد عبدالستار جرادات
أخبار البلد ــ يمر العالم اليوم بثورة من الذكاء الإصطناعي الحديث AIالمبني على الروبوت في مختلف القطاعات الإقتصادية. وكما ذكرنا في مقالاتنا السابقة، تدرس كبرى الشركات فكرة إدراج الروبوت كبديل عن الانسان في الوظائف التي تحتاج إلى روتين دقيق والقليل من الإجتهاد الشخصي. فبحسب مجلة فوربس؛ من المتوقع أن تتغلغل الروبوتات في حياتنا اليومية بحلول عام 2025. ووفقا لدراسة لمركز بيو للأبحاث Pew Research، أدلى 48% من الخبراء الذين شملهم الاستطلاع أن الروبوتات والوكلاء الرقميين سيحلون محل عدد كبير من الموظفين، وأن ذلك سيزيد من عدم المساواة في الدخل وخلق كتلة من العاطلين عن العمل. بينما أشار 52% من الخبراء أن الإنسان سيخلق وظائف وصناعات وطرق جديدة لكسب العيش مثلما حدث في فجر الثورة الصناعية، وأن الروبوتات ستكون مكملة لدورة الأعمال الحديثة.

خلال الأسبوع الأول من هذا العام، أصدرت وزارة العمل الأمريكية بيانات الوظائف لشهر ديسمبر من العام الماضي، حيث إرتفعت عدد الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة بمقدار 223 ألف وظيفة، وانخفض معدل البطالة بنحو 0.2% ليصل إلى 3.5%. بينما انخفض التوظيف في خدمات المحاسبة والدفاتر بمقدار 1100 وظيفة، وارتفع متوسط الأجور بوتيرة أقل من المتوقع بنحو 0.3% على أساس شهري و 4.6% على أساس سنوي. جاءت مكاسب التوظيف الإجمالية على الرغم من سلسلة رفع أسعار الفائدة خلال العام الماضي من قبل مجلس الإحتياطي الفيدرالي والتوقعات بمزيد من الزيادات هذا العام، وعلى الرغم من إعلان كبرى الشركات التكنولوجية عن تسريح العمال مؤخرا، كأمازون وميتا ومايكروسوفت وتويتر وسيلزفورس؛ إذ يبدو أن الوضع العام للوظائف يتحسن في معظم القطاعات الأخرى.

أظهر التقرير أيضا أن معدل المشاركة في القوى العاملة ارتفع إلى 62.3%؛ وهو تقدير للقوى العاملة النشطة والأشخاص الباحثين عن عمل، حيث أن المعدل في إنخفاض إلى حد كبير بسبب التغيرات الديموغرافية وشيخوخة المواليد منذ أن وصل إلى 67.3% في أوائل عام 2000 وانخفض إلى 63.3% في الشهر السابق لظهور الوباء، وبالتالي لم يعد معدل المشاركة إلى المستويات ما قبل الجائحة، مما أدى إلى إختلال التوازن بين عرض العمال وطلبهم.

بالإضافة إلى أرقام الوظائف، أظهر تقرير مسح فرص العمل ودوران العمالة (JOLTS) أن عدد الوظائف المتاحة ظل ثابتا عند 10.5 مليون في نوفمبر. كما بين تقرير التوظيف بالقطاع الخاص الصادر عن ADP قوة سوق العمل، مع إضافة 235 ألف وظيفة في القطاع الخاص خلال شهر ديسمبر، متجاوزة التوقعات البالغة 150 ألف وظيفة. وانخفضت مطالبات البطالة الأسبوعية بواقع 21 ألف ليصل إلى 204 ألف، بينما انخفضت المطالبات المستمرة إلى 1.69 مليون.

تمر الولايات المتحدة اليوم في نقطة تحول رقمي مهمة للغاية، بحيث تسعى إلى الحفاظ على معدلات الإستقرار في التوظيف رغم العوامل الإقتصادية المؤثرة في ظل الظروف الراهنة، وتعزيز النمو العام للقطاعات من خلال إدراج الروبوتات فيها نظرا للنتائج المبهرة التي تتفوق فيها على الإنسان.

أما على صعيد المملكة،تسعى وزارة الإقتصاد الرقمي والريادة بتوجيهات من جلالة الملك وبالتعاون مع لجنة الأمم المتحدة الإقتصادية والإجتماعية لغرب آسيا ESCWA ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية UNIDO، بوجود خبراء من الإتحاد الأوروبي وبالتشاور مع الجهات ذات العلاقة من القطاعات العامة والخاصة والأكاديمية والأمنية والمجتمع المدني إلى إنشاء مشاريع إستراتيجية أردنية للذكاء الإصطناعي بخطة تنفيذية في الأعوام 2023-2027، لتفعيل الذكاء الإصطناعي في كافة القطاعات ذات الأولوية والسعي في إدراج الروبوتات إلى الخارطة الأردنية، لتكون من الدول الرائدة والمنافسة على مستوى الإقليم بهذا المجال خلال الأعوام القادمة.

حفظ الله الأردن تحت ظل الرعاية الهاشمية الحكيمة من كل مكروه.